من هو أكثر الصحابة رواية وحفظًا لحديث رسول الله

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
من هو أكثر الصحابة رواية وحفظًا لحديث رسول الله

الصحابة الكرام

الصحابة الكرام هم مشاعل النور وأقمار الحقّ، هم عون رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الذي قوَّاه الله تعالى بهم، فحملوا على أعتاقهم أمانة نشر هذا الدين ونشروه مع رسول الله أولًا وبعد رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- ثانيًا، وقد عرَّف العلماء مصطلح الصحابي على أنَّه مصطلح إسلامي يُطلق على كلِّ من صاحب رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أو رآه وهو مؤمن به وبرسالته ومات وهو مؤمن به، وحتَّى لو لم يره لمانع كالعمى مثلًا، فمن لقي رسول الله وهو مؤمن به فهو صحابي جليل، وهذا المقال سيتناول الحديث عن أكثر الصحابة رواية وحفظًا لحديث رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم. [١]

تعريف الحديث الشريف

قبل الدخول في الحديث عن أكثر الصحابة رواية وحفظًا لحديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يمكن تعريف الحديث النبوي الشريف على أنَّه ما وردَ عن رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- من أقوال أو أفعال، أو ما جاء عنه من تقرير قبل بعثته وبعدها، ويعدّ الحديث النبوي الشريف المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلاميّ بعد القرآن الكريم؛ لأنَّ الله تعالى أوحى إلى رسول الله أفعالَه وأقواله، فلم ينطق رسول الله عن الهوى، قال تعالى في سورة النجم: "وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَىٰ * وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ" [٢]، لذلك يعتبر الحديث النبوي الشريف في مكانة القرآن الكريم من حيث التشريع فهو وحي إلهي من الله رب العالمين إلى رسوله، وقد فصَّل الحديث النبوي الشريف أصول العقيدة وشرح كثيرًا من أساسات هذا الدين العظيم، والله تعالى أعلم. [٣]

من هو أكثر الصحابة رواية وحفظًا لحديث رسول الله

تعدّ رواية أحاديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- منهجًا من المناهج التي كان يتبعها الصحابة الكرام لمعرفة شؤون دينهم، فرسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- مؤيد بالوحي، وكلامه وسنته يعتبر مصدرًا من مصادر التشريع وإطلاق الأحكام في الإسلام منذ القدم حتَّى الوقت الحاضر، وهو المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد كتاب الله تعالى، وقد روى الصحابة الكرام عن رسول الله آلاف الأحاديث النبوية الشريفة، وقد كثر عدد الصحابة الكرام الذين رووا عن رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- ولا شكَّ أن كلَّ حديث من أحاديث رسول الله رواه صحابي وسنده يرجع إلى صحابي ثمَّ إلى رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- وهنا يأتي السؤال القائل: من هو  أكثر الصحابة رواية وحفظًا لحديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، وفي هذا السياق يمكن القول إنَّ أكثر الصحابة رواية وحفظًا لحديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- هو أبو هريرة -رضي الله عنه- فقد روى أبو هريرة -رضي الله عنه- حوالي 5374 حديثًا عن رسول الله، وقد جاء عن الإمام أحمد أنَّه قال: "سِتَّة من الصَّحَابَة أَكْثرُوا الرِّوَايَة وعُمِّروا، أَبُو هُرَيْرَة وَابْن عمر وَعَائِشَة وَجَابِر بن عبد الله وَابْن عَبَّاس وَأنس، وَأَبُو هُرَيْرَة أَكْثَرهم حَدِيثًا وَحمل عَنهُ الثِّقَات"، والله تعالى أعلم. [٤]
  1. ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 26-03-2019، بتصرّف
  2. {النجم: الآية 1-4}
  3. حديث نبوي, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 26-03-2019، بتصرّف
  4. هل الصحابة رواة الحديث كانوا سبعة فقط, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 26-03-2019، بتصرّف