من هي أم المساكين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
من هي أم المساكين

أمهات المؤمنين -رضي الله عنهن-

أمّهاتُ المؤمنينَ عبارة عن لقبٍ أطلقه الله -تعالى- على زوجات الرسول الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- تكريمًا لهن ورفعةً لقَدْرهنّ، وقد عاشت زوجات النبي -صلى الله عليه وسلم- داخل غرفهن الصغيرة القريبة من المسجد النبوي، وأخذن يستمعن لأحاديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- ويتعلّمن منه أحكام الدين والشريعة، وشاركن في تعليمِ المسلمين أمور دينهم خاصةً نساء المسلمين، وكذلك كانت لهن حياةً خاصةً مع رسول الله ملؤها العطاء والمحبة والألفة والرحمة، وقد أطلق لقب أم المساكين على واحدة منهنّ، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: من هي أم المساكين.

من هي أم المساكين

أمُّ المساكين هي السيدة زينب بنت خزيمة الحارث بن عبد الله بن عمرو بن عبد مناف بن هلال بن عامر بن صعصعة الهلالية، وأمُّها الشريفة هند بنت عوف بن زهير بن الحارث التي قالَ عنها الناس بأنها كانت أشرف أصهرًا، ولقب أم المساكين لقب أطلِق عليها في الجاهلية نظرًا لصفاتِها التي تتّسمُ بالطيبة والكرم والعطف على الفقراء والمساكين، وبعد أن أسلمت استمرت على نهجها في العطف على الفقراء والمساكين فكانت إذا أتاها دينارًا أو درهمًا أنفقته على الفقراء والمساكين وتأمين الطعام والكسوة لهم، وقد تزوّجها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في السنة الثالثة من الهجرة بعد استشهاد زوجها عبيدة بن حارث بن عبدالمطلب -وهو ابن عم النبي -صلى الله عليه وسلم—في غزوة بدر، ولم تستمرّّ أم المساكين طويلًا في بيت النبوّة؛ وذلك لأن الله توفاها في العام الرابع من الهجرة حيث لم يمضِ على زواجها إلا ثمانية أشهر، ويقال إنّها أول من دفن في البقيع من زوجات رسول -الله صلى الله عليه وسلم-، وتشير الدراسات إلى أنّ أم المساكين والسيدة خديجة بنت خويلد -رضي الله عنهما- هن الوحيدتانِ اللتانِ توفّيتا في حياة للرسول -صلى الله عليه وسلم-.

تعامل الرسول -صلى الله عليه وسلم- مع زوجاته

لقد كانَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نعم المعلم للمسلمين لجميع نواحي الحياة حتى في كيفيّة التعامل مع أهل البيت أو الزوجات، وقد أوصى الرجال بالنساء خيرًا في خطبة الوداع، وكان يتعاملُ مع زوجاته على النحو الآتي:

  • يواسيهن ويخفف من همومهن وما يكدر خاطرهن.
  • يساعدهن في إتمام أعمال البيت عندما يكون غير منشغلٍ بأمور المسلمين.
  • يشاركهن المأكل والمشرب من الإناء نفسه للدلالة على حبِّه لهن.
  • يخرجهن للتنزه في الخارج لزيادة أواصر المحبّة فيما بينهنّ.