من هو سيد قطب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٦ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩
من هو سيد قطب

سيد قطب كاتب وأديب أعتبر من أكثر الشخصيات تأثيراً على الحركات الإسلامية حتى يومنا هذا، وأثير حوله الكثير من الجدل ولاقى العديد من المصاعب والتحديات خلال حياته ومسيرته الأدبية والفكرية، وكتب الكثير في مجال الفكر الإسلامي وتاريخ الحضارة الإسلامية.

سيد قطب 

  • وُلد في 9 أكتوبر عام 1906 في محافظة أسيوط، في جمهورية مصر.
  • حافظ للقرآن الكريم منذ صغره.
  • في 1920 انتقل إلى القاهرة، ودرس بمدرسة المعلمين الأوّلية وحصل على شهادة الكفاءة للتعليم الأوّلي.
  • في عام 1932 التحق بدار العلوم وحصل على شهادة البكالوريوس في الآداب.
  • كاتب وأديب ومنظر إسلامي مصري.
  • كان عضواً في مكتب جماعة الإخوان المسلمين.
  • استلم رئاسة قسم نشر الدعوة في جماعة الإخوان المسلمين.
  • كان رئيس تحرير جريدة الإخوان المسلمين.

أفكاره والجدل الذي دار حوله

  • تنقل قطب بمراحل فكرية مختلفة في حياته ومن الضياع الفكري وجد طريقه إلى الأدب الإسلامي حتى أصبح يسمى رائد الفكر الحركي الإسلامي.
  • بدايته كانت متأثرة بكاتب حزب الوفد "عباس محمود العقاد"، وكان من أشد المعجبين بأرائه، ولم يدم الأمر طويلا، فقد غير رأيه.
  • كردة فعل على تبدل رأيه بالعقاد، بدأ بإنشاء نهج خاص يجمع فيه معتقداته الخاصة به.
  • كانت البعثة التي حصل عليها للولايات المتحدة في عام 1948 لدراسة التربية وأصول المناهج فرصة ليتعرف على جماعة الإخوان المسلمين ومؤسسها حسن البنا هناك.
  • انكب سيد قطب على الدراسات الاجتماعية والقرآنية ووجد فيها نفسه بعد أن كان مستاءا من الغزو الفكري الأوروبي.
  • رفض التصور الإسلامي عن الألوهية والإنسان والكون والحياة الذي كتبه ابن سينا والفارابي وابن رشد وغيرهم، لأنه رأى أن فلسفاتهم ما هي إلا ظلال للفلسفة الإغريقية.

سيد قطب وجماعة الإخوان المسلمين

  • بعد الحرب العالمية الثانية ساءت الأحوال المعيشية والسياسية في مصر فبدأ حينها دور حركة الإخوان المسلمين في الإصلاح والتوعية، وبدأت باستقطاب المثقفين ومنهم سيد قطب.
  • كان جمال عبد الناصر في فترة تأسيس هيئة التحرير وحاول استمالة قطب لعلمه بأهميته ومنزلته الفكرية، ولكن سيد قطب لم يستمر مع جمال عبد الناصر وتحول عبد الناصر من داعم ومدافع عن سيد قطب إلى عدو يلاحقه ويأمر بإعدامه.
  • كان في بال قطب "مشروع إسلامي يرى فيه ضرورة وجود طليعة إسلامية تقود البشرية "،ومن هنا وجد سيد قطب همزة الوصل بينه وبين الإخوان المسلمين فكان كتاب "العدالة الاجتماعية في الإسلام" الذي قدمه للجماعة في الإهداء قائلاً  : "إلى الفتية الذين ألمحهم في خيالي قادمين يردون هذا الدين جديدًا كما بدأ.. يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويُقتلون"، وتلا هذا الكتاب انضمام سيد قطب إلى الجماعة.
  • أصبحت علاقة سيد بالإخوان المسلمين قوية حتى أنه ساهم في تشكيل الهيئة التأسيسية لجماعة الإخوان.

الإعتقالات المتكررة

  • عند محاولة اغتيال جمال عبد الناصر –الفاشلة- عام 1954، وجهت أصابع الاتهام إلى الجماعة وتم اعتقال الكثيرين من أعضاء المجموعة من ضمنهم سيد قطب.
  • سجن لمدة 15 عاماً مواجهاً مختلف أصناف التعذيب في السجن.
  • بعد وساطة الرئيس العراقي الأسبق المشير عبد السلام عارف لدى الرئيس عبد الناصر أفرج عن قطب في مايو 1964.
  • أعيد اعتقاله ثانيةً بعد مدة قصيرة وتم اتهامه بالتحريض على إسقاط الحكومة.

أبرز مؤلفاته 

لقطب العديد من المؤلفات والكتب في مجال الأدب والفكر الإسلامي، كما له العديد من المقالات والأشعار المعروفة ومن أبرز مؤلفاته :

  1. النقد الأدبي – أصوله ومناهجه.
  2. التصوير الفني في القرآن.
  3. كتب وشخصيات.
  4. في ظلال القرآن (ثمانية مجلدات تفسير للقران الكريم).
  5. العدالة الاجتماعية في الإسلام.
  6. معركتنا مع اليهود.
  7. لماذا أعدموني؟

إعدام سيد قطب

  • كان القبض على شقيق سيد قطب الحبل الذي التف حول عنق سيد فقد قام سيد بإرسال رسالة احتجاج للمباحث العامة، مما أدى إلى إلقاء القبض على سيد ومجموعة من أعضاء جماعة الاخوان المسلمين
  • حُكم عليه بالإعدام وتم تنفيذ الحكم في فجر الاثنين 29 آب 1966 .