من هم المماليك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٢ أغسطس ٢٠١٩
من هم المماليك

أصول المماليك

تعود أصول المماليك إلى بلاد ما وراء النهر والمناطق المُحيطة بها، ويُشير مُصطلح المماليك إلى العبيد خاصّةً وأنّ مُفرد المماليك مملوك أي مملوك السُلطان أو مملوك الوزير وغير ذلك، وقد تغلغل وجود المماليك في الدولةِ الإسلاميّة عن طريق الأسر في الحروب، وأيضًا كان يتمّ شراء المماليك من أسواق النِخاسة، وهم أتراك جُلبوا إلى الدولة الإسلاميّة لخدمة السلاطين والخُلفاء في تلك الفترة، وكانت سمرقند وخوارزم من أشهر المُدن التي احتضنت العبيد أو ما يُعرف بالرقيق، لكن في خضم ضعف الدُول التي حكمت في تِلك الفترة وخصوصًا الدولة العباسيّة، اجتهد المماليك وأسسوا دولة خاصّة بهم وبهذا القدر يُجاب سؤال من هم المماليك.[١]

علاقة المماليك بالأيوبيين

ارتبط المماليك ارتباطًا وثيقًا بالأيوبيين، وخصوصًا في عهد الملك الأيوبيّ الصالح نجم الدين أيّوب، وقد تم استخدام المماليك في تلك الفترة في الجيش، وبذلك أصبح لهم صولة وجولة في الدولة، وقد كان يتم تربيتهم تربيّة صالحة في القصور الأيوبيّة، أيضًا كانوا يتعلمون اللغة العربيّة ويحفظون القُرآن الكريم، وبسبب حُسن المُعاملة التي تلقاها المماليك من قِبل من يملكونهم أطلقوا عليهم لقب الأستاذ وليس لقب السيّد، وهذا يدل على مدى حجم العلاقة الطيّبة بين المالك والمملوك، وبهذا نشأة العلاقة بين المماليك والأيوبيين وأُشيع السؤال في التاريخ وهو من هم المماليك، ليجيب المماليك أنفسهم بعد أن أسسوا دولتهم، وقد ارتبطوا بالملك الصالح نجم الدين أيّوب وقد أخلصوا له حتى بعد وفاتهِ، وكانوا ركيزة الجيش الأيوبيّ الذي واجه الصليبيين في عهد الدولة الأيوبيّة.[١]

شجرة الدر والمماليك

بعد أن تمّت إجابة سؤال من هم المماليك، تدور الأحداث حول العلاقة التي ربطت شجرة الدُرّ زوجة الملك الصالح نجم الدين أيّوب آخر حُكّام الدولة الأيوبيّة الأقوياء بالمماليك، عند وفاة الملك الصالح نجم الدين أيّوب كان الجيش الأيوبيّ يواجه الصليبيين الذين هاجموا مصر في حرب صليبية مُنظّمة، وبحنكة من شجرة الدُرّ زوجة الملك الصالح أخفت خبر الوفاة عن الجيش وأعلمت فقط كبار القادة من المماليك، وكان هدفها بقاء الجيش الأيوبيّ مُتماسكًا أمام الصليبيين، وبالفعل انتصروا على الصليبيين وكانت المُراسلات بين شجرة الدُرّ وتوران شاه ابن الملك الصالح، وقد كان مفاد هذه المُراسلات هو دعوة توران شاه حتى يتسلّم الحُكم بعد وفاة والده الملك الصالح نجم الدين أيّوب.[٢]

بالفعل حكم توران شاه الدولة الأيوبيّة، إلّا أنّه لم يمكث طويلًا في الحكم بسبب أفعاله السيئة، فقد فضّل حاشيته على المماليك الذين أخلصوا لوالده وحموا الدولة عندما كانت وفاة الملك الصالح، ولم يكتفي توران شاه بذلك بل ضيّق الخناق على زوجة أبيه شجرة الدر التي ثبّتت له الحكم لحين مجيئه من حصن كيفا الذي استقرّ بهِ زمن أبيه الملك الصالح، وبسبب أفعال توران شاه حصل اتفاق بين المماليك وشجرة الدُر، كان مفاده خلع توران شاه وتنصيب حاكم آخر، وبعد مقتل توران شاه تمّ تنصيب زوجة الصالح نجم الدين أيوب شجرة الدُرّ وحكمت الدولة عام 648هـ، واتخذَت شجرة الدُرّ العديد من الألقاب كان منها الملكة المُستعصمية والصالحية، فقد اختارت التقرّب من الخليفة العباسيّ المُستعصم بالله من خلال اللقب، لكن هذا الأمر لم يفي بالغرض وتنحّت عن الحكم بسبب رفض الخليفة العباسيّ حُكمها في مصر، وهكذا بدأ تاريخ دولة المماليك في مصر وأيضًا هذه الأحداث تُجيب سؤال الباحث وهو من هم المماليك، وتتابع الأحداث وتقوم شجرة الدر بحنكة سياسية وهي الزواج من عزّ الدين أيبك وتنصيبه بمنصب السلطان لتحكم هي من خلف الستار، وهذا ما تمّ فعلًا ولُقّب عزّ الدين أيبك بلقب المُعزّ.[٣]

الحياة الأدبية في العصر المملوكي

تُجيب الحياة الأدبية في فترة المماليك عن سؤال مهم يطرحه الباحث وهو من هم المماليك، لأنّ الأدب يُعبّر عن الفترة سواء في الجانب الاقتصادي أو السياسي أو الاجتماعي وغير ذلك، فعندما يسأل القارئ من هم المماليك لا بد من معرفة مظاهر ازدهار الأدب في مصر زمن المماليك، ويتمثل ازدهار الحياة الأدبية في إنشاء مدرسة مُختصّة في مجالات متعددة مثل: الأدب والسياسة والتاريخ وغير ذلك، وقد أسس هذه المدرسة شهاب الدين النويري، وأيضًا ازدهار النثر والشعر يُجيب سؤال من هم المماليك، وذلك لأنه يُعبّر عن جمال تلك الفترة، والشعر يُعبّر عن الكثير من المجالات في أيّ عصرٍ من العصور[٤]، واشتهر في العصر المملوكيّ الزجل الشعبيّ وهو فن شعريّ ظهر في بداية الأمر في المغرب ثم في مصر.[٥]

أبرز المعالم المملوكية

ازدهرت العمارة في العصر المملوكيّ وهناك شواهد كثيرة ماثلة للعيان في الوقت الحاضر، وتُمثّل العمارة وجه الدولة والإرث الذي يدلّ على عظمتها، وكان هناك اهتمام كبير في العمارة الإسلاميّ خلال حكم الكثير من الدول في التاريخ الإسلاميّ، ومن الشواهد البارزة التي تُجيب سؤال من هم المماليك جامع السلطان حسن، وقد وصفه العديد من المُستشرقين بأنه أهمّ من قصر الحمراء في غرناطة، وأيضًا اهتمّ المماليك بالنسيج الاجتماعي وتقويته ويبرز ذلك من خلال بناء الحمامات المُخصصة للرجال والنساء، وكانت هذه الحمامات تلعب دور في التماسك المُجتمعيّ من خلال اللقاءات المُتعددة، ولا يمكن أن يتم الاغفال المآذن التي زيّنت الجوامع في شارع المُعزّ لدين الله الفاطميّ، والجدير بالذكر أنّ الدولة المملوكية خلطت بين الآثار في الشام ومصر.[٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "نشأة المماليك"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-8-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "سلطنة المماليك"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 01-8-2019. بتصرّف.
  3. "شجرة الدر سلطانة المماليك"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-8-2019. بتصرّف.
  4. "الأدب في العصر المملوكي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 01-8-2019. بتصرّف.
  5. "أنواع الزجل الشعبي في العصر المملوكي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-8-2019. بتصرّف.
68490 مشاهدة