من أول من شرب ماء زمزم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
من أول من شرب ماء زمزم

بئر زمزم

بئر زمزم هو نبع الماء الذي ينبع منه ماء زمزم والذي انفجر بأمر الله تعالى تحت قدمَيْ سيدنا إسماعيل -عليه السلام- عندما كان رضيعًا، وكان السيدة هاجر -عليها السلام- تقوم بزمِّ التراب حول الماء بيديها وتحاول أن تجمعه حتى لا يسيل على الأرض، ولذلك سُمِّيَ ماءَ زمزم ،ولو لم تقم بذلك الفعل لبقي النبع يسيلُ في مكة المكة وتحوّل إلى نهر من أنهارها، وعن ابن عباس أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "يرحمُ اللهُ أم إسماعيلَ، لو كانت تركت زمزمَ -أو قال-: لو لم تغرف من الماءِ لكانت زمزمُ عينًا معينًا" [١]، وهذا المقال سيتحدث عن أول من شرب ماء زمزم وعن فضل ماء زمزم. [٢]

من أول من شرب ماء زمزم

قبل معرفة من أول من شرب ماء زمزم يجدرُ ذِكر قصة ماء زمزم، فبئر زمزم هو النبع الذي تفجَّر تحت قدمَيْ سيدنا إسماعيل -عليه السلام- عندما كان رضيعًا وذلك بعد أن تركه والده نبيُّ الله إبراهيم -عليه السلام- هو وأمّه السيدة هاجر -عليها السلام- في مكة المكرمة وكانت حينئذٍ صحراء قاحلة ليس فيها ماء ولا شجر ولا نبات ولا بشر، قال تعالى على لسان إبراهيم -عليه السلام-: {رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ} [٣]، وعند ذلك شعرت السيدة هاجر بالخوف بعد أن نفدَ ما كان معها من زادٍ وهرعت تبحث عن ماء وطعام حتى تُرضع ولدها وهو يبكي من الجوع، فكانت تهرول من تلة إلى تلةٍ وهما الصفا والمروة فأرسل الله تعالى عند ذلك جبريل -عليه السلام- فضرب بقدمِهِ الأرض عند موضع إسماعيل -عليه السلام فانفجر ماء زمزم بالخير والبركة.

وفي الحديث عن ابن عباس أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "فلما أشرفَت على المروةِ سمعت صوتًا، فقالت صَهْ -تريدُ نفسها- ثم تَسَمَّعَتْ، فسمعت أيضًا، فقالت: قد أُسْمِعْتُ إن كان عندكَ غَوَاثٌ، فإذا هي بالمَلَكِ عند موضعِ زمزمَ، فبحث بعقبِهِ، أو قال: بجناحِهِ، حتى ظهر الماءِ، فجعلت تَحُوضُهُ وتقولُ بيدها هكذا، وجعلت تغرُفُ من الماءِ في سقائها وهو يفورُ بعد ما تغرفُ. قال ابنُ عباسٍ: قال النبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ-: يرحمُ اللهُ أم إسماعيلَ، لو كانت تركت زمزمَ  أو قال: لو لم تغرف من الماءِ لكانت زمزمُ عينًا معينًا، قال: فشربَت وأرضعتْ ولدها " [٤]، فكانت السيدة هاجر هي أول من شرب ماء زمزم حتى تستطيعَ أن ترضع ولدها نبي الله إسماعيل -عليه السلام-، والله تعالى أعلم. [٥] [٦]

فضل ماء زمزم

بعد الحديثِ عن أول من شرب ماء زمزم سيتمُّ ذكر فضل ماء زمزم، حيث يعدُّ ماء زمزم أفضل وأنقى وأطهر ماء على وجه الأرض، وقد أثبتتْ كثير من التحاليل المخبريّة هذا الشيء، ولماء زمزم الكثير من المنافع والفوائد التي ورد ذكرها في أحاديث النبي -صلى الله عليه وسلم-، فهو شفاء وطعام وغذاء وبركة وخير عميم، فعن ابن عباس -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "خيرُ ماءٍ على وجهِ الأرضِ ماءُ زمزمَ فيه طعامُ الطُّعمِ وشفاءُ السُّقمِ" [٧].

وفي حديثٍ آخر أيضًا يؤكدُ رسول الله أنَّ ماء زمزم صالحٌ لكلّ ما يُشرَب من أجله، عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه-  أيضًا أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "ماء زمزم لما شُرب له" [٨]، فإذا شُربَ ماء زمزم على نية الشفاء مع صدق النية والإخلاص في التوجه إلى الله تعالى حقَّق مُراد صاحبه، وكذلك في جميع الأمور والمسائل والأدعية. [٩]

المراجع

  1. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 3364، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  2. بئر زمزم, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-2-2019، بتصرف
  3. {إبراهيم: الآية 37}
  4. االراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 3364، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  5. قصة ماء زمزم, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-2-2019، بتصرف
  6. قصة إسماعيل عليه الصلاة والسلام, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-2-2019، بتصرف
  7. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم: 2/200، خلاصة حكم المحدث: رواته ثقات
  8. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن الملقن، المصدر: البدر المنير، الصفحة أو الرقم: 6/302، خلاصة حكم المحدث: مشهور
  9. ماء زمزم, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-2-2019، بتصرف