معلومات عن مرض الصلب المشقوق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٠ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩
معلومات عن مرض الصلب المشقوق

مرض الصلب المشقوق

إنّ مرض الصلب المشقوق أو السنسنة المشقوقة أو ما يُعرف باللاتينية باسم Spina brfida هو تشوّه في الأنبوب العصبي عند الجنين، أي أنّه يصيب الدماغ والنخاع الشوكي لديه، ويحدث بشكل رئيس عند عدم انغلاق العمود الفقري للجنين بشكل كامل خلال الشهر الأول من الحمل، فهذا الأمر يمكن أن يؤدّي إلى أذية الأعصاب والنخاع الشوكي، ومن الممكن أن يتم كشف هذا التشوه أثناء الحمل عن طريق عدّة فحوصات، إلّا أنّه يُكشف لأول مرة أحيانًا بعد الحمل، ومن الممكن أن تتنوع أعراض مرض الصلب المشقوق العصبية بين شخص وآخر، فقد يحتاج الشخص لأجهزة داعمة أو لكرسي متنقل، ولكنّ معظم الأشخاص يملكون مستوى طبيعي من الذكاء. [١]

أسباب مرض الصلب المشقوق

ليس من المعروف تمامًا ما هو السبب المباشر وراء حدوث السنسنة المشقوقة، حيث يعتقد العلماء أنّ هناك العديد من العوامل التي تجتمع مع بعضها محدثةً هذا التشوّه، مثل العوامل البيئية والقصة العائلية، بالإضافة إلى نقص تغذية الأم لحمض الفوليك -أو فيتامين B9-، ومن المثبت علميًا أنّ هذه الحالة الخلقية تُعدّ أكثر شيوعًا عند البيض وذوي الأصول الإسبانية، كما أنّها تشيع عند الإناث أكثر من الذكور، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ الحامل التي تعاني من السكّري غير المضبوط بشكل جيد أو التي تملك درجة من البدانة تحمل فرصة أكبر لولادة جنين يملك مرض السنسنة المشقوقة. [٢]

أعراض مرض الصلب المشقوق

من الممكن أن تختلف أعراض مرض الصلب المشقوق بين مريض وآخر، وذلك بحسب نوع التشوّه الحاصل وشدّته، ولكن يمكن القول أنّ أعراض هذا التشوه تتضمّن بشكل رئيس ما يأتي: [٣]

  • السنسنة المشقوقة الخفيّة: وذلك بسبب عدم مشاركة الأعصاب الشوكية بالإصابة، فذلك يؤدّي إلى عدم تظاهر المشكلة بأيّ عرض أو علامة، ولكنّ هناك بعض الإشارات الظاهرة التي يمكن رؤيتها عبر بشرة حديث الولادة في منطقة التشوه العصبي الحاصلة، مثل الوحمة الولادية أو العلامة أو التشكّل الشعري الخفيف في المنطقة.
  • القيلة السحائية: يمكن للأغشية المحيطة بالنخاع الشوكي أو يتمّ دفعها خلال المسافة بين الفقرات، ممّا يؤدّي إلى تشكيل الكيسة المليئة بالسائل، والمعروفة بالقيلة السحائية، ولكنّ هذه القيلة لا تتضمّن وجود النخاع الشوكي.
  • القيلة النخاعية السحائية: وهي من الأنواع الشديدة للصلب المشقوق، حيث يحدث فيها ما يأتي:
    • تبقى القناة الفقرية مفتوحة على طول عدّة فقرات في منطقة الظهر أو أسفل الظهر.
    • تكون الأغشية المحيطة بالنخاع الشوكي بالإضافة إلى النخاع الشوكي ناتئة منذ الولادة، ومكوّنة كيسًا ظاهرًا.
    • تكون الأنسجة والأعصاب ظاهرة من خلال هذا الكيس، ولكنّها يمكن أن تكون مغطّاة بالجلد في بعض الأحيان.

تشخيص مرض الصلب المشقوق

يمكن أن يتمّ تشخيص تشوّه السنسنة المشقوقة خلال الحمل عن طريق القيام بالعديد من التحاليل والاختبارات الماسحة، فهذه الاختبارات يمكنها كشف بعض التشوهات الأخرى أيضًا وتُجرى عند جميع الحوامل في البلدان المتقدّمة، وتتضمّن بشكل عام ما يأتي: [٤]

  • تحليل AFP: تشير AFP إلى ألفافيتوبروتين، وهو من البروتينات التي يقوم الجنين قبل الولادة بإنتاجها، ويمكن لهذا الاختبار كشف كمّية AFP التي عبرت من الجنين باتّجاه الدوران الدموي عند الأم، فالنسب العالية من هذا البروتين يمكن أن تُشير إلى وجود مرض الصلب المشقوق، ويُعدّ اختبار AFP من الاختبارات الثلاثة الرئيسة الماسحة للتشوهات العصبية والمشاكل الخلقية الأخرى.
  • الإيكو: أو جهاز التصوير بالأمواج فوق الصوتية، ويستطيع هذا الجهاز الحصول على صورة مباشرة للجنين من خارج جدار البطن، ويمكّن هذا الفحص الطبيبَ من كشف التشوهات الخلقية ومن ضمنها تشوه السنسنة المشقوقة.
  • فحص السائل الأمنيوسي: حيث يقوم الطبيب في هذا الاختبار بأخذ عينة من السائل السلوي المحيط بالجنين ضمن الرحم، وفحص نسبة AFP ضمن هذا السائل، فالقيمة العالية من هذا البروتين في السائل الأمنيوسي يمكن أن تشير إلى إصابة الجنين بالسنسنة المشقوقة.

تشخيص مرض الصلب المشقوق بعد الولادة

يمكن وفي بعض الأحيان ألّا يتمّ تشخيص مرض السنسنة المشقوقة أثناء فترة الحمل، وذلك ربّما يعود إلى عدم التزام الأم بجلسات رعاية الطفولة أو الفحوصات الدورية، أو نتيجة عن طريق الخطأ أو الإهمال أثناء القيام بالفحص الدوري بالإيكو، وبالتالي يحدث التشخيص بعد الولادة عن طريق رؤية منطقة مشعرة أو نتوء على المنطقة الظهرية عند الوليد، ومن بعدها يتمّ طلب العديد من الصور الشعاعية كالتصوير البسيط أو الطبقي المحوري أو التصوير بالرنين المغناطيسي للوصول إلى صورة مناسبة ودقيقة للتركيب العصبي للعمود الفقري عند الجنين.

علاج مرض الصلب المشقوق

يمكن أن تتمّ الخيارات العلاجية الجراحية لمرض الصلب المشقوق في فترة حياته الباكرة، أو حتّى أثناء الحياة الجنينية ضمن الرحم، فعند وجود القيلة السحائية البسيطة، يمكن إجراء العمل الجراحي خلال فترة 24 إلى 48 ساعة من الولادة، ويقوم الجرّاحون بوضع الغشاء حول النخاع الشوكي بمكانه وإغلاق مكان التشوه الحاصل، أمّا في حال وجود القيلة النخاعية السحائية، فإنّه يمكن وضع الأنسجة والنخاع الشوكي مجدّدًا في أماكنها مع تغطيتها بالجلد، وقد يتمّ وضع أنبوب ضمن الأجواف الدماغية -يُعرف بالشنت الدماغي البيرتواني- ليقوم بنقل السائل المتراكم في الدماغ -فيما يُعرف بالاستسقاء الدماغي- إلى البطن ليتمّ التخلص منه، وهذه العملية تُجرى أيضًا في غضون 24 إلى 48 ساعة.
كما أنّه يمكن إجراء العمل الجراحي على الجنين أثناء الحمل، وذلك قبل الأسبوع الحملي 26، وذلك عبر الدخول عبر الرحم وإجراء الشق المطلوب للوصول إلى الجنين وتصحيح التشوه الحاصل، ويمكن لهذه العملية أن تقلّل من التشوهات الحاصلة على مستوى الجهاز العصبي عند الجنين، إلّا أنّها تزيد من خطر حدوث الولادة المبكّرة.
وقد يحتاج بعض الأطفال بعد هذه العمليات الجراحية لتصحيح التشوهات الحاصلة في القدمين أو الورك أو النخاع الشوكي أو استبدال الشنت الموجود في الدماغ، كما يحتاج البعض لإجراء جراحات لاحقة لإزالة الارتباط الذي يحصل تلقائيًا بين النخاع الشوكي والقناة الشوكية، وذلك لمنع حدوث المشاكل المتعلقة بالمثانة والسبيل الهضمي. [٢]

الوقاية من مرض الصلب المشقوق

بما أنّ السبب المباشر وراء حدوث مرض الصلب المشقوق يُعدّ مجهولًا، فإنّ الوقاية تُعدّ أمرًا صعبًا، إلّا أنّ هناك بعض النقاط أو الخطوط العريضة فيما يخصّ الوقاية من حدوث هذا التشوه، ومن هذه النقاط ما يأتي: [٥]

  • تناول حمض الفوليك بمقدار 400 ميكروغرام في اليوم الواحد، فهو من المفاتيح الهامة في الحفاظ على تطور ونمو الجنين بشكل سليم، وتتضمّن الخضروات ذات الأوراق الخضراء وصفار البيض وبعض الفواكه كمية عالية من حمض الفوليك، وعلى الحوامل أو من يرغبن بالحمل تناول حمض الفوليك بمقدار 400 ميكروغرام على شكل متمّمات غذائية أو حبوب في اليوم الواحد.
  • القيام بالفحوصات الحملية التي تكشف التشوهات الجنينة المختلفة.

وتملك المرأة التي تعاني من هذا التشوه أو التي تملك طفلًا يحمل هذا التشوه احتمالية أكبر لولادة طفل آخر مصاب به، ولذلك يمكن أن ينصحها الطبيب بتناول المزيد من حمض الفوليك قبل التفكير بالحمل مرّة أخرى.

فيديو عن أنواع الصلب المشقوق

في هذا الفيديو يتحدث استشاري جراحة الدماغ والأعصاب والعمودي الفقري الدكتورعلي الجمال عن أنواع الصلب المشقوق، ويذكر أنَّ هناك 4 أنواع للصلب المشقوق الاول يكون هناك شق في الفقرة ولكن يكون الجلد طبيعي فوقها وتكون الأعصاب طبيعية، والنوع الثاني يكون هناك انبعاج داخلي بسبب الشق ولكن قد لا يكون ظاهر على سطح الجلد، والنوع الثالث يخرج الانبعاج إلى الخارج ويكون واضح بالعين مع نمو شعر على الانبعاج ولكن لا تكون الأعصاب بارزة مع الانبعاج، أما النوع الأخير فيكون الانبعاج بارز مع الأعصاب ولا يكون هناك جلد ولا تنمو الاعصاب للجزء السفلي من الجسم. [٦]

المراجع[+]

  1. "Spina Bifida", medlineplus.gov, Retrieved 10-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Is Spina Bifida?", www.webmd.com, Retrieved 10-08-2019. Edited.
  3. "Spina bifida", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-08-2019. Edited.
  4. "What is Spina Bifida?", www.cdc.gov, Retrieved 10-08-2019. Edited.
  5. "What you need to know about spina bifida", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10-08-2019. Edited.
  6. "أنواع الصلب المشقوق"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019.