معلومات عن مرض الرعاش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
معلومات عن مرض الرعاش

مرض الرعاش

مرض الرعاش أو الشلل الرعاشي أو الباركنسون (Parkinson) وهو مرض يظهر بصورة تدريجية برجفة بالكاد أن تكون محسوسة وغير واضحة في اليدين، إلا أن المتلازمة تؤدي إلى تجميد وإبطاء الحركة، حيث يستطيع الأشخاص ملاحظة أعراضه من الجمود في الحركة وتظهر على ملامح الوجه عدم القدرة على التعبير، وعدم تحرّك الذراعين، ويصبح الكلام أكثر رخاوة. وتعود تسميته (الباركنسون) إلى الطبيب جيمس باركنسون الذي كان أول من تعرّف على المرض بشكل إكلينيكي، وفي هذا المقال سنتطرق إلى معلومات عن مرض الرعاش.

أعراض مرض الرعاش

  • الرعاش (الرجفة) وهو الأكثر انتشاراً وتظهر على شكل فرك إصبع الإبهام بأصبع السبابة بتوتر، تسمى رعاش دحرجة الحبة (Pill Rolling Tremor).
  • التقبض.
  • نقص الحركة.
  • تشوه في المشية.
  • مشاكل في التفكير والسلوك.
  • الخرف في مرحلة متقدمة من المرض، حيث تؤدي إلى مشاكل في الذاكرة والصفاء الذهني، حيث تقوم أدوية علاج الزهايمر على التخفيف من الأعراض.
  • الاكتئاب والقلق.
  • اضطراب النوم.
  • الصمل العضلي (تيبس العضلات)، ويظهر على الأغلب في الأطراف ومنطقة مؤخرة الرقبة ويكون الصمل شديد جداً حيث أنه يقيد الحركة عدا عن الآلام الشديدة.
  • تغيرات في الكلام، يؤدي إلى صعوبة في الكلام، فيصبح كلامه أكثر ليونة أحادي الوتيرة وأحادي النبرة عدا عن التمتة في الكلام.
  • القامة غير المنتصبة وانعدام التوازن، تصبح قامة المريض محدبة بسبب المرض، فيعاني من انعدام التوازن.

أسباب الإصابة بمرض الرعاش

  • نقص في ناقل كيميائي في الدماغ يدعى دوبامين، ويحدث ذلك عندما تموت أو تضمر خلايا معينة في الدماغ هي المسؤولة عن إنتاج الدوبامين.
  • التغييرات الجينية.
  • العوامل الوراثية.
  • السموم البيئية، التعرض لمواد قتل الأعشاب والمبيدات الحشرية
  • تركيزات منخفضة من البول في مصل الدم.
  • التقدم في العمر يزيد من خطورة الإصابة بمرض الباركنسون.
  • مشاكل في بنية الدماغ أي تراكم السوائل في الدماغ.
  • تناول أدوية معينة تؤدي إلى مرض الرعاش، كأدوية معالجة الذهان (Chlorpromazine,Thorazine,Haloperidol) وأدوية مضادة للغثيان والقيء مثل (Compazine,Prochlorperazine,Reglan,Metoclopramide)  حيث أنّ مثل هذه الأدوية تؤدي إلى حصر إفراز الدوبامين.

مضاعفات مرض الرعاش

يكون مرض الرعاش مصحوباً بمشاكل إضافية منها:

  • الاكتئاب.
  • مشاكل في التبول.
  • الإمساك.
  • مشاكل في الأداء الجنسي.
  • مشاكل في المضغ أو البلع.
  • الرجفان والإهتزاز في الذراعين والساقين.
  • هبوط حاد في ضغط الدم.
  • الهلوسة (Hallucination).

علاج مرض الرعاش

هذا المرض لا يوجد شفاء تماماً من المرض، لكن يمكن السيطرة ومنعه من التفاقم:

  • إعطاء الأدوية التي تقوم بإفراز مادة الدوبامين في المخ،والتي تعمل على المحافظة على توازن الجسم وتحسّن من الحركة بشكل أفضل.
  • إعطاء الأدوية التي تقلل من الرعشة أو الرجفة.
  • الإلتزام بالتغذية الجيدة، وممارسة التمارين الرياضية.
  • الخضوع للعلاج الطبيعي الذي يحسّن من وظائف الأعضاء.
  • تقديم العلاج الجراحي إذا لزم الأمر كجراحة زرع المحفزات أو عن طريق تدمير الأنسجة التي تؤدي إلى الرعاش أو زراعة أنسجة غدّة الأدرينالين في المخ.

فيديو عن أسباب الشلل الرعاشي وعلاجه

في هذا الفيديو يتحدث جراح التداخلات الشريانية الدماغية وجلطات الدماغ الدكتورهيثم دبابنة عن أسباب الشلل الرعاشي وعلاجه.[١]

المراجع[+]

  1. "أسباب الشلل الرعاشي وعلاجه", youtube.com, Retrieved 12-5-2019.