معلومات عن معركة كاوبينز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن معركة كاوبينز

معركة كاوبينز هي معركة شهيرة، وتعتبر جزءًا من المعارك التي قامت في حرب الإستقلال الأمريكية، وقد وقعت في السابع عشر من كانون الثاني من عام 1781، في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديداً في كارولاينا الجنوبي بكاوبينز، وقد انتهت هذه المعركة بانتصار أمريكي ساحق، والجدير بالذكر أن الحرب حدثت بين أمريكا من جهة، وبريطانيا العظمى من جهةٍ أخرى، وقد كان قائد القوات الأمريكية العميد دانييل مورغان، وقائد القوات البريطانية العميد بارنيست تارلتون.

معلومات عن معركة كاوبينز

  • كان عدد القوات الأمريكية 1,912 جندباً، أما عدد القوات البريطانية 1,150 جندباً، وقد انتهت بخسارة 25 قتيل من الأمريكان، و124 جريح، بمقابل 110 قتيل من البريطانيين و200 جريح، و712 أسير، ومدفعين.
  • تمكن الأمريكيون في هذه المعركة من استعادة كارولاينا الجنوبية من يد البريطانيين.
  • في بداية المعركة، تقدمت القوات البريطانية في عدة خطوط ومواقع، لكن كثرة الإصابات في صفوف القوات البريطانية أدى إلى إضعافها.
  • كان الجيش البريطاني يفتقد للتنظيم، كما أن جنوده أصيبوا بالتعب والإنهاك بعد أول ساعةٍ من الهجوم، مما منح القوات الأمريكية فرصة الانتصار الساحق عليهم ومباغتتهم.
  • أصيبت معنويات الجيش البريطاني بالتراجع بعد الخسارة، كما زادت ثقة الأمريكيين بأنفسهم،
  • كانت القوات البريطانية تتألف من 250 من الخيالة، و24 سيرة من المدفعية الملكية، و200 من المشاة، و2 من مدفعيات الهاون، و17 فرقة من المجندين، وهي فرق تجنيد إجبارية، و177 من الفوج السابعة الملكية، و50 مرداً للواء البريطاني، و334 من الفوج 71 تحت قيادة اللواء آرثر مكارثر، و42 من سرية المشاة الخفيفة من الفوج 16، و31 من سرية خفيفة من فوج أمير ويلز الأمريكي.
  • كانت القوات الأمريكية تتألف من 55 مجندين من الولايات الأمريكية، و900 من المشاة، و150 من مشاة الولايات، 45 جنود ميليشيا. ومن 1,255 إلى 1,280 مشاة ميليشيا.
  • وجه الجنرال ناتانيل أوامره إلى دانيال مورغان الذي كان قائداً لجزءٍ من القوات الأمريكية في الجنوب بأن يتوقف عن العمليات التي كان يقودها ضد الجيش البريطاني الذي كان متفوقا في العدد والعدة، لكن قائد القوات الأمريكية رفض هذه الأوامر، فحقق نصراً حاسماً لبلاده.
  • اشتهر قائد القوات البريطانية الكولونيل نارليتون بأنه كان عنيفاً جدا مع المتمردين الأمريكيين، وقد كان يطلق عليه لقب "نارليتون الدامي" كما أنه كان عدوانياً، ويقلل من قدرات الجيش الأمريكي وإمكانيته، لكن جميع تخميناته باءت بالفشل.
  • تعتبر هذه المعركة الحد الفاصل لتحرير الولايات المتحدة الأمريكية من الاحتلال، وقد كانت بداية حصول أمريكا على استقلالها.