من هو مخترع علم الجبر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
من هو مخترع علم الجبر

الجبر

يعرف الجبر على أنه أحد أفرع الرياضيات والذي أوجد بهدف تعميم وتوسيع الحساب، كما ويعتمد التمكن من الرياضيات على الفهم السليم للجبر، ويعتبر هذا الفرع أساسياً ومهماً خاصة للمهندسين والعلماء ويستخدمونه بشكل يومي خاصة في تصميم المشاريع التجارية والمشاريع الصناعية، كما ويدرّس هذا العلم في وقتنا الحالي في المدارس والجامعات في جميع أنحاء العالم نظراً لأهميته، ويعتبر الخوارزمي هو مؤسس هذا العلم، وسنتحدث في هذا المقال حول مخترع علم الجبر.

أقسام علم الجبر

يقسم هذا العلم إلى العديد من الأفرع، ومن أبرزها:

  • الجبر الابتدائي، والذي يتم من خلاله دراسة خصائص الأعداد الحقيقية والقواعد التي تضبط التعابير الرياضية والمعادلات، كما أنه يقوم باستخدام الرموز بهدف التعبير عن الثوابت والمتحولات.
  • الجبر الخطي، والذي يتم من خلاله دراسة الخواص المميزة للفضاءات الشعاعية إضافة إلى المصفوفات والمحددات.
  • الجبر الشامل، والذي يتم من خلاله دراسة الخواص العامة لجميع البنى الجبرية.
  • الجبر المجرد، والذي يتم من خلاله دراسة البنى الجبرية الخاصة بالمجموعة، والحقل، والحلقة، والفضاء الشعاعي.
  • جبر الحاسوب، والذي يتم من خلاله دراسة الخوارزميات التي تُعنى بالتعامل مع الكائنات الرياضية.

مخترع علم الجبر

  • تم ابتكار هذا العلم على يد أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي المكنى بالخوارزمي، وهو عالم رياضيات وفلك مسلم من أصل فارسي.
  • ولد الخوارزمي في مائة وأربع وستين هجري الموافق سبعمائة وواحد وثمانين ميلادي وكان ذلك في أوزبكستان تحديداً في خوارزم.
  • توفي الخوارزمي في عام مائتان واثنين وثلاثين هجري الموافق ثمانمائة وسبعة وأربعين ميلادي وكان ذلك في بغداد.
  • عُرِفَ الخوارزمي بأنه من أوائل علماء الرياضيات المسلمين الذين كان لهم أعمال ساهمت بشكل كبير في تقدم الرياضيات.
  • ترك الخوارزمي العديد من المؤلفات المهمة في علوم الفلك والجغرافيا والتي من أبرزها كتاب الجبر والمقابلة.
  • قام الخوارزمي بتوضيح كيفية حل المعادلات الخطية والمعادلات التربيعية ووضع منهجاً لذلك، وقد أوضح ذلك في كتابه (حساب الجبر والمقابلة).
  • حقق الخوارزمي العديد من الإنجازات والأبحاث في دار الحكمة التي تم تأسيسها على يد الخليفة المأمون، وكان ذلك بين عامي ثمانمائة وثلاثة عشر وثمانمائة وثلاثة وثلاثين.
  • عمل الخوارزمي على تنظيم وتصحيح بيانات بطليموس تحديداً تلك المتعلقة بأفريقيا والشرق الأوسط.
  • تم ترجمت العديد من أعماله إلى اللاتينية وهذا ما ساهم في انتشارها في جميع بقاع العالم.
  • كان للخوارزمي مساهمته في مشروع لتحديد محيط الأرض، كما أنه عمل على تصميم خريطة للعالم وذلك في عهد الخليفة العباسي المأمون.