من هي مرضعة الرسول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
من هي مرضعة الرسول

جميعنا نعرف أن مرضعة الرسول صل الله عليه وسلم هي حليمة السعدية، لكن ذكرت المراجع بأن الرسول صل الله عليه وسلم رضع في طفولته من ثلاثة نساء، وهن: أمه آمنة بنت وهب، وثويبة مولاة أبي لهب، وحليمة السعدية، وسنعرض في هذا المقال بعض التفاصيل عن مرضعات الرسول عليه الصلاة والسلام.

من هي مرضعة الرسول

أولا: آمنة بنت وهب

  • وهي والدة الرسول صل الله عليه وسلم.
  • توفيت وقد بلغ عمر الرسول عليه الصلاة والسلام ستة أعوام.
  • عاش عليه الصلاة والسلام يتيم الأب والأم.
  • أما نسبها فهو:  آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
  • كانت تعرف بلقب (زهرة قريش).
  • عندما أنجبت الرسول صل الله عليه وسلم أرضعته فترة تسعة أيام فقط، ولم تكن قادرة على إرضاعه بعد ذلك.
  • وكان ينتشر في ذلك الوقت عادة إرضاع الطفل غير القادرة أمه على الرضاع مقابل المال.

ثانيا: حليمة السعدية

  • نسبها هو:  حليمة بنت أبي ذؤيب بن عبد الله بن الحارث بن شجنة بن جابر بن رزام بن ناصرة بن فصية بن نصربن سعد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن  بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
  • كانت زوجة رجل يسمى الحارث بن عبد العزى من هوازن.
  • أنجبت من زوجها ثلاثة أبناء وهم: عبدالله، وأنيسة، وحذافة (الشيماء).
  • ومما اشتهر عند قريش أنها تقوم بإرسال أبناءها إلى القبائل المجاورة للرضاعة.
  • كانت تفضل قبائل هوازن وكنانة لما اشتهرت به تلك القبائل من نقاء في اللغة وصفاء في اللسان.
  • وقد قامت حليمة السعدية بإرضاع الرسول صل الله عليه وسلم، وبذلك فإنه عليه الصلاة والسلام نشأ في بادية بني سعد تحديدا في الحديبية.
  • أسلمت حليمة السعدية وزوجها بعد بعثة الرسول صل الله عليه وسلم.
  • وقد روت عن الرسول عليه الصلاة والسلام العديد من الأحاديث النبوية.
  • أما عن وفاتها، فذكر بأنها توفيت بعد العام الثامن من الهجرة، في المدينة المنورة، بينما تم دفنها في البقيع.

ثالثا: ثويبة الأسلمية

  • هي أول من أرضع الرسول بعد أمه.
  • كانت جارية لعم الرسول أبي لهب.
  • وقد أعتقها أبي لهب بعد أن بشرته بولادة محمد عليه الصلاة والسلام.
  • وقد ذكرت المراجع بأن ثويبة أرضعت الرسول فترة أربعة أشهر فقط.
  • وقد أسلمت ثويبة الأسلمية بعد بعثة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام.
  • توفيت في العام السابع للهجرة، وذلك بعد غزوة خيبر.