مفهوم الإسلام السياسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مفهوم الإسلام السياسي

مفهوم السياسة

يدلُّ مصطلح السياسة على مجموعةٍ من طرق وإجراءات ومسارات يمكن أن تؤدّي في نهاية الأمر إلى اتِّخاذ قرار واحد أو عدَّة قرارات منطقيّة تتعلّق بمجموعة بشريّة أو مجموعات عدَّة أو تتعلّق بالمجتمع الإنساني كلّه، ويرتبط مفهوم السياسة غالبًا بالحكومات والدول، ولكنَّه يدلُّ على إدارة أعمال مجموعات البشر المختلفة وطريقة تصرُّف قادتها  والمسؤولين عنها والتعرُّف على طرائق التوفيق بين جميع التوجهات الإنسانية والتفاعلات بين الأفراد في أي مجتمع، وهذا المقال سيتناول الحديث عن السياسة في الإسلام وعن مفهوم الإسلام السياسي وتاريخه ووجهة نظر المسلمين في الإسلام السياسي.

السياسة في الإسلام

قبل الحديث عن مفهوم الإسلام السياسي سيدور الحديث حول تعريف السياسة في الإسلام، فالسياسة لغويًا هي مصدر الفعل ساسَ، وساسَ الأمر: معناه قامَ به، أي يقوم بالشيء على ما يصلحُ شأنه ويقوده إلى النجاح، وفي القول: سوَّسه القومُ: معناها جعلوهُ يقوده ويسوسهم، وعلى الرغم من عدم ورود كلمة سياسة في القرآن الكريم بشكل صريح وردَ ما يعبِّرُ عن هذا المصطلح ويوحي يمضامين كلمة السياسة ونتائجها مثلها مثل كلمة العقيدة أو الفضيلة اللتان لم تردا في كتاب الله إلا أنَّ ما وردَ في شأنهما كثير جدًّا، فتحدَّث القرآن عن المُلك وعن الملوك ومدحَ الشورى في الحكم وذمَّ الظلم والطغيان من قبل بعض الملوك، مثل قوله تعالى: {إنَّ فرعونَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ} [١].

وفي السنة النبوية وردَ ما يشيرُ إلى مفهوم السياسة، قفد وردَ في صحيح البخاري وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "كَانَتْ بَنُو إِسْرَائِيلَ تَسُوسُهُمْ الْأَنْبِيَاءُ، كُلَّمَا هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ" [٢]، وفسَّرَ ذلكَ الإمام النووي بقوله: "أي يتوَلَّون أمُورهمْ كمَا تفعَل الأمرَاء والولاة بالرَّعيَّ: والسِّياسَة: القيَام علَى الشَّيء بمَا يصلِحهُ"، وعرَّف ابن خلدون السياسة في الإسلام في مقدمته الشهيرة بقوله: "حمل الكافَّة على مقتضى النظر الشرعيِّ في مصالحهم الأخروية والدنيوية الراجعة إليها، إذ أحوال الدنيا ترجع كلُّها عند الشارع إلى اعتبارها بمصالح الآخرة، فهي في الحقيقة خلافة عن صاحب الشرع في حراسة الدين وسياسة الدنيا به"، ويعرِّفُ ابن نجيم السياسة قائلًا: "هي أن يفعل الحاكم شيئًا لمصلحةٍ يراها وحتى إذا لم يرد في ذلك الفعل دليل جزئي"، وبذلك فإن السياسة في الإسلام جزء لا ينفصل عن الدين نفسه، لأنَّ غايةَ الإسلام كانت الحكم بين الناس وتنظيم أمور دينهم ودنياهم ليفلحوا في الدنيا والآخرة. [٣] [٤]

مفهوم الإسلام السياسي

بعد معرفة معنى مفهوم السياسة ومفهوم السياسة في الإسلام لا بدَّ من الحديث عن مفهوم الإسلام السياسي والذي ظهر حديثًا وأخذَ ينمو بشكل كبير ويسيطر على الخطابات السياسية في كثير من المناسبات الدولية خاصة فيما يتعلَّق بمشاكل الدول الإسلامية في الشرق الأوسط ودول شمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا، حيثُ يشيرُ مصطلح الإسلام السياسي إلى مختلف الأعمال والأنشطة والجهود التي يعمل عليها فرد أو مجموعة أفراد أو منظمات أو جماعات إسلامية في مسعى منها لتحويل الدولة والمجتمع فيها إلى مجتمعات ودول إسلامية في جميع مناحيها حيثُ تستمدُّ ضوابطها والقوانين التي تحكمها وتسيِّرُها من أحكام الشريعة الإسلامية.

ويمكنُ تعريف الإسلام السياسي أيضًا بشكل آخر، فهو المصطلح الذي يصفُ جميع الحركات الإسلامية التي تخوضُ في غمار السياسة وتؤمنُ بأنَّ الدين الإسلامي والشريعة الإسلامية يمكنُ أن تكون منهج حياة كامل متكامل في جميع نواحي الحياة، أمَّا وجهة النظر الغربية إلى الإسلام السياسي فهي ترى فيه مجموعة من الأفكار والأهداف السياسية التي تنبثقُ من الشريعة الإسلامية ويستخدمها جماعات متعددة من المؤمنين من منطلق أنَّ الإسلام هو عبارة عن دين متكامل وفي الوقت نفسه نظام يشملُ جميع الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية وقادرة على تشكيل بناء مؤسسات الدولة كلها. [٥]

تاريخ مفهوم الإسلام السياسي

يعدُّ مفهوم الإسلام السياسي من المصطلحات التي ظهرت حديثًا في نهاية القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين، حيثُ ظهرَ هذا المصطلح لتوصيف الحركات السياسية والجماعات التي تؤمنُ بأنَّ الدين الإسلامي نظامًا عامًّا يصلحُ للحكم بالإضافة إلى كونه دينًا شرعيًا، وكان ظهوره بدايةً بسبب بعض الجماعات الصوفية الإسلامية في العالم الإسلامي التي عمدَت إلى عزلِ نفسها عن السياسة وما يتعلَّق بها من صراعات، فخرجَ مصطلح الإسلام السياسي ليدلَّ على الأطراف التي آثرت الدخول في معترك السياسة والعمل على طرح فكرة الدين الإسلامي كنظام سياسي وتحويل الدول والمجتمعات جميعها إلى دول ومجتمعات إسلامية مرجعيَّتها إسلامية في كل قوانينها وتشريعاتها، استُخدمَ مفهوم الإسلام السياسي بشكل كبير بعد وقوع أحداث الحادي عشر من أيلول في عام 2001م في الولايات المتحدة الأمريكية، ووظِّفَ أيضًا بشكل كثيف في الحملات الدعائية والترويجية لما سمِّي بالحرب على الإرهاب في أنحاء العالم كافة. [٥]

وجهة نظر المسلمين في الإسلام السياسي

يرى كثيرٌ من المسلمين أنَّ مصطلح الإسلام السياسي هو صناعة غربية أمريكية نتيجةَ عدم فهم فلسفة الإسلام بشكل صحيح وعميق وواعٍ، وفي هذا الموضوع يقول الدكتور جعفر شيخ إدريس عن الإسلام السياسي: "عبارةُ الإسلام السياسي كأختها الأصولية صناعة غربية استوردها مستهلكو قبائح الفكر الغربي إلى بلادنا وفرحوا بها، وجعلوها حيلة يحتالون بها على إنكارهم للدين والصدّ عنه، فما المقصود بالإسلام السياسي عند الغربيين؟ كان المقصود به أولاً الجماعات الإسلامية التي انتشرت في العالم العربي وفي باكستان والهند وأندونيسيا وماليزيا وغيرها تدعو إلى أن تكون دولهم إسلامية تحكم بما أنزل الله تعالى"، حيثُ يعتبرُ الرافضون لهذا المصطلح أنَّ الإسلام يختلفُ عن بقيَّة أديان العالم وهذا ما يجبُ على من يسوِّقُ لهذا المفهوم أن يعرفه، فالإسلام هو الدين الوحيد الذي استطاعَ أن يشكِّل في بداية ظهوره أنويةً متعددة لمؤسسات الدولة السياسية والاقتصادية والاجتماعية على الصعيدين الداخلي والخارجي وهذا ما عجزت جميع الأديان عن تحقيقه. [٦]

المراجع[+]

  1. {القصص: الآية 4}
  2. الراوي: أبو هريرة، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 3455، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  3. مفهوم كلمة السياسة في القرآن, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-3-2019، بتصرف
  4. مفهوم السياسة من المنظور الإسلامي, ، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-3-2019، بتصرف
  5. ^ أ ب إسلام سياسي, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-3-2019، بتصرف
  6. ثقافة التلبيس ( 8 ) : ( مصطلح : الإسلام السياسي ) .., ، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 8-3-2019، بتصرف