مفهوم إدارة الوقت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
مفهوم إدارة الوقت

إدارة الوقت

أحد فروع علم الإدارة المهتمة بتنظيم الوقت وتحقيق الفائدة منه واستثماره والحرص على عدم إهداره؛ لضمان تحقيق الأهداف التي يسعى الإنسان إلى إنجازها، ويشار إلى أن إدارة الوقت قد حظيت بأهمية كبيرة جداً في حياة الإنسان لما تؤديه من دور في تسخير الوقت بما يتماشى مع المصلحة، ونظراً لما يتمتع به هذا الفرع من أهمية فقد أصبحت مسألة القدرة على إدارة الوقت سمةً لا بد من توفرها في القائد أو المدير ليكون ناجحاً في تحقيق أهداف المنشأة التي يعمل بها وبالتالي زيادة الإنتاجية وتحقيق الربح، وبناءً على ما تقدم فإننا نلاحظ أن هناك علاقة وثيقة تربط بين الإدارة والوقت.

أهمية إدارة الوقت

تتمثل أهمية إدارة الوقت في حياة المنشآت والأفراد على حدِ سواء بما يلي:

  • التحفيز على أداء المهام الموكلة بأسرع وقتٍ ممكن.
  • القدرة على خلق حلول مفيدة لتفادي العقبات التي قد تقف عائقاً في وجه الفرد خلال تحقيق أهدافه في حال عدم تنظيمها.
  • تحرير الفرد أو الإدارة من ضغوطات العمل، حيث تنظم وقته لإنجاز المهام كل على حدى دون التداخل أو التراكم فوق بعضها البعض.
  • فتح الأفق أمام الأفراد في تحقيق الذات واكتساب المزيد من الخبرات في الحياة العملية التي يمتهنونها.
  • القدرة على أخذ قسط من الراحة والاستجمام بعيداً عن ضغوطات العمل، مع الاطمئنان بإنهاء الأعمال الموكلة.
  • رفع مستوى الرضا عن النفس لدى الفرد؛ فيزيد من فرص التقدم والنجاح في الحياة.
  • زيادة الدخل وتحقيق الرفاهية والعيش الكريم للفرد.
  • الحد من الأخطاء المرتكبة في الأعمال واندثارها تماماً.
  • تطوير الذات والقدرات والمهارات.
  • تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي.

خطوات إدارة الوقت

  • تحديد الأهداف المرجو تحقيقها.
  • التخطيط الجيد والالتزام بالتسلسل بالمهام دون التجاوز أو التأجيل عن أيٍ منها.
  • ترتيب الأمور بما يتماشى مع أي مفاجئ قد يطرأ على حياة الإنسان، بمعنى أدق وضع خطة بديلة في حال حدوث طارئ.
  • اختيار الأولويات المنوي البدء بها في جدول الأعمال.
  • رصد جدول المهام لليوم التالي مسبقاً.
  • الحرص على الالتزام التام بتنفيذ المهام الموضوعة في جدول المهام.
  • تثمين قيمة الوقت للحرص على تنظيمه والالتزام بذلك.
  • الاستيقاظ في وقتٍ مبكر يومياً للبدء بتنفيذ المهام.
  • الإعداد المسبق للمهام.
  • عدم التفكير بأمور أخرى خلال العمل.
  • ترتيب الأهداف بدءاً من الأهم فالمهم وهكذا.
  • منح وقت كافي للتركيز والتفكير.
  • تفويض المسؤوليات وتوكيلها لأصحاب الكفاءة.
  • العمل على تقييم المهام المنفذة ومراجعتها أولاً بأول للتأكد من خلوها من الأخطاء قبل تسليمها.