من هو أول من ابتكر علم العروض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
من هو أول من ابتكر علم العروض

علم العروض

يعدُّ علمُ العَروضِ أحدَ فنون اللغة العربيّة القديمة التي وُضِعتْ في القرن الثاني الهجريّ، وهو علم يبحث في الميزان الشعري من خلال مجموعة من القواعد التي يعرف من خلالها صحيح وزن الشعر العربي من العلل، ويعدُّ أول من ابتكر علم العروض هم العالم الفراهيدي في زمن الخليفة هارون الرشيد، وسمي هذا العلم بهذا الاسم نسبة إلى العروض أحد أسماء مكة المكرمة كما أسماه الفراهيدي، ويتحدث هذا المقال بين طياته عن الفراهيدي الذي يعرف بأنه هو أول من ابتكر علم العروض.

أول من ابتكر علم العروض

اشتُهرَ العالم الفراهيدي بذكائه الحادّ، وكان أحد أئمة اللغة العربية في علم النحو، والأدب، وكان أول من تطرق إلى وضع بحور الشعر، فمن هو الفراهيدي:

الخليل بن أحمد الفراهيدي

هو أبو عبد الرحمن الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي البصري، ولد هذا العالم في أزد في عُمان سنة 718 من الميلاد الموافق سنة 100 هجري، ونشأ الفراهيدي في البصرة وترعرع فيها، وتميز منذ صغره بولعه في الدرس والبحث، ومن أبرز أساتذته عيسى بن عمر الذي كان إمامًا في القراءات، وأبي عمرو بن العلاء، ومن أبرز من تأثر به هو الأصمعي، والنضّر بن شميّ، وسيبويه الذي يعتبر أبرز تلاميذ الفراهيدي.

اتصف بالفطنة والذكاء، إضافة إلى التقوى، والزهد، والورع، والهمّة العالية، وبرع في علوم النحو، والموسيقى، والشعر، ولشدة حسه المرهف، وتذوقه للشعر ابتكر بحور الشعر وقوافيها، وألّف الكثير من الكتب أهمها كتاب العين (أول معجم في اللغة العربية)، وكتاب العَروض، والنّغم، والشواهد، والإيقاع، والنقط والشّكل.

أهمية علم العروض

اهتمَّ علم العروض بالبحث في نغم الأبيات الشعرية، وارتبط ارتباطًا وثيقًا في الموسيقى الشعرية، ولأهمية هذا العلم وضع له عدد من القواعد والأصول، وذلك للحاجة إليه في المواضع الآتية:

  • تنمية القدرة على تمييز الأوزان الشعرية، وفي تنظيم الأبيات الشعرية.
  •  تهيئة متلقي الشعر أو المستمع في استقبال الشعر موزونًا دون خلق قوضى للأذن.
  • سهولة اكتشاف الخلل والعلل في الأبيات الشعرية.

البحور الشعرية

تضم اللغة العربية على ستة عشر وزنًا شعريًا، حيث وضع  الفراهيدي خمسة عشر بحرًا، وبحرًا واحدًا لتلميذه الأخفض الذي وضع البحر السّادس عشر وهو البحر المتدارك، والبحور الشعرية في علم العروض كالآتي:

  • البحر الطويل: ومفتاحه: طويلٌ له دون البحور فضائلٌ ** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن.
  • البحر المديد: لمديد الشعر عندي صفاتُ** فاعلاتن فاعلن فاعلاتن.
  • البحر البسيط: إن البسيط لديه يبسط الأملُ ** مستفعلن فعلن مستفعلن فعلن.
  • البحر الوافر: بحور الشعر وافرها جميل ** مفاعلتن مفاعلتن فعولن.
  • البحر الكامل: كمل الجمال من البحور الكامل ** متفاعلن متفاعلن متفاعلن.
  • البحر الهزج: على الأهزاج تسهيل ** مفاعيلن مفاعيلن.
  • البحر الرجز: في أبحر الأرجاز بحرٌ يسهل ** مستفعلن مستفعلن مستفعلن.
  • البحر الرمل: رمل الأبحر ترويه الثقات ** فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن.
  • البحر السريع: بحرٌ سريع ماله ساحل ** مستفعلن مستفعلن فاعلن.
  • البحر المنسرح: منسرح فيه يضرب المثل ** مستفعلن مفعولات مفتعلن.
  • البحر الخفيف: يا خفيفاً خفّت به الحركات ** فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن.
  • البحر المضارع: تعدّ المضارعات ** مفاعيلُ فاعلاتن.
  • البحر المقتضب: اقتضب كما سألوا ** مفعلات مفتعلن.
  • البحر المجتث: أن جثت الحركات ** مستفعلن فاعلاتن.
  • البحر المتقارب: عن المتقارب قال الخليل ** فعولن فعولن فعولن فعول.
  • البحر المحدث أو المتدارك: حركات المحدث تنتقل ** فعلن فعلن فعلن فعل.