مقتطفات عن الأخلاق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مقتطفات عن الأخلاق

الأخلاق

الأخلاق كما جاءت عند ابن منظور في لسان العرب هي جمع "خُلُق"، وهو الطّبع والسّجيّة والدِّين. وهي في الاصطلاح تعني الهيئة الثّابتة في نفس الإنسان، وهي التي تصدر عنها أفعال الإنسان بسهولة ويُسر من دون الحاجة إلى التّكلّف. وقد تكون هذه الأفعال مذمومة أو محمودة؛ وذلك تبعًا للأعراف والتّقاليد والدّيانات المعروفة في كلّ بلد من بلدان العالم. فما يكون عندنا مذموم قد يكون محمودًا في مكان ما، والعكس كذلك، وتاليًا مقتطفات عن الأخلاق.

مقتطفات عن الأخلاق

فيما يأتي مقتطفات عن الأخلاق من أقوال النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-، ومن حكماء العرب والمسلمين والغرب؛ فالحكمة ضالّة المؤمن، وأنّى وجدَها أخذَها، فهذه مقتطفات عن الأخلاق عسى أن يكون فيها الضّالّة المنشودة:

  • عمر بن الخطّاب: إنّ في العزلة راحةً من أخلاط السوء، أو قال: من أخلاق السوء.
  • عمرو بن العاص: لا أملُّ ثوبي ما وسعني، ولا أملُّ زوجتي ما أحسنت عشرتي، ولا أملُّ دابتي ما حملتني؛ إنَّ الملال من سيّئ الأخلاق.
  • جعفر الصّادق: حُسنُ الخُلُق أحدُ مراكبِ النّجاة.
  • أبو حامد الغزالي: جميعُ محاسنِ الدّينِ ومكارِمِ الأخلاقِ ثمرةُ الحبِّ، وما لا يثمرُهُ الحبُّ فهو اتّباعُ الهوى، وهو من رذائل الأخلاق.
  • ابن قيّم الجوزيّة: أصلُ الأخلاقِ المذمومةِ كلِّها: الكبرُ، والمهانة، والدناءة. وأصلُ الأخلاقِ المحمودةِ كلِّها: الخشوع، وعلوُّ الهمّة.
  • مصطفى صادق الرّافعي: لو أنّني سُئلتُ أن أُجمِلَ فلسفةَ الدّينِ الإسلاميّ كلَّها في لفظين، لقُلتُ إنّها: ثباتُ الأخلاق.
  • أحمد شوقي: صلاحُ أمرِكَ للأخلاقِ مرجِعُهُ فقوِّم النَّفسَ بالأخلاقِ تستقِمِ.
  • علي الطنطاوي: ابدؤوا بإصلاح الأخلاق؛ فإنّها أوّل الطريق.
  • مصطفى السّباعي: الأخلاقُ أوّلًا، ثُمَّ العلمُ والكفاءة. هذا هو مفتاح السّعادةِ للأفراد والحكومات والجماهير.
  • راغب السّرجاني: لا تقومُ هذه الدّعوةُ على أكتاف المترخّصين في الأخلاق؛ فإذا ضاعت الأخلاقُ ضاعت السّياسة، وضاع كلُّ شيء.
  • مثل عربي: في سعة الأخلاق كنوز الأرزاق.
  • مثل عربي: ما قُرِنَ شيءٌ إلى شيءٍ أفضلُ من إخلاصٍ إلى تقوى، ومن حِلمٍ إلى عِلم، ومن صدقٍ إلى عمل؛ فهي زينةُ الأخلاقِ ومنبتُ الفضائل.
  • أرسطو: الإنسان السامي الأخلاق لا يحمل الضغينة: لأن الروح العظيمة تنسى السيئات.
  • أفلاطون: إذا كان الجمال يجذب العيون، فالأخلاق تملك القلوب.
  • ليو تولستوي: قمَّةُ الأخلاقِ أن تعفو وأنت قادرٌ على الانتقام.
  • غاندي: الأخلاقُ هي أساسُ الاشياء، والحقّ هو جوهر كلِّ الأخلاق.
  • جورج برنارد شو: من مظاهرِ الأخلاق أن تُخفي تقديرَكَ لنفسِكَ، واحتقارَكَ لقدرةِ الآخرين.
  • توماس هنري هكسلي: أساسُ الأخلاقِ أن تمتنعَ نهائيًّا عن الكذب.
  • إمرسون: الأخلاقُ الجيّدةُ تُصنَعُ من تضحياتٍ صغيرة.
  • آمي فاندربيلت: الأخلاقُ الجيّدةُ تتعدّى العواطف؛ فلكي تبدو صادقةً يجب أن تشعرَ بها قبلَ أن تمارسَها.
  • ألبرت شفايتزر: الخطوةُ الأولى في تطوُّرِ الأخلاقِ هي الإحساسُ بالتّضامُنِ مع الآخرين.
  • بوشكين: إنّ أحسن التغييراتِ وأبقاها هي التي ترجعُ إلى تحسُّنِ الأخلاقِ والعادات، لا إلى هِزّةٍ عنيفة، أو ثورةٍ جامحة!

أحاديث الرسول اللّٰه-صلّى اللّٰه عليه وسلّم-عن الأخلاق

  • "إنَّ أحَبَّكم إليَّ وأقرَبَكم منِّي مجلسًا يوم القيامة؛ أحاسِنُكم أخلاقًا". [١].
  • "ما شيءٌ أثقَلَ في ميزانِ المؤمِنِ يومَ القيامَةِ من خُلُقٍ حسنٍ". [٢]
  • "أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقًّا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحًا، وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه". [٣]، وكما هو واضح في الحديث فالمنزلة الأعلى كانت لحسن الخلق.
  • سُئل النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام عن أكثر ما يُدخل النّاس الجنّة فقال: "تقوى اللّٰه، وحسن الخلق". [٤].
  • "أحب عباد اللّٰه إلى اللّٰه أحسنهم خلقًا". [٥].
  • "إنّ الرجل ليدرك بحسن خلقه درجات قائم الليل، وصائم النهار". [٦].
  • "أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا". [٧].

مثل أعلى في الأخلاق 

جاء في كتاب "الزّهد والرّقائق" لابن المبارك أنّ أبا جهم بن حذيفة العدوي قال: انطلقتُ يوم اليرموك أطلب ابن عمّي، ومعي شنّةٌ من ماء وإناء، فقلت: إن كان به رمق سقيتُه من الماء ومسحتُ به وجهه، فإذا أنا به ينشغ -أيْ يشهق وهو يكاد يموت-فقلت له: أسقيك؟ فأشار أن نعم، فإذا رجل يقول: آه، فأشار ابن عمي أن انطلِق به إليه، فإذا هو هشام بن العاص، أخو عمرو بن العاص، فأتيته فقلت: أسقيك؟ فسمع آخر  يقول: آه، فأشار هشام أن انطلق به إليه، فجئته فإذا هو قد مات، ثم رجعت إلى هشام، فإذا هو قد مات، ثم أتيت ابن عمي، فإذا هو قد مات!

في هذه القصّة يظهر إيثار المسلمين وهم في أقصى حاجتهم إلى الماء، وهذا الإيثار هو من أعلى درجات الأخلاق، إن لم يكن أعلاها فهو تضحية بالنّفس لتحيا نفسٌ أخرى، وهذا لا يتأتّى إلّا لمن يحمل بين جنبيه نفسًا عالية الأخلاق، وكأنّ هؤلاء النّفر قد وعوا قوله تعالى: {وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ} [٨]

المراجع[+]

  1. الراوي: جابر، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 1937، خلاصة حكم المحدث: حديث حسن
  2. الرَّاوي: أبو الدرداء، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2002، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
  3. الراوي: أبو أمامة الباهلي، المحدث: أبو داود، المصدر: سنن أبي داود، الصفحة أو الرقم: 4800، خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
  4. الراوي: أبو هريرة، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2004، خلاصة حكم المحدث: صحيح غريب
  5. الراوي: أسامة بن شريك، المحدث: الهيثمي، المصدر: مجمع الزوائد، الصفحة أو الرقم: 8/ 27، خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح
  6. الراوي: عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، المحدث: أبو داود، المصدر: سنن أبي داود، الصفحة أو الرقم: 4798، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  7. الراوي: أبو هريرة، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 1162، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
  8. {الحشر: الآية 9}