مكونات شائعة للعلكة تتسبب في الإصابة بالسرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مكونات شائعة للعلكة تتسبب في الإصابة بالسرطان

قد لا يعير الأشخاص أي اهتمام لمكونات العلكة, بحيث يعتبرونها لا تؤثر على الجسم بشكل سيء, إلا أن مكوناتها الخطيرة تدخل مباشرة إلى الجسم, من خلال جدران الفم, كما هو الحال في المكونات السامة الموجودة في منتجات العناية الشخصية, و التي يتم امتصاصها مباشرة من من خلال الجلد إلى مجرى الدم, لذا يفضل النظر و البحث عن هذه المكونات قبل إدخالها إلى الفم و التسبب بالكثير من الأمراض الخطيرة كالسرطان.

ما هي أبرز مكونات العلكة الضارة المسببة للسرطانات؟

الأسبارتام

هناك فرصة جيدة لإحتواء العلكة الخالية من السكر على مادة الأسبارتام, حيث يتم استقلاب هذه المادة داخل الجسم على صورة كحول الخشب( مادة سامة), بالإضافة إلى الفورمالدهايد( و هي مادة مسرطنة تستخدم في تحنيط السوائل, بحيث لا يمكن للجسم التخلص منه من خلال تصفيته باستخدام الكلى و الكبد), بحيث يتسبب في العيوب الخلقية و السرطانات, و الأورام في الدماغ, و زيادة الوزن.

BHT( هيدروكستونيل الأنيسول)

هي مادة سامة جدا محظور استخدامها في الكثير من البلدان, و لكنها تستعمل في الولايات المتحدة الأمريكية كمادة حافظة للعلكة و الأطعمة المصنعة الأخرى, و قد تم ربط هذه المادة بتسمم بعض أجهزة الجسم, كالكلى, و تلف الكبد, و فرط النشاط عند الأطفال, كما قد يسبب السرطان.

كالسيوم كازيين بيبتون( فوسفات الكالسيوم)

توجد في المقام الأول في علكة ترايدنت, حيث يعتقد بأنها تستخدم لتحسين القوام أو كعامل تبييض, كما تعرف بحاجتها لوقت طويل للهضم, بالإضافة إلى ارتباط الكازين بحالات التسمم عند الاطفال في الصين.

ثاني أكسيد التيتانيوم

كثيرا ما تستخدم هذه المادة كعامل تبييض في العلكة, و التي ترتبط بشكل مباشر باضطرابات المناعة الذاتية و الربو, و مرض كرون, بالإضافة غلى احتمالية الإصابة بالسرطان.

أساس العلكة

وجد الباحثون بأن العلكة عبارة عن مزيج من اللدائن و الراتنجات و المواد البلاستيكية, و المواد المالئة, و التي قد تكون مشتقة من البترول كمادة شمع البارافين, أو البولي فينيل, المسرطن.