معنى اسم الله الوارث

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩
معنى اسم الله الوارث

اسم الوارث

الوارث من أسماء الله الحُسنى التي سمى بها نفسه -عز وجل-، ولأسمائه الحُسنى أفضال عظيمة، ولكل اسم صفاته الخاصة التي تُناسب عظمة الله سُبحانه وتعالى، واسم الوارث هو تصوير دقيق لحقيقة التملُك عند الخلائق، وكما هو معروف أن من شِعارات الحياة كما جاءت إليك ستذهب لغيرك، لأن المال والعقار له دورته وعجلته التي لا تتوقف عند أحد، ومهما طال المملوك في خزائن أحد من الخلائق فمصيره أن يكون للورثة من بعده، أما الوارث الحقيقي والفعلي للسماوات والأرض هو الله -عز وجل- لأنه يبقى بعد زوال الخلائق جميعها ويرِث الأرض، وجاء اسم الوارث في أكثر من موضع في القراَن الكريم، هذا المقال يُبين معنى اسم الله الوارث ويوضح كيفية تطبيقه.[١]

معنى اسم الله الوارث

تعدد معنى اسم الله الوارث عند العلماء فمنهم من قال: الوارث كل باقٍ بعد ذاهبٍ، وقسم اَخر فسّر الاسم بأنه الباقِ بعد ذهاب غيره، وجاء في قوله تعالى: {وَإِنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ}،[٢]ويأتي معنى اسم الله الوارث بأنه -عز وجل- يرِث الأرض ومن عليها بعد موت جميع المخلوقات لأنه الباقي بعدهُم وهم الفانون، كما جاء بالاَية الكريمة {إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ}،[٣]الله جل شأنه هو الباقي الدائم الذي لا ينقطع الحي الذي لا يموت وإاليه مرجع كل شيء.[٤]

وبين سبحانه معنى اسم الله الوارث لما أهلك القرى الظالمة التي كانت تعيش في رغد ولم تؤمن بوحدانيته، قال تعالى: {وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا ۖ فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا ۖ وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ}،[٥]كما ذكر الله تعالى دعوة زكريا -عليه السلام- بأن يهبه الله ولدًا يكون من بعده نبيًا وكان قد بلغ من الكِبر عتيًا وامرأته عاقر، قال تعالى: {وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ}،[٦] وجعل الله تعالى الجنة ثوابًا للمُتقين وهو يورثهُم إياها بعد الحساب.[٤]

التحلي بصفة اسم الله الوارث

ينبغي على العبد التحلي بصفة اسم الله الوارث، بحيث يحب أن يتقي الله فيما يدع عمن مال بين أيدي الأبناء سواء كانوا ذكورًا أو إناثًا، و أن يشعر أن الذي بين يديه ليس له بل هو صائر إلى غيره وهو مستخلف فيه، وعلى العبد أن يُحافظ على الأمانة لأنها امتحان في هذه الدنيا، وهذه الأمانة يُمكن أن تكون مال أو منصب معين أو عقار، وقيل أن الإرث الحقيقي هو العلم والأدب، ولتطبيق هذا الاسم العظيم على المؤمن أن يؤمن بأن الله تعالى هو مُقسم الأرزاق، ومن أكبر العطايا أن يكون العبد متيقن بأن الله تعالى هو الوارث، ومن يمتلك الحِكمة والعمل ومعرفة الله تعالى ومخافته يُسمى وارث مُحمدي أي ورث العلم والتقوى من النبي مُحمد -عليه الصلاة والسلام-.[٧]

المراجع[+]

  1. "الوارث"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 08-07-2019. بتصرّف.
  2. سورة الحجر، آية: 22.
  3. سورة مريم، آية: 40.
  4. ^ أ ب "شرح اسم الله "الوارث""، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 08-07-2019. بتصرّف.
  5. سورة القصص، آية: 58.
  6. سورة الانبياء، آية: 89.
  7. "اسم الله الوارث 2"، www.kalemtayeb.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-07-2019. بتصرّف.