مفهوم العقيدة الإسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مفهوم العقيدة الإسلامية

الفكر الإسلامي

يتميز الإسلام عن غيره من الأديان بأنه دين الله الحق الذي لا تشوبه شائبة، وهناك العديد من الديانات الوضعية التي يقوم معتنقوها بالإشراك بالله، وعبادة من لا يستحق العبادة، وكل إنسان في هذه الحياة له معتقدات خاصة يبني من خلالها أفكاره وتوجهاته، سواء كانت فكرية، أو دينية، أو اجتماعية، وتعتبر هذه الأفكار منطق الإنسان، ومُنطَلقَهُ إلى اتخاذ القرارات، وتعد العقيدة الإسلامية من أهم ما يساهم في تكوين الثقافة الإسلامية لدى الإنسان المسلم، كما أنها أساسه المتين الذي يعود إليه في كل ما يُشْكِلُ عليه في هذه الحياة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن مفهوم العقيدة الإسلامية

مفهوم العقيدة الإسلامية

فيما يلي ذكر مفهوم العقيدة الإسلامية وما يرتبط بها:

  • يمكن تعريف العقيدة الإسلامية على أنها الإيمان اليقين بألوهية الله سبحانه وتعالى، وربوبيته، وأسمائه، وصفاته، وملائكته، وكتبه التي أنزلها، ورسله الذين أرسلهم، واليوم الآخر، والقدر خيره وشره، وكل ما ثبت من الأمور الغيبية، وأصول الدين التي لا جدال عليها، وما أجمع عليه السلف الصالح.
  • يدخل ضمن مفهومها وجوب التسليم لأوامر الله تعالى، وطاعته فيما أمر، والنهي عن ما نهى الله تعالى عنه، واتباع سنة نبيه الكريم -عليه الصلاة والسلام-، وما ورد عن ما يعرف بالقرون الثلاثة المفضلة، وهم الصحابة الكرام، والتابعون، وتابعو التابعون.
  • تختلف العقيدة الإسلامية عن أي عقيدة أو مذهب آخر لأنها من عند الله سبحانه وتعالى، بالإضافة إلى السنة النبوية الصحيحة، وإجماع السلف الصالح، بخلاف العقائد والمذاهب الأخرى التي تستمد محتواها من الأحكام البشرية الوضعية بشكل كامل، ما يجعلها تحتوي على العديد من الثغرات، والأحكام التي لا تناسب العديد من الأشخاص المعتنقين لها، أو العارفين بأحكامها.

خصائص العقيدة الإسلامية

تمتاز العقيدة الإسلامية عن غيرها من العقائد بالعديد من الخصائص والتي من أهمها ما يلي:

  • عدم التناقض: حيث إن هذه العقيدة عقيدة ربانية، تتماشى مع الفطرة السليمة، ولا تحتوي على تناقضات تخل بانسجام العلاقات التي تربط الإنسان بكل ما حوله.
  • الشفافية: حيث إنها عقيدة واضحة لا لبس فيها ولا غموض، ولا تحتوي على أي تعقيدات تجعل من فهمها أمرًا معقدًا بخلاف العقائد الأخرى، والتي تتلخص في وجود خالق عظيم يستحق العبادة، أوجد كل ما في الكون من جمال، ومظاهر تدل على عظمته، وقدرته على كل شيء.
  • موافقة للمنطق: حيث إن العقل السليم المدرك لما يحتويه هذا الكون يستطيع معرفة مدى الترابط في خلق الكون، ويُرْجِع كل ما يوجد في هذا الكون الفسيح إلى سبب واحد، وقدرة عظيمة تكمن في خالق الأرض والسماء سبحانه وتعالى.
  • قائمة على البرهان: حيث إنها تقوم على الحجة، والبراهين القطعية التي لا جدال فيها، والتي تتوافق مع المنطق العقلي حتى في أدق الجزئيات.