مفهوم الدبلوماسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مفهوم الدبلوماسية

مفهوم الدبلوماسية

يعود مصطلح الدبلوماسية إلى العصر اليوناني إذ تدلُّ على الوثائق والاتفاقيات التي تتم بين طرفين أو أكثر، يرتبط مفهوم الدبلوماسية ضمن العلاقات الدولية حيث تشتمل الدبلوماسية جميع التعاملات والمفاوضات بين الدول، وعلى ذلك تعتبر الدبلوماسية جزءًا مهمًا من أجزاء الدولة نتيجة لدورها الفعال في التواصل القائم في شتى المجالات الاقتصادية والتنموية والاجتماعية والسياسية، تقوم الدبلوماسية على مفهوم التفاوض الذي يعني صياغة السياسات الخارجية التي تتبناها الأمم وتسعى فيها للتأثر على الأطراف الأخرى، يهدف القائمون على التفاوض الى فض النزاعات والأزمات بين الدول، وهنا تكمن مهمة الدبلوماسية، وفيما يأتي سيتم التعرف على وظائف الدبلوماسية.

وظائف الدبلوماسية

  • السعي لجمع المعلومات التي يُنظر اليها بأنها ذات قيمة وفائدة عائدة على الدولة.
  • الدفاع عن الحقوق أبناء دولة ما يصنفون كجالية خارج بلادهم الأصلية.
  • إرسال المعلومات بشكل دوري من منطلق الإحاطة الخارجية.
  • يمثل الدبلوماسي دور الدولة أمام الدول الأخرى.
  • السعي لتحسين صورة الدولة الخارجية، وذلك بالتعبير عن تطلعات شعبها ومقترحاتهم في نمو الدولة وازدهارها.

امتيازات الدبلوماسية

تتمتع الشخصية الدبلوماسية بالعديد من الامتيازات التي تمنحها له الدول نظرًا لمركزه الوظيفي الذي يتصف بالحساسية، وفيما يأتي بعض الامتيازات للشخص الدبلوماسي:

  • الحصانة، حيث إن الدبلوماسيين لا يخضعون وذويهم لأي قانون وطني قائم.
  • يُعفى الدبلوماسي من الضرائب على الممتلكات الخاصة.
  • للدبلوماسي حرية تامة في حق التعبّد.
  • لا يجوز ضمن قانون أي دولة القبض على الدبلوماسي وهذا يتم أيضًا على أفراد العائلة.
  • الحقيبة الدبلوماسية، حيث إنها جُملة من التقارير والمراسلات الخاصة، حيث تمتاز هذه الحقيبة بالإعفاء الجمركي والحصانة الدبلوماسية.

الشخصية دبلوماسية

يتصف الشخص الدبلوماسي بإتقانه فن التعامل مع الآخرين بصرف النظر عن التفاوت والاختلاف، كما يكمن وصف الدبلوماسي بالليونة وإضفاء روح حسنة على الآخرين، وذلك بتقدير كلامهم ومعانتهم، وفيما يلي بعض الخطوات التي من الممكن أن تساعد على اكتساب شخصية دبلوماسية:

  • الإيمان بالإختلاف المجتمعي، وذلك يعني القناعة التامة بالتباين المجتمعي بالخصائص والأفكار والمعتقدات.
  • يؤمن الدبلوماسي بأن البشر أصناف وليس جميعهم لطفاء لهذا يعي الدبلوماسي طرق للتعامل مع جُل الأطباع البشرية.
  • يجب على الدبلوماسي عدم تمكين شخصيته من مضادات الكرامة.
  • القدرة المهنية وتعني إتقان جميع المهارات الدبلوماسية المطلوبة ومنها:
  1. تعلم أكثر من لغة.
  2. تعلم مهارة التفاوض.
  3. إقامة العلاقات والتعارف المستمر.
  4. القدرة على إدارة الأزمات.
  • القدرة على التأثير فيما حولهم، وذلك عن طريق التحلي بالشجاعة والقدرة على القيادة والتواصل.
  • على الدبلوماسي العديد من المسؤوليات الأخلاقية، ومنها نبذ التعصب الفكري والشجاعة في نقل الحقيقة حتى لو كانت ذات طابع سيء.
  • يجب على الدبلوماسي أن يتفانى في العمل من أجل إتمامه، وذلك يؤدي الى الصورة الحسنة للدولة التي يمثلها.

198242 مشاهدة