معلومات حول نجم القطب الشمالي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩
معلومات حول نجم القطب الشمالي

علم الفلك

يُعرّف علم الفلك بأنه العلم الذي يهتم بدراسة كل ما تحويه السماء من نجوم وكواكب وشهب ونيازك ومجرات سماوية، وحيث أن السماء بعيدة جدًا عن سطح الأرض قام العلماء بصناعة التيليسكوب لمساعدتهم في رؤية الظواهر الطبيعة الكاملة التي تحدث في السماء وتقريب الصورة أكثر إليهم، ومنذ بداية القرن العشرين تطور علم الفلك تطورًا هائلًا فكان هناك المراصد والأجهزة الحديثة التي تبث الصور عن النجوم والكواكب وتحليلها تحليلًا دقيقًا وتقديم التفسير الدقيق عن الظواهر الطبيعية الفلكية، وهناك بعض علماء الفلك المهتمين بدراسة النجوم ومواقعها وتسميتها مثل نجم الدب القطبي ونجم القطب الشمالي، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات حول نجم القطب الشمالي بشكل أوضح.[١]

نجم القطب الشمالي

كما يعتقد الغالبية فإن نجم القطب الشمالي هو ألمع نجم في السماء، لكن الحقيقة أن نجم القطب الشمالي هو نجم ذا سطوع وسطي ويُعرف باسم بولاريس، وتكمن أهمية نجم القطب الشمالي في تحديد اتجاه الشمال فهو موجود دائمًا في الاتجاه الشمالي فهو يعلو القطب الشمالي للكرة الأرضية وموقعه ثابت لا يتغير وتدور النجوم الأخرى حوله لأن محور الأرض مُوجه مباشرةً نحوه ولرؤيته لابد للرائي أن يرفع رأسه بزاوية 90 درجة تقريبًا ولا يمكن رؤيته إلا بنصف الكرة الشمالي، ويقع نجم القطب الشمالي على بُعد مسافة 434 سنة ضوئية من الأرض وله لمعان حوالي 4000 مرة أكثر من الشمس، حجمه على مقياس علماء الفلك هو 2، وتُمثل الأرقام الأصغر للحجم أجسام أكثر إشراقًا، حيث تكون النجوم والكواكب اللامعة في سماء الليل في حدود الصفر تقريبًا أو حتى درجات السالب، لكن يبدو أنه يتغير في السطوع بشكل طفيف جدًا فقط عُشر القوة على إطار زمني أقل من أربعة أيام، ويقع نجم القطب الشمالي من ضمن مجموعة النجوم السبعة لنجم الدب الأكبر.[٢]

تحديد موقع نجم القطب الشمالي

إنّ العثور على موقع نجم القطب الشمالي هو أمر ممتع للغاية خصوصًا في سماء ليلة صافية، وهي مهارة ممتازة للبقاء على قيد الحياة للتائهين، وهناك العديد من الطرق التي يمكنك استخدامها لتحديد موقع نجم القطب الشمالي وحسب مدى قدرتك على تطبيقها يمكنك استخدامها ومن هذه الطرق ما يأتي:[٣]

مجموعة نجوم الدب الأكبر

عند النظر إلى السماء يمكن لأي شخص من ملاحظة سبعة نجوم تُشكّل شكل الملعقة ظاهرة بشكل جيد ومنها نجمتين ليد الملعقة وعند رسم خط مستقيم في مُخيلتنا على السماء في نهاية اليد نصل إلى نجم القطب الشمالي وهو آخر نجم من النجوم السبعة، وكما يُعرف أن نجوم الدب القطبي تُغير مكانها وتلف حول نجم القطب الشمالي الذي يبقى ثابتًا في مكانه.

مجموعة نجوم كاسيوبيا

عندما يكون من الصعب رؤية نجوم الدب القطبي بشكل خاص في فصل الخريف حيث الغيوم التي تغطي النجوم، يتم البحث عن مجموعة نجوم كاسيوبيا التي تكون على شكل حرف W التي تقع دائمًا مقابل نجوم الدب القطبي وفي منتصف المسافة بين النجم المركزي لنجوم كاسيوبيا والنجمة الثالثة في يد الملعقة يكون هناك نجم القطب الشمالي.

تحديد خط العرض في السماء

ويمكن أيضًا تحديد موقع نجم القطب الشمالي من خلال تحديد خط العرض في السماء فإذا تم استخدام طريقة القبضة يجب عد القبضات التي تظهرها نجمة الشمال في الأفق، وهذا سيعطي معلومة عن خط الطول ويجب ذكر أن القبضة تعتبر حوالي 10 درجات لخط العرض، حيث أن ظهور نجمة الشمال في السماء يعتمد على خط العرض الخاص بك، ففي القطب الشمالي تظهر نجمة الشمال بشكل مباشر، ولكن عند خط الاستواء ستظهر في الأفق وكلاهما يتوافقان مع خطوط العرض في موقعك.

استخدام نجم القطب الشمالي كدليل

إن نجم القطب الشمالي أكثر دقة من أي بوصلة؛ إذ أن البوصلة يمكن أن تتأثر بالقوة المغناطيسية التي حولها، والكثير من الملّاحين يستخدمون نجم القطب الشمالي في قياس ساعة الليل وتحديد مواقعهم على البحر وقد استخدمها كولومبوس في رحلته المشهورة عبر المحيط، وفي حالة عدم معرفة وجهة الذهاب يجب أولًا تحديد الاتجاه الذي يريد الشخص الذهاب إليه وبمجرد العثور على نجم القطب الشمالي في السماء وسيكون الاتجاه مُشيرًا إلى اتجاه الشمال مباشرةً، ويتم مد الذراعين جانبًا وستكون الذراع اليُمنى مشيرةً إلى اتجاه الشرق واليسرى إلى اتجاه الغرب وعكس اتجاهك تمامًا هو اتجاه الجنوب، وبمعرفة أي اتجاه هو اتجاه خط المسير فإن السير باتجاهه سيُعطي النتيجة المطلوبة.[٣]

نجم القطب الشمالي ليس ثابتًا دائمًا

إنّ مقولة: أنا ثابت كالنجم الشمالي سيبطل مفعولها على الأقل خلال فترة زمنية تقاس على مدار قرون، لأنها لن تكون دائمًا النجمة التي تشير إلى الشمال، بسبب قوة العزم الدورانية التي تخضع لها الأرض من القوى الجاذبية للشمس والأرض ولذلك يتذبذب محور الأرض، وفي الواقع لا يزال نجم القطب الشمالي يقترب من القطب وفي 24 آذار 2100 ميلاديّة سيكون أقرب ما يكون إلى أي وقت مضى من القطب، أي 27.15 دقيقة فقط أو أقل قليلًا من قطر القمر الظاهر، نظرًا لأن محور الأرض يستغرق حوالي 25800 عامًا لإكمال تمايل واحد، فقد أصبحت النجوم المختلفة نجمة الشمال في أوقات مختلفة، وعلى سبيل المثال كان النجم ثوبان في مجموعة نجوم دراكو التنين هو النجم الشمالي في حوالي عام 2600 قبل الميلاد خلال عهد بناة الهرم في مصر القديمة، وكان نجم الجارديان اللامع هو النجم الشمالي في زمن أفلاطون حوالي 400 قبل الميلاد، وحوالي عام 14000 ميلادي سيشير محور الأرض بالقرب من نجم فيغا أحد ألمع النجوم في السماء، فربما أحفاد المستقبل سوف يمنحون لقب نجم القطب الشمالي عليه.[٢]

المراجع[+]

  1. "Astronomy", www.en.wikipedia.org, Retrieved 26-06-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "the north star", www.space.com, Retrieved 26-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Spot the North Star", www.wikihow.com, Retrieved 26-06-2019. Edited.