معنى اسم القيصر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٩
معنى اسم القيصر

اسم قيصر

ثمة أسماء غريبة وقديمة ولكن لها وقع وأثر في لفظها القوي الجزل، ومن ذلك اسم قيصر، وهو من الأسماء القوية والجزلة في اللفظ، حتى إن الناطق بها يشعر بفخامة لفظها وعظمته، وهذا أمر بدهي لاشتماله على ثلاثة أحرف مفخمة وهي القاف والصاد والراء، ولعل هذه الأحرف هي سبب من أسباب فخامة الاسم وقوة لفظه، وثمة أسباب أخرى ستتضح عند الحديث عن معنى اسم قيصر في ما هو آت من المقال، وبناء على ذلك المعنى يمكن معرفة بعض خصائص شخصية قيصر والصفات التي تميزه عن غيره.

معنى اسم قيصر

إنّ اسم قيصر -واستنادًا إلى ما هو مذكور في قاموس معاني الأسماء- هو اسم علم مذكر، أما من ناحية الأصول اللغوية للاسم فهو اسم روماني الأصل، وفي الحديث عن اسم قيصر ورد في قاموس معاني الأسماء: اسم قيصر على اسم ملك الرومان: CESAR، ومما هو جدير بالذكر أنه يُعدّ لقبًا مثل لقب كسرى الفرس ونجاشي الحبشة.[١]

وبالعودة إلى التاريخ الروماني يجد الباحث أنّ "يوليوس قيصر" هو إمبراطور روما، وهو معشوق كليوباترا ت 44ق.م، وقد يتسمى بهذا الاسم النصارى، ويخففونه فيقولون: أيسر، أما المسلمون فقد استعملوه على قلة، ومن النادر أن يسموا به الإناث، مثل قيصر وهي محدثة (ت 607هـ).[١]

صفات شخصية قيصر

من خلال ما ورد ذكره يتبين أنّ كل ما ورد عن معنى اسم قيصر في القاموس كان يتعلق بأصوله وتاريخه القديم وأشهر من سُمي به، ولم يُحدد له معنى، ويمكن القول إن ثمة توافقًا بين لفظ الاسم وتاريخه العريق، وهذا سيكون ذا أثر على صفات شخصية قيصر كما سيتبين:

  • القوة والصلابة يتميز حامل اسم قيصر بقوة شخصيته وصلابة رأيه، فهو يحدد موقفه ويتخذ قراره ولا يتردد أبدًا بل يكون جادًا وصلبًا في هذا الأمر، ولا يرضى بالتراخي أو التهاون، وهذا يتناسب مع قوة لفظ الاسم، ومع كونه كان لقبًا لملك الرومان.
  • حادّ الذكاء: يتميز قيصر بشدة ذكائه، وسرعة بديهته، وهذه صفات تناسب مع صفات الملك الحاكم، فلا بد له من أن يتحلى بذكاء عال وفطنة كبيرة كي يتمكن من إدارة الأمور وتنظيمها.
  • يساعد الآخرين: إن حدة قيصر في المعاملة وشجاعته وقوته لا تمنعه من أن يكون مساعدًا متعاونًا مع من حوله، وهذا مما يجب أن يتسم به الملك، فهو موجود لمساعدة الآخرين وتلبية احتياجاتهم وفق أصول الدولة وقوانينها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب " معنى إسم قيصر في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-09-2019. بتصرّف.