من هم الأمويون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
من هم الأمويون

دول الخلافة الإسلامية

يدلُّ مفهوم الخلافة في العالم الإسلاميّ على نظام الحكم الذي يقوم على استخلاف المسلمين أحدَ القادة الذين يملكون مقوِّمات القيادة والحكم لتولِّي شؤون الدولة الإسلامية ورعايتها حقَّ الرعاية؛ وذلك من أجل أن يحكمَها وفقَ النظام الذي أنزلَه الله تعالى على رسوله محمد -صلى الله عليه وسلم-، وقد سمِّيَ الخليفة بذلك لأنَّه يعدُّ خليفةً لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- في قيادة المسلمين والدولة الإسلامية، ومن أشهر دول الخلافة الإسلامية: الخلافة الراشدة والخلافة الأموية والخلافة العباسية والخلافة العثمانية، وفي هذا المقال سيدور الحديث حول نشأة الدولة الأموية وأهم إنجازاتها ونهايتها، والإجابة عن سؤال: من هم الأمويون.[١]

من هم الأمويون

في الحديثِ عن من هم الأمويون لا بُدَّ من العروج على نَسب سلالة بني أمية العريقة والتي كان لها بصمة كبيرة في تاريخ الإسلام والعالم الإسلامي بأكمله، وهم السلالة التي حكمت الدولة الإسلامية بعد نهاية حكم الخلافة الراشدة بوفاة سيدنا علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- وتولِّي معاوية بن أبي سفيان زمام الحكم والخلافة الإسلامية، ويعودُ نسب السلالة الأموية إلى أميَّة بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وهو جدُّ بني أمية جميعهم الذي يجمع هذه السلالة العريقة بشتَّى فروعها وبطونها وأفخاذها، وتعدُّ قبيلة بني أمية من أضخم وأكبر بطون القبيلة التي ينتمي إليها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهي قبيلة قريش الكنانية المضرية العدنانية، وفي الإجابة عن سؤال: من هم الأمويون يجدر بالذكر الإشارة إلى أنَّ بني أمية يجتمعون مع نسب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في عبد مناف بن قصي وهو جدُّ جدِّه.[٢]

كما يُشار إلا أنَّ أمية بن عبد شمس كان له الكثير من الأبناء، ولمعرفة من هم الأمويون بشكل دقيق يجبُ ذكر أنَّ الأمويين الذين حكموا الدولة الإسلامية ليسوا من جميع أبناء أمية بن عبد شمس، بل من ولدين من أولاده فقط، حيثُ انقسمت الخلافة الأموية إلى فرعين تحت قبَّة الخلافة الأموية هما: الفرع السفياني والفرع المرواني، أمَّا الفرع السفياني فهم أبناء حرب بن أمية وهو جدُّ الخليفة الأموي الأول معاوية بن أبي سفيان، وأمَّا الفرع المرواني فيعود نسبهم إلى أبي العاص بن أمية وهو جدُّ الخليفة الأموي الرابع مروان بن الحكم وهو مؤسس الفرع المرواني في الدولة الأموية وهم السلالة التي حكمَت الفترة الأطول خلال الخلافة الأموية.[٢]

نشأة الدولة الأموية

بعد أن تمَّ التعرُّف على من هم الأمويون ستدورُ دفَّة الحديث باتِّجاه نشأة الدولة الأموية، فبعدَ وفاة أمير المؤمنين والخليفة الراشدي الثالث عثمان بن عفان -رضي الله عنه- الذي وقعت في عهده بعض الفتن والقلاقل التي انتهت بمقتله في بيته، فأدى ذلك إلى انقسام المسلمين ووقوع شرخٍ عظيم بينَ الصحابة أنفسهم نتيجة الفتنة التي حصلَت، فتولَّى علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- الخلافة في فترة كانت فيها الدولة الإسلامية مشتعلة بالفتن إلا أن وصلَ المسلمون في نهاية المطاف إلى الفتنة الكبرى، ووقعت معارك كبيرة بين المسلمين منها معركة الجمل بين جيش عائشة بنت أبي بكر وجيش علي ومعركة صفين بين جيش علي وجيش معاوية -رضي الله عنهم أجمعين-.[٣]

وبعد مقتل علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- كان الحسن بن علي هو المرشَّح الأول لاستلام الخلافة بعد والده، لكنَّ معاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنه- كان يحكمُ الشام في تلك الفترة، فتنازل الحسن عن الخلافة لصالح معاوية من أجل توحيد صفِّ المسلمين على أن يستلمَ الخلافة بعد وفاة معاوية، وقد أشارَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى موقف الحسن -رضي الله عنه- في الحديث الصحيح بقوله: "إنَّ ابْنِي هذا سَيِّدٌ ولَعَلَّ اللَّهَ أنْ يُصْلِحَ به بيْنَ فِئَتَيْنِ عَظِيمَتَيْنِ مِنَ المُسْلِمِينَ"،[٤] ولكنَّ الله تعالى لحكمةٍ يعلمها قبضَ الحسن بن علي قبل وفاة معاوية وبذلك استطاع سيدنا معاوية أن يؤسس لانطلاق الخلافة الأموية وأن يتولَّى رعاية شؤون الدولة كخليفة من أعظم الخلفاء المسلمين.[٣]

أهم خلفاء الدولة الأموية

رغم أنَّ الدولة الأموية لم تحكم لفترة طويلة من الزمن، فقد حكمت ما يقارب تسعينَ سنةً فقط، إلا أنَّ العديد من الخلفاء الأمويين برزوا ولمعَت أسماؤهم كأعظم خلفاء في تاريخ المسلمين، وسيتمُّ ذكر بعض أهم خلفاء الدولة الأموية مع لمحة عن كلِّ منهم فيما يأتي:

  • معاوية بن أبي سفيان: أحدُ صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومن كتاب الوحي، هو معاوية بن أبي سفيان بن حرب بن أمية، مؤسس الدولة الأموية وأول خليفة لها، ولدَ عام 608م في مكة المكرمة وأسلم قبل الفتح، وتولَّى الخلافة في عام 661م وجعلَ دمشق عاصمةً للدولة، توفي عام 680م بعد أن حكمَ المسلمين مدَّة عشرين سنة تقريبًا.[٥]
  • عبد الملك بن مروان: هو أبو الوليد عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، ولدَ في عام 646م وتولَّى الخلافة بعد وفاة والده مروان بن الحكم في عام 684م وهو في الثامنة والثلاثين من عمره، كان فقيهًا وعالمَ دينٍ يُشهَد له، خامس خليفة أموي ويعدُّ المؤسس الثاني للدولة الأموية، توفي في عام 705م وحكمَ ما يقارب إحدى وعشرين سنة.[٦]

نهاية الدولة الأموية

بقيَت الدولة الأموية قويَّة متماسكة حتَّى عهد هشام بن عبد الملك، لكن بعد وفاته بدأت الاضطرابات تضرب في جسد الدولة الأموية، حيثُ انتقل الحكم إلى الوليد بن يزيد بن عبد الملك، وكان من الفاسدين المشغولين بالملذات واللهو، فقام ابنُ عمه يزيد بن الوليد بن عبد الملك بقتله واستلَم الحكم بدلًا عنه لكنَّ حكمه لم يستمر أكثر من ستة أشهر ليُقتَل ويتولَّى أخوه إبراهيم حكم الدولة الأموية ولكنه كان ضعيفًا جدًّا، مما اضطرَّ ابن عمهم مروان بن محمد وكان والي أذربيجان وأرمينيا للقدوم بجيش ضخم مؤلف من ثمانين ألف مقاتل وقام بخلع إبراهيم، وفي تلك الفترة كانت الحركات ضد الأمويين تزداد قوة وتلقى قبولًا واسعًا؛ بسبب تردي أوضاع المعيشة وضعف الأمويين وفساد الإدارة، ومن أقوى الحركات التي ظهرت الدعوة العباسية بقيادة أبي العباس السفاح حيثُ التقى جيشه مع جيش مروان بن محمد وهزمه وأنهى حكم الدولة الأموية في عام 750م وأعلن قيام الدولة العباسية.[٣]

المراجع[+]

  1. "الخلافة الإسلامية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "أمية بن عبد شمس"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "الدولة الأموية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن نفيع بن الحارث الثقفي أبو بكرة، الصفحة أو الرقم: 2704، صحيح.
  5. "معاوية بن أبي سفيان...نسبه..حياته وتاريخ إسلامه"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.
  6. "عبد الملك بن مروان"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-07-2019. بتصرّف.