منافع ماء زمزم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
منافع ماء زمزم

ماء زمزم

ماء زمزم هو الماء الذي ينبعُ من بئر زمزم، وهو النبع الذي انفجرَ تحت قدمَيْ سيدنا إسماعيل -عليه السلام- عندما كان رضيعًا وتركه والده إبراهيم -عليه السلام- مع أمه هاجر -عليها السلام- في مكة وكانت صحراء قاحلة تخلو من الزرع والبشر حتى فجَّر الله تعالى ذلك النبع لهما، وكانت السيدة هاجر تزم الماء وتجمعه بيديها ليبقى في مكان واحد ولولا ذلك لكان ذلك النبع أحد أنهار مكة كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن ابن عباس -رضي الله عنه-: "يرحمُ اللهُ أم إسماعيلَ، لو كانت تركت زمزمَ -أو قال-: لو لم تغرف من الماءِ لكانت زمزمُ عينًا معينًا" [١]، وهذا المقال سيتحدث عن منافع ماء زمزم. [٢]

منافع ماء زمزم

بعد الحديث عن ماء زمزم لا بدَّ من أن يُشار إلى منافع ماء الزمزم التي وردت الإشارة إليها في كثير من النصوص الشرعية؛ لأنَّ فضل ماء زمزم كبير وله الكثير من المنافع، وهو ماءٌ مبارك كما ورد في الحديث أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إنَّها مباركة، إنّها طعام طعم، وشفاءُ سقم" [٣]، فمن عمد إلى شرب ماء زمزم قاصدًا أن يستشفي به حصلَ على الخير والبركة وكذلك من شربه وهو يجهلُ أنه ماء زمزم، وفيما يأتي سيتمُّ ذكر أهم منافع ماء زمزم: [٤]

  • ماء زمزم يُرجى به أن تُشفى الأمراض جميعها إذا شُرب على نيّة الاستشفاء، ويجب أن يرافق شرب ماء زمزم النية الخالصة والصدق في التوجه إلى الله تعالى حتى يجيب الدعاء.
  • من منافع ماء زمزم أنَّ به يحصل المسلم على الخير العظيم والبركة.
  • شُرب ماء زمزم اقتداءٌ برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وفي ذلك أجر كبير وثواب جزيل للاقتداء بأعمال الرسول -صلى الله عليه وسلم-.
  • من منافع ماء زمزم أيضًا أنّ شرب ماء زمزم إذا كان على نية تحقيق أي غرض ديني إذا توجه المسلم إلى الله بالدعاء بإخلاص تحققت دعوته واستجاب له الله تعالى مطلبه.
  • ومن منافع ماء زمزم أيضًا أنه إذا شربه المسلم راجيًا تحقيق أي غرضٍ دنيوي صحيح كالصحة أو العلم أو الجاه أو غير ذلك، ورافق ذلك الصدق والإخلاص أجاب الله دعوته وحقق مطالبه.

حديث عن ماء زمزم

بعد الحديث عن منافع ماء زمزم سيتمُّ ذكر حديث ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في ماء زمزم، فقد وردت العديد من الأحاديث حول ماء زمزم وقصة ماء زمزم، لكنَّ الحديث المشهور الذي رواه عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "ماء زمزم لما شُرب له" [٥].

وفي هذا الحديث يوضّح رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن ماء زمزم له منافع لا تعد ولا تحصى فهو حقيقٌ أنْ يكون مفيدًا لكلّ ما يشربُ له، فمن شربه من أجل الشفاء من مرضٍ معين شُفي، ومن شربه من أجل أن ينال جاهًا أو منفعةً نالها على أن يصحبَ تلك النية الصدق والإخلاص في التوجه إلى الله تعالى، والله أعلم. [٦]

المراجع[+]

  1. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 3364، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  2. بئر زمزم, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-2-2019، بتصرف
  3. الراوي: -، المحدث: ابن باز، المصدر: مجموع فتاوى ابن باز، الصفحة أو الرقم: 25/279، خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد
  4. فضل شرب ماء زمزم, ، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-2-2019، بتصرف
  5. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن الملقن، المصدر: البدر المنير، الصفحة أو الرقم: 6/302، خلاصة حكم المحدث: مشهور
  6. ما هي فوائد ماء زمزم, ، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 9-2-2019، بتصرف