معلومات عن مرض السيدا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن مرض السيدا

ما هو مرض السيدا

مرض السيدا أو الإيدز هو مرض يحدث بسبب فيروس نقص المناعة البشرية، وهذا الفيروس يقوم بمهاجمة جهاز المناعة وإضعافه، لذلك عند الإصابة بهذا المرض لن يستطيع الجهاز المناعي محاربة أي عدوى قد تصيب الجسم، وهذا المرض يعتبر مهددًا للحياة، ولا يوجد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية، ولكن هناك علاجات تستخدم عند المصابين بهذا المرض، وذلك لتمكينهم من العيش لفترات أطول، ولتجنب الإصابة بمرض السيدا يُنصح باستخدام واقي ذكري عند ممارسة الجنس، وأيضًا عدم استخدام معدات شخص مصاب بهذا المرض.[١]

أعراض مرض السيدا

يؤدي فيروس نقص المناعة البشرية إلى حدوث مرض السيدا، ولكن إن اكتشف هذا الفيروس مبكرًا وتم علاجه فلن يحدث هذا المرض، وعندما يصاب الأشخاص بمرض السيدا ستظهر عليهم العديد من الأعراض، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • الحمى المتكررة.
  • تورم مزمن في الغدد اللمفاوية، خاصةً تلك الموجودة تحت الإبطين أو في الرقبة أو في الفخذ.
  • تعب مزمن.
  • التعرق الليلي.
  • ظهور بقع داكنة تحت الجلد أو داخل الفم أو داخل الأنف أو على الجفون.
  • ظهور تقرحات على الفم أو اللسان أو الأعضاء التناسلية أو فتحة الشرج.
  • طفح جلدي.
  • إسهال مزمن.
  • الفقدان المفاجئ للوزن.
  • حدوث مشاكل في التركيز أو فقدان الذاكرة أو الارتباك.
  • الاكتئاب والقلق.

أسباب مرض السيدا

قد ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية المسبب لمرض السيدا عن طريق سوائل الجسم كالدم أو المني أو الإفرازات المهبلية أو حليب الأم، وعادةً ما يكون الجماع مع شخص مصاب دون استخدام الواقي الذكري هو أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بهذا المرض، كما أن استخدام معدات شخص مصاب كالحقن يسبب هذا المرض أيضًا، وقد ينتقل مرض السيدا من الأم الحامل إلى طفلها أثناء الولادة أو أثناء الرضاعة الطبيعية، وتجدر الإشارة إلى أن خطر انتقال فيروس نقص المناعة البشرية أثناء نقل الدم أصبح منخفضًا، وذلك بسبب القيام بفحص الدم قبل نقله من شخص لآخر.[٣]

تشخيص مرض السيدا

يمكن للطبيب تشخيص مرض السيدا الذي يحدث بسبب فيروس نقص المناعة البشرية من خلال استخدام اختبار الدم، ويمكن أن يستغرق هذا الفيروس من ثلاثة إلى ستة أشهر حتى يظهر في اختبار الدم، كما قد يقوم الطبيب بإعادة الاختبار بعد بضعة أسابيع من الاختبار الأول للتأكد من الإصابة، ويعتبر التشخيص المبكر لفيروس نقص المناعة البشرية مهم جدًا، وذلك لأن اكتشافه مبكرًا يساعد على منع حدوث مرض السيدا، وأيضًا يساعد على منع حدوث التهابات أخرى في الجسم.[٣]

علاج مرض السيدا

لم يكتشف علاج لمرض السيدا بعد، ولكن يوجد بعض العلاجات التي تساعد على وقف تطور المرض، وأيضًا تساعد على تمكين المصاب من العيش لفترات أطول، وقد يقوم الأطباء باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات أو استخدام الطب البديل لعلاج هذا المرض، وسيتم توضيح هذه العلاجات وهي كالآتي:[٣]

  • الأدوية المضادة للفيروسات: تستخدم الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية وتعمل أيضًا على إبطاء انتشاره في الجسم، وعادةً ما يتم استخدام العديد من مجموعات الأدوية المضادة للفيروسات، وهذه المجموعات تشمل:
  1. مثبطات إنزيم البروتيز Protease inhibitors: ترتبط هذه الأدوية كالأتازانفر atazanavir أو اللوبنفر lopinavir أو الداريونفر darunavir بإنزيم البروتيز وتثبط عمله، وذلك لمنع فيروس نقص المناعة البشرية من صنع نسخ لنفسه، وتجدر الإشارة إلى أن إنزيم البروتيز هو إنزيم يعمل على تناسخ الخلايا.
  2. مثبطات الدمج Integrase inhibitors: تعتبر هذه الأدوية كالافيتجرافير elvitegravir والدولوتيجرافير dolutegravir والرالتيجرافير raltegravir الأكثر استخدامًا، وذلك بسبب فاعليتها الكبيرة وأضرارها الجانبية القليلة.
  3. مثبطات إنزيم التناسخ العكسي النوكليوتيدي nucleotide reverse transcriptase inhibitors: تقوم هذه الأدوية كالأباكافير abacavir أو اللاميفودين lamivudine أو الإمترسيتبين emtricitabine أو الديسبروكسل disproxil على منع تناسخ فيروس نقص المناعة البشرية.
  4. مثبطات إنزيم التناسخ العكسي غير النوكليوتيدي Non-nucleoside reverse transcriptase inhibitors: يعمل بطريقة مشابهة لإنزيم التناسخ النيوكليوتيدي، وذلك لمنع تناسخ فيروس نقص المناعة البشرية.
  5. مضادات مستقبلات شيموكين Chemokine co-receptor antagonists: تعمل هذه الأدوية على منع دخول فيروس نقص المناعة البشرية إلى الخلايا.
  6. مثبطات الدخول Entry inhibitors: تعمل هذه الأدوية على منع فيروس نقص المناعة البشرية من دخول الخلايا التائية T cells.
  • العلاج باستخدام الطب البديل: قد يتم استخدام الأعشاب لعلاج مرض السيدا، وينصح الأطباء أيضًا بتناول المكملات الغذائية كالمعادن والفيتامينات، وذلك للحفاظ على الصحة العامة للشخص المصاب.

الوقاية من مرض السيدا

أكثر الأسباب شيوعًا لانتشار فيروس نقص المناعة البشرية هو ممارسة الجنس دون استخدام واقي ذكري، ولذلك يجب استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس، ويوجد العديد من الطرق الأخرى التي يساعد اتباعها في تجنب الإصابة بمرض السيدا، وهذه الطرق تشمل:[٤]

  • استخدام واقي ذكري جديد عند ممارسة الجنس، وأيضًا يساعد الواقي الأنثوي على تجنب الإصابة.
  • استخدام دواء تورفادا Truvada، وذلك لأنه يقلل من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، ويجب أخذ هذا الدواء يوميًا، ولكن هذا الدواء لا يمنع الإصابة من الأمراض الأخرى التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي، وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص المصابين بمرض التهاب الكبد الوبائي أو الأشخاص الذين لديهم خلل في وظائف الكلى يجب عليهم تجنب استخدام هذا الدواء.
  • استخدام إبر نظيفة لحقن الأدوية وعدم مشاركة هذه الإبر مع أشخاص آخرين.
  • إذا كانت المرأة حامل ومصابة بمرض السيدا فيجب عليها التوجه لنيل الرعاية الصحية على الفور لتقليل خطر إصابة الطفل بهذا المرض أثناء الولادة أو حتى عند الرضاعة.
  • ختان الذكور، وذلك لأن ختانهم يقلل من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • إخبار الأشخاص لشركائهم بأنهم مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.

المراجع[+]

  1. HIV and AIDS News, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 29-11-2018, Edited
  2. A Comprehensive Guide to HIV and AIDS, , "www.healthline.com", Retrieved in 29-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب ت Explaining HIV and AIDS, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 29-11-2018, Edited
  4. HIV/AIDS, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 29-11-2018, Edited