من أول إنسان صعد إلى القمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٥ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
من أول إنسان صعد إلى القمر

استكشاف الفضاء

لطالما كان الفضاء مدعاةّ للفضول عند الإنسان؛ إذ تعلقت البشرية بالسماء وأجرامها منذ قديم الزمان، فكانت النجوم دليلهم في أسفارهم كواحدةٍ من أهم الاستخدامات في العصور السالفة، وحتى هذا اليوم لا تزال السماء محط الأنظار والأفكار والبحوث، ففي القرن الماضي بدأ الإنسان بغزوٍ معرفيٍّ ممنهجٍ للفضاء، فكانت محطة الفضاء الدولي التابعة لوكالة ناسا تسير قدمًا لوصول الإنسان إلى حدودٍ معرفيةٍ عاليةٍ، واستكشافًا لتاريخ ونشأة الكوكب، ثم ما يمكن أن تحصله هذه المعرفة من نفع للبشرية جمعاء، تاليًا ستخوض هذه المقالة في معرفة أول إنسانٍ صعد إلى القمر.[١]

أول إنسان صعد إلى القمر

القمر، ذلك الجرم السماوي الذي عرفته البشرية دومًا كان مرحلة البداية في رحلة غزو الفضاء، ذلك الجسم المضيء الذي تبدو خطوطه وتفاصيله مألوفةً جدًا كان الهدف الأول، ولربما لقربه النسبي من الأرض مقارنةً بالكواكب في المجموعة الشمسية، ولملاءمة ظروفه الطبيعية والمناخية كان المسار لأول رحلة تحمل البشر إلى الفضاء، فما الذي حصل حين وصله الإنسان لأول مرةٍ ومن أول إنسان صعد إلى القمر؟ "هذه خطوةٌ بسيطةٌ لرجل، قفزةٌ عملاقةٌ للبشرية" كانت هذه الكلمات لنيل أرمسترونغ حين لامست قدماه سطح القمر لأول مرة، وكأول إنسان صعد إلى القمر، كما كان يشعر بالزهو والدهشة، فخلال فترة الظهيرة وما بعدها ليوم 20 يوليو من عام 1969 للميلاد هبطت مركبة الفضاء أبولو11 Apollo11 على سطح القمر [٢]، والجدير بالذكر هنا أن نيل أرمسترونج لم يكن وحيدًا في تلك الرحلة، حيث رافقه كلًا من إدوين الدرين وميشيل كولينز حسب سجلات وتقارير وكالة ناسا المنشورة، غير أن نيل أرمسترونج كان قائد الرحلة وأول من نزل من مركبة الفضاء حينها، فحاز على أغلب المجد والشهرة.[٣]

نيل أرمسترونغ

ولد نيل أرمسترونغ في ولاية أوهايو الأمريكية في 5 أغسطس لعام 1930 للميلاد، ونشط في الكشافة حصل على رتبة النسر الكشفية بالغًا بها أعلى رتبةٍ قابلةٍ للتحقيق، ثم بحلول عام 1947 كان قد غدا طالبًا في الجوية البحرية، وحصل خلال خدمته على ثلاث ميداليات جوية، تابع أرمسترونغ مسيرته الدراسية حيث حصل على شهادة في هندسة الفضاء من جامعة بوردو، ثم في عام 1962 للميلاد عيّن كقائدٍ تجريبيٍّ في مشروع الجوزاء التابع لوكالة ناسا، إذ كانت وكالة ناسا ترنو إلى هدفٍ عالٍ، ويتمثل هدفها بإرسال رجل إلى القمر وضمان عودته سالمًا من ذلك الفضاء الذي لم تطأه قدمٌ بشريةٌ من قبل، فحددت موعدًا لبلوغ هدفها قبل نهاية العقد السادس من القرن العشرين، وعلى ذات الصعيد لا يمكن إغفال الأمر حيث أن هذا المسعى لم يخل من التنافس مع الشرق المتمثل بالاتحاد السوفيتي آنذاك، وعودةً إلى أول رجل صعد إلى القمر، فقد تم اختيار نيل أرمسترونغ كقائد طيران لمركبة الفضاء ابولو11 Apollo11 ، في أول رحلةٍ مأهولةٍ إلى الفضاء، ليقول حين بلوغه القمر: "هذه خطوةٌ بسيطةٌ لرجل، قفزةٌ عملاقةٌ للبشرية".[٤]

المراجع[+]

  1. "why we explore", www.nasa.gov, Retrieved 23-06-2019. Edited.
  2. "Neil Armstrong", www.britannica.com, Retrieved 23-06-2019. Edited.
  3. "Apollo Chronicles: Dark Shadows", science.nasa.gov.Retrieved 23-06-2019. Edited.
  4. "How Did Neil Armstrong Become the First Man on the Moon?", www.livescience.com, Retrieved 23-06-2019. Edited.