معلومات عن مرض الضمور البقعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن مرض الضمور البقعي

ما هو مرض الضمور البقعي

مرض الضمور البقعي هو مرض يعمل على تدمير الشبكية بشكل تدريجي مما يؤدي إلى ضعف النظر، وفي حالات نادرة قد يسبب العمى الكلي، وهذا المرض شائع الحدوث عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عام، وأيضًا يصيب الأطفال، ويؤثر هذا المرض على القيام بالأعمال اليومية كالقراءة أو القيادة، ويوجد نوعان من هذا المرض وهمh: الضمور البقعي الرطب والضمور البقعي الجاف، والضمور البقعي الرطب يحدث خلاله فقد سريع للرؤية، أما الضمور البقعي الجاف يحدث خلاله فقد تدريجي للرؤية.[١]

أعراض مرض الضمور البقعي

مرض الضمور البقعي الرطب يسبب تغيرًا مفاجئًا في الرؤية، والضمور البقعي الجاف هو الأكثر شيوعًا، وغالبًا ما يؤثر على كلتا العينين معًا، وقد يؤدي إلى تضخم الأوعية الدموية الموجودة أسفل الشبكية، وعند حدوث مرض الضمور البقعي ستظهر العديد من الأعراض، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • حدوث تشوهات بصرية ورؤية خطوط مستقيمة.
  • حدوث ضعف في الرؤيا في واحدة أو في كلتا العينين.
  • الحاجة لإضاءة ساطعة عند القراءة.
  • عدم القدرة على الرؤية عندما تكون الإضاءة خافتة.
  • عدم القدرة على رؤية الكلمات المطبوعة بشكل جيد.
  • حدوث صعوبة في التعرف على وجوه الأشخاص.
  • انخفاض سطوع الألوان.

أسباب مرض الضمور البقعي

السبب الرئيس للإصابة بمرض الضمور البقعي غير معروف بعد، ولكن يعتقد الأطباء أن حدوث هذا المرض مرتبط بعوامل وراثية وبيئية، وأيضًا هناك العديد من العوامل الأخرى التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالضمور البقعي، وهذه العوامل تشمل:[٢]

  • العمر: يحدث هذا المرض بشكل شائع عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.
  • العوامل الوراثية: يزداد خطر الإصابة بالضمور البقعي عند الأشخاص الذين يملكون تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض.
  • العرق: أصحاب البشرة السوداء أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من غيرهم.
  • التدخين: التدخين أو التعرض لدخان السجائر يزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.
  • السمنة: زيادة الوزن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهذا المرض في مراحل مبكرة من العمر.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: الأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية أكثر عرضة للإصابة بمرض الضمور البقعي.

تشخيص مرض الضمور البقعي

سيقوم الطبيب بتشخيص مرض الضمور البقعي من خلال إجراء فحص شامل للعين، كما سيقوم بسؤال المريض عن التاريخ الطبي والعائلي الخاص به، وأيضًا سيقوم الطبيب باستخدام العديد من الاختبارات الأخرى في التشحيص، وهذه الاختبارات تشمل:[٣]

  • إجراء فحص للجزء الخلفي من العين: سيقوم الطبيب بوضع قطرات في العينين لتوسيعها ومن ثم سيقوم بفحص الجزء الخلفي من العين عن طريق استخدام أداة خاصة، وأيضًا سيقوم الطبيب خلال هذا الاختبار بالبحث عن ترسبات أسفل الشبكية.
  • اختبار لفحص الرؤية: سيقوم الطبيب باستخدام شبكة آمسلر Amsler grid للبحث عن أي عيوب ومشاكل في الرؤية، وأيضًا من خلال هذا الاختبار سيتم تحديد ما إذا كان المريض يرى خطوط مستقيمة بسبب هذا المرض أم لا.
  • تصوير الأوعية الدموية للعين: سيقوم الطبيب بتصوير الأوعية الدموية للجزء الخلفي من العين عن طريق حقن صبغة ملونة تسمى فلوريسيئين Fluorescein بتلك الأوعية، ومن ثم يقوم الطبيب بتصوير هذه الأوعية، وذلك للبحث عن أي تشوهات في الأوعية، وأيضًا للبحث عن أي تغيرات في الشبكية.
  • تصوير الأوعية الدموية بالأندوسيانين: سيقوم الطبيب خلال هذا الاختبار بحقن صبغة الأندوسيانين في الأوعية الدموية، وذلك لتحديد نوع مرض الضمور البقعي.
  • التصوير البصري المقطعي التوافقي: يستخدم هذا الاختبار لأخذ صور تفصيلية لشبكية العين، وذلك للبحث عن وجود أورام أو تراكم للسوائل فيها.

علاج مرض الضمور البقعي

تناول المكملات الغذائية والفيتامينات واتباع نظام غذائي صحي يساعد على إبطاء تطور هذا المرض، ويختلف علاج مرض الضمور البقعي الجاف عن علاج مرض الضمور البقعي الرطب، وسيتم توضيح علاج كل نوع، والعلاج كالآتي:[٤]

  • علاج الضمور البقعي الجاف: عند الإصابة بهذا النوع من المرض سيقوم الطبيب بتأهيل المريض على التكيف مع ضعف النظر، وأيضًا قد يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لتحسين الرؤية، وقد يقوم خلال هذه العملية بزراعة عدسة لتحسين مجال الرؤية عند المصاب.
  • علاج الضمور البقعي الرطب: عند الإصابة بالضمور البقعي الرطب، سيقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية تساعد على وقف نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية، وعادةً ما يستغرق هذا العلاج عدة أسابيع حتى يشعر المريض بالتحسن، وقد يقوم الطبيب باستخدام العلاج الضوئي والذي يتم عن طريق حقن دواء في أحد الأوردة الموجودة في اليد ومن ثم استخدام ليزر خاص لإغلاق الأوعية الدموية التي يحدث من خلالها تسرب لتحسين الرؤية عند المصاب، وأيضًا قد يقوم الطبيب باستخدام علاج آخر وهو التخثير الضوئي بالليزر لوقف النزيف ولتقليل المضاعفات، ويتم إجراؤه باستخدام أشعة ليزر عالية الطاقة لتدمير الأوعية الدموية المصابة، ولكن قد يسبب هذا العلاج تكون ندب في العينين، وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب قد يقوم بتأهيل المريض على التكيف مع ضعف النظر عند الإصابة بمرض الضمور البقعي الرطب.

الوقاية من مرض الضمور البقعي

إجراء فحص روتيني يساعد في الكشف عن العلامات المبكرة لمرض الضمور البقعي وبالتالي علاج المرض قبل تطوره، وأيضًا هناك العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على تقليل خطر الإصابة بهذا المرض، وهذه الطرق تشمل:[٢]

  • علاج أمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك لأن علاج هذه الأمراض يساعد في الوقاية من الإصابة بمرض الضمور البقعي.
  • تجنب التدخين يساعد في الوقاية من الإصابة بهذا المرض.
  • الحفاظ على وزن صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفواكه والخضروات الغنية بالفيتامينات لتقليل خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض أوميغا 3 كالأسماك والجوز.

المراجع[+]

  1. Medical Definition of Macular degeneration, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 10-1-2019, Edited
  2. ^ أ ب ت Dry macular degeneration, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 10-1-2019, Edited
  3. Dry macular degeneration, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 10-1-2019, Edited
  4. Macular Degeneration, , "www.healthline.com", Retrieved in 10-1-2019, Edited