من هو شاعر الرسول ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
من هو شاعر الرسول ؟

شاعر الرسول عليه الصلاة والسلام، هو حسّان بن ثابت بن المنذر بن حزام الأنصاري، وهو من الشعراء العرب الأنصار، الذي يعود نسبه إلى قبيلة الخزرج في المدينة المنورة، وهو من الشعراء المميزين، الذي كان شاعر الملوك في بلاد الشام، خصوصاً ملوك الغساسنة، وذلك قبل إسلامه، وبعد أن أسلم أصبح شاعر الرسول عليه الصلاة والسلام ولقب بهذا اللقب، كما كان يلقب بأبي الوليد، وأبي عبدالرحمن، وقد ولد في العام ستين قبل الهجرة، وتوفي في فترة خلافة علي بن أبي طالب، في أواخر العقد الرابع من الهجرة.

معلومات عن شاعر الرسول

  • عاش في الجاهلية حوالي ستين عاماً، ومن بعدها أسلم وأصبح من الصحابة الأجلاء.
  • ولد وعاش في المدينة المنورة، وتربى في بيت شرفٍ وعز، لكنه كان بعيداً كل البعد عن جميع مظاهر الغزل واللهو.
  • كان أبوه أحد سادات قومه وأشرافهم، وأمه تنتمي أيضاً إلى قبيلة الخزرج، واسمها الفريعة.
  • يعتبر من أخوال الرسول عليه الصلاة والسلام، لأنه من بني النجار.
  • كان شاعر قومه، أي شاعر الخزرج، يهجو جميع أعدائهم، ويحاربهم بالكلام، حيث كانت الحروب الكلامية بينه وبين شاعر الأوس قيس بن خطيم، ومنها نال شهرته الكبيرة.
  • كان يكثر من مدح الغساسنة في شعره وكلماته، وقد حلّ كشاعرٍ للبلاط في الحيرة عند بني غسان، كبديلٍ للنابغة الذبياني، وقد ظلّ فيها الشاعر المدلل، الذي ينعم بكل الخيرات، حتى عاد النابغة الذبياني إلى مكانه الطبيعي، فترك حسان بن ثابت الغساسنة.
  • كان لعيشه بين الملوك أثراً كبيراً في تنمية مهاراته الشعرية، وتقوية أسلوبه في المدح والهجاء.
  • تعلم أسلوب التعظيم والتضخيم في المدح، كما تميزت ألفاظه بالقوة والجزالة.
  • ما إن دخل في كنف سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، حتى كان متعلماً جميع أساليب الشعر.
  • قال العديد من القصائد دفاعاً ونصرةً لرسول الله عليه الصلاة والسلام، كما هجا أعداء الإسلام وخصومه، وقد كان الرسول عليه السلام يقربه منه، ويحثه على قول الشعر، ويقسم له من العطايا والغنائم، ويدعو له قائلاً : "اللهم أيده بروح القدس".
  • على الرغم من توافد الشعراء وكثرتهم حول الرسول، إلا أنه نال لقب شاعر الرسول بلا منازعٍ.
  • لم يكن حسان بن ثابت يهجو قريشاً بالكفر وعبادة الأصنام، وإنما كان يهجوهم بتذكيرهم بالأيام التي يخسرون فيها ويُهزمون، كما كان يعيّرهم بالأنساب والمثالب.
  • من أروع ما قاله في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام: وَأَحسَنُ مِنكَ لَم تَرَ قَطُّ عَيني وَأَجـمَلُ مِنكَ لَم تَلِدِ النِساءُ خُـلِقتَ مُبَرَّءًا مِن كُلِّ عَيبٍ كَـأَنَّكَ قَد خُلِقتَ كَما تَشاءُ