معلومات قد لا تعرفها عن النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات قد لا تعرفها عن النوم

في كل ليلة يغمض جميع البشر أعينهم تقريبا, حيث ينتقلون من مرحلة الوعي إلى مرحلة اللاوعي التام, و يعتقد أن فترة النوم التي يقضيها الشخص خلال حياته بالكامل تقارب 26 عام في حال أن متوسط عمر المرء 78 عام, و هذه الفترة تشكل ثلث عمره, و على الرغم من تطور العلم بشكل كبير إلى أن هناك العديد من الأمور المبهمة و المتعلقة في النوم, و في ما يلي بعض الحقائق حول النوم.

الرقم القياسي لعدم النوم

إن الرقم القياسي لعدم النوم الذي تم ذكره و التأكيد عليه من قبل العديد من الأشخاص و من بينهم أطباء اعتبروا صاحبه حالة دراسية لمشاكل النوم, يحمله شخص من الولايات المتحدة يدعى راندي جراندير والذي تمكن من البقاء مستيقظ لمدة 264 ساعة متواصلة في عام 1964, و على الرغم من كسر هذا الرقم إلا أنه ما زال يعتبر الرقم القياسي وذلك كونه كان خاضع مقاييس صارمة, أما باقي الأرقام لم يتم التأكد منها بالشكل المناسب, و في عام 1989 توقف القائمون على كتاب جينس للأرقام القياسية عن البحث في أطول مدة للبقاء يقظ, و ذلك لإمكانية تعرض الأشخاص لمخاطر جراء المحاولة.

السير أثناء النوم

يوجد اعتقاد خاطئ منتشر بين المجتمعات بأنه لا يجب إيقاظ الشخص الذي يسير أثناء نومه, و ذلك لكون سوف يتصرف بعدوانية, في الواقع لا يوجد إي دليل يثبت هذا الاعتقاد الخاطئ, و أثبتت العديد من الدراسات بأن الشخص الذي يسير خلال نومه, من النادر أن يتصرف بعدوانية عند إيقاظه, و يمكن أن يستيقظ و هو مشتت و مرتبك و مشوشا أو حتى محرج, يعتبر الأشخاص الذين يسيرون أثناء نومهم خطيرون بالفعل, لكن يتمثل هذا الخطر على الأشخاص أنفسهم, و بالتالي يعتبر إيقاظهم أمر جيد لسلامتهم.

الخوف من النوم

ربما يعتبر الأمر غريب بعض الشيء و يصعب تصديقه, لكن يوجد بعض الأشخاص الذين تطور لديهم رهاب النوم, و إن هذه الحالة تتمثل بالتوتر و الخوف الغير منطقي و غير مبرر من النوم نفسه, أو ما يحدث خلال النوم, و من الأمثلة على الأمور التي يمكن أن يتخوف منها المرء, الكوابيس و التبول أثناء النوم, أو بعض المشاكل الصحية من توقف التنفس المتعلق بالنوم, و كما يوجد بعض الأشخاص الذين يخافون من الموت أثناء النوم, و ذلك كون النوم يحاكي الموت من جوانب عديدة.

عدم النوم و الهلوسة

يحتاج المرء لأن يبقى يقظ لمدة 4 أيام كي يبدأ بالهلوسة, و بالعودة لحامل الرقم القياسي في عدم النوم, بقي السيد راندي مراقبا من قبل فريق عمل على مدار الساعة و تم إبقاءه يقض تحت ظروف صارمة, و بعد مرور أربعة أيام على استيقاظه, بدأ السيد راندي بالهلوسة, حيث أصبح يعتقد نفسه لاعب كرة القدم باول لوي الأفريقي الأمريكي, و يذكر الباحثين بالأمر أن بعض الأشخاص الذين بقوا يقظين لفترات طويلة, تحدثوا عن رؤيتهم لأجسام و أشكال من عالم الغيب.