من هو نيلسون منديلا ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
من هو نيلسون منديلا ؟

نبذة عن نيلسون مانديلا

تعرضت جنوب افريقيا على مر الزمان لكثير من الازمات و المشاكل المحلية و الدولية، كان منها نظام الفصل العنصري التي وقف في وجهها الزعيم الافريقي نيلسون مانديلا الذي يعتبرا رمزا من رموز السلام العالمي، و الذي كرس نفسه لخدمة شعبه و البحث عن الامن و السلام لهم، فمن هو نيلسون مانديلا؟

من هو نيلسون مانديلا؟

نيلسون روليهلاهلا مانديلا هو اول رئيس أسود لجنوب افريقيا، ولد نيلسون مانديلا عام 1918 في احدى قرى مقاطعة اوماتاتا الواقعة في جنوب افريقيا و ترعرع هناك، كما درس مانديلا في جامعة فورت هير و جامعة ويتواتراستد القانون، و بعدها انتقل للعيش في جوهانسبورغ وهناك انخرط في السياسة المعادية للاستعمار، منديلا هو سياسي معارض لنظام الفصل العنصري المنتشر في جنوب افريقيا تم انتخابه في اول الانتخابات التي جمعت الناس من جميع الاعراق، حيث عملت حكومته على التخلص من نظام الفصل العنصري من خلال عدة وسائل كان اهمها التصدي للعنصرية في المؤسسات المختلفة كما عملت حكومة نيلسون منديلا على محاربة الفقر و البطالة و الجوع، وشجعت على انتشار العدل و المساواة بين الافراد من مختلف الاعراق و تقوية المصالح المشتركة بين تلك الاعراق و الاجناس المختلفة في جنوب افريقيا.

المناصب التي شغلها السياسي نيلسون منديلا

كان لهذا الرجل مواقف يشهد لها التاريخ فقد عمل جاهدا للحد من العنف و الفقر واستبدالهما بالامن و الحياة الكريمة و السلام لجميع المواطنين في جنوب افريقيا وذلك من خلال تولية الكثير من المناصب الحساسة مثل رئاسة المؤتمر الوطني الافريقي لمدة ستة سنوات بدات من عام 1991 و انتهت الفترة الرئاسية في عام 1997، وبعدها تولى منصب الامين العام لحركة عدم الانحياز لسنة واحدة بدات عام 1998 و انتهت بسنة 1999.

أسباب دخول نيلسون منديلا السجن

كان هدف نيلسون منديلا محاربة نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا عن طريق تنظيم احتجاجات غير عنيفة لكن تم القاء القبض عليه بتهمة الاعتداء على بعض المؤسسات الحكومية، وفي عام 1962 تم اتهامه بالتخريب و التآمر على نظام الحكم في ذلك الوقت وبذلك حكم عليه بالسجن مدى الحياة، لكن الشعب الافريقي وبعد مكوث منديلا 27 سنة داخل السجن متنقلا ما بين جزيرة روبن ايلاند و سجن بولسمور و سجن فيكتور عمل على تنظيم الكثير من الحملات الدولية لتحرير نيلسون مانديلا وبالفعل نجحت تلك الحملات في اخراج منديلا من السجن بعد 27 عاما.

وفاة نيلسون منديلا

كان الزعيم نيلسون منديلا مصابا بعدوى في الرئتين على اثرها فارق نيلسون منديلا الحياة في 5 ديسيمبر من عام 2013 في مدينة جوهانسبرج الافريقية، وبذلك حضى منديلا على جنازة رسمية حضرها الكثير من زعماء و رؤساء الدول الاخرى من الصعيدين العربية و الاجنبية وتم اعلان الحداد في البلاد لمدة عشرة ايام حزنا على فقدان الزعيم الافريقي، وعند الاعلان عن وفاته قال الرئيس الافريقي جاكوب زوما من خلال حديث له أن نيلسون منديلا قد وحدنا وسوف نودعه موحدين.