مفهوم النظافة في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مفهوم النظافة في الإسلام

الإسلام

هو آخر الديانات السماويّة، دين السلام والرحمة، دين الصّلاح والهداية، وهو الدين الذي يضبطُ تصرّفات الإنسان وأعماله وفقَ ما يُرضي الله -سبحانه وتعالى-، أرسل الله هذا الدين واسطة الوحي على قلب رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ليظهره على الدين كلِّه ولو كرهَ المشركون، فكان هداية للناس ورحمة من الله تعالى ونذيرًا منه قبل الحساب يوم القيامة، وقد تضمَّن الإسلام مفاهيم كثيرة من شأنها أن تنظِّمَ حياة الإنسان وترفع شأنه أموره كلَّها، وهذا المقال سيتناول الحديث عن مفهوم النظافة في الإسلام وسيتمّ ذكر بعض ما جاء من أحاديث عن النظافة في السنة الشريفة.

مفهوم النظافة في الإسلام

يتجسَّد مفهوم النظافة في الإسلام بفكرةِ الطهارة، الطهارة التي دَعَت إليها النصوص الإسلاميّة في كثير من المواضع في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ويمكن القول إنَّ مفهوم النظافة في الإسلام يتضمّن الحديث عن النظافة في الروح والنظافة في الجسد، ونظافة البيئة المحيطة بالإنسان المسلم، وقد اتخذ الإسلام وسائلَ كثيرة للحفاظ على النظافة عند المسلمين، مثل: الوضوء والغسل، فقد كثُرت الأحكام في الغسل والوضوء، وقد جسَّدتِ العبادات المفروضة في الإسلام النظافة بأحلى صورها، فالصلاة على سبيل المثال والتي هي أهمّ عبادة يمارسها الإنسان المسلم والصلاة تجمع النظافة الجسدية؛ لأنَّها تحتاج للطهارة حتَّى تصح، والنظافة المعنوية لأنَّها تنظف الإنسان من الذنوب والآثام، قال تعالى في سورة العنكبوت: "اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ" [١]، والزكاة أيضًا فيها من الطهارة للنفس ما فيها، وهذا ما بيَّنه الله تعالى في محكم التنزيل: "خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" [٢].

وقد دعتِ الآيات القرآنية في كثير من المواضع إلى ضرورة النظافة الجسدية للإنسان، فالتطيب والزينة والطهارة من أساسات هذا الدين، قال تعالى: "يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ" [٣]. [٤]

أحاديث عن النظافة

لم تخلُ السنة النبوية الشريفة من الأحاديث النبويّة الشريفة التي تحثُّ الناس على ضرورة التزامهم بالنظافة الجسدية والروحية، وهي تؤكّد على ضرورة التزام العبد المسلم بالطهارة والنظافة حتَّى يقبل الله -سبحانه وتعالى- منه العبادات والطاعات، ومن أبرز ما جاء من أحاديث نبويّة:

  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: إنَّ رسول الله قال:"منْ كان له شعرٌ فليُكْرمهُ". [٥] [٦]
  • وروى جار بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: "أتانا رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- زائرًا في منزلِنا فرأى رجُلًا شَعِثًا فقال: أما كان هذا يجِدُ ما يُسكِّنُ به شَعرَه، ورأى رجُلًا عليه ثيابٌ وسِخةٌ، فقال: أما كان هذا يجِدُ ما يغسِلُ به ثوبَه؟" [٧][٦]
  • وعن سلمان الفارسي -رضي الله عنه-: أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "لَا يَغْتَسِلُ رَجُلٌ يَومَ الجُمُعَةِ، ويَتَطَهَّرُ ما اسْتَطَاعَ مِن طُهْرٍ، ويَدَّهِنُ مِن دُهْنِهِ، أوْ يَمَسُّ مِن طِيبِ بَيْتِهِ، ثُمَّ يَخْرُجُ فلا يُفَرِّقُ بيْنَ اثْنَيْنِ، ثُمَّ يُصَلِّي ما كُتِبَ له، ثُمَّ يُنْصِتُ إذَا تَكَلَّمَ الإمَامُ، إلَّا غُفِرَ له ما بيْنَهُ وبيْنَ الجُمُعَةِ الأُخْرَى" [٨] [٩]

المراجع[+]

  1. {العنكبوت: الآية 45}
  2. {التوبة: الآية 103}
  3. {الأعراف: الآية 31}
  4. الإسلام يدعو إلى النظافة والتنزه عن المستقذرات, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 23-02-2019، بتصرّف
  5. الراوي: أبو هريرة، المحدث: النووي، المصدر: المجموع، الجزء أو الصفحة: 1/293، حكم المحدث: إسناده حسن
  6. ^ أ ب النظافة, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 23-02-2019، بتصرّف
  7. الراوي: جابر بن عبد الله، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الجزء أو الصفحة: 5483، حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  8. الراوي: سلمان الفارسي، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 883، حكم المحدث: صحيح
  9. وظائف المسلم في يوم الجمعة, ، "www.saaid.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 23-02-2019، بتصرّف