معنى غض البصر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معنى غض البصر

الأخلاق الحميدة

الأخلاق الحميدة هي زينة أي مجتمع يتحلى بها، وهي الركيزة الأساسية لبناء جيل يبني ويتطور؛ لأن الأخلاق هي أساس انتشار الفضائل، وبدونها تنتشر الرذيلة ويعمّ الفساد في المجتمع، ومن بين الأخلاق الحميدة التي أمرَ الله _سبحانه وتعالى_ بالالتزام بها هي غض البصر، فغض البصر من الأشياء التي أمر بها الإسلام وجعلها واجبة على كل رجلٍ وامرأة، فالله الذي أنعم على عباده بنعمة البصر عليهم أن يشكروا الله عليها وأن يستخدموها بأمر الله، وقد ورد في القرآن الكريم قوله تعالى: ( إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً) (الإسراء: من الآية36)، وفي هذا المقال سيتم تعريف معنى غض البصر.

معنى غض البصر

يُعرف غض البصر بأنه الإعراض عن النظر إلى المحرمات وإغماض العين عنها أو إزاحتها، وحصر النظر باتجاه الأشياء المباح النظر إليها، فإذا وقع بصر الإنسان على شيءٍ محرم دون قصدٍ منه فيكون غص البصر بصرف البصر سريعاً عن الحرام، وذلك تجنباً للإثم، ويشمل هذا النظر إلى النساء الأجنبيات، ويوجد منه نوعان: النوع الأول صرف النظر عن العورة، والثاني صرف النظر عن الزينة المبطنة.

فوائد غض البصر

يُعدّ غض البصر من الأمور الواجبة على كل فرد، وقد قال تعالى في محكم التنزيل: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ﴾، وللالتزام بهذا الأمر الإلهي الكثير من الفوائد وهي كما يأتي:

  • يوجب رضا الله تعالى عمن يغضّ البصر، ويجنّب أخذ الإثم.
  • يمنع تحريك الشهوة الجنسية، ويسبب سكون النفس وهدوئها.
  • يورث صاحبه محبة الله ويملأ قلبه نورًا وعقله فراسةً.
  • يولد الشجاعة والثبات في النفس فلا تكون ضعيفة ومنجرة خلف الشهوات.
  • يمنع من ارتكاب الحرام والفواحش ويمنع انتشار الزنا.
  • يولّد الشعور بالحياء.
  • يعطي لصاحبه راحةً في بدنه ونفسه.
  • يساعد في صون المحارم عن الوقوع في الخطأ والزلل.
  • يُشيع المحبة والأمان في المجتمع.

غض البصر في الكتاب والسنة

يوجد الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي أمرت بغض البصر وبينت عواقب عدم الالتزام بها، ومن بين هذه الأحاديث والآيات ما يأتي:

  • " قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ" النور:30.
  • "وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ" النور:31
  • " يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ" غافر:19
  • عن جليل -رضي الله عنه- قال: "سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن نظر الفجأة، (فأمرني: أن أصرف بصري).
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا تتبع النظرة النظرة، فإنما لك الأولى، وليست لك الآخرة).