معلومات عن مرض الحمرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن مرض الحمرة

مرض الحمرة

مرض الحمرة هو نوع من أنواع التهاب النسيج الخلوي، لكن يختلف عنه بأن مرض الحمرة يصيب الطبقة الخارجية السطحية للجلد أما التهاب النسيج الخلوي يصيب الطبقة الداخلية العميقة للجلد، وعند الإصابة بمرض الحمرة يظهر ورم في المنطقة المصابة من الجسم، وقد تختلف شدة المرض من شخص لآخر، وقد يشعر المصاب بألم شديد، وأيضًا قد تظهر على سطح الجلد بثور، وقد يحدث تقشر للجلد المصاب بعد 5 إلى 10 أيام من الإصابة، وكبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، ويقوم الأطباء بعلاج الحمرة بالبنسلين ونادرًا ما يتم اللجوء للقيام بعمليات جراحية.[١]

أعراض مرض الحمرة

في الغالب يشعر الشخص بوعكة صحية قبل ظهور أعراض وعلامات مرض الحمرة الذي يصيب الجلد، ويمكن أن تظهر أعراض كالحمى والقشعريرة والارتجاف وارتفاع في درجة الحرارة، وقد تظهر أعراض أخرى على الجلد المصاب، وهذه الأعراض غالبًا ما تظهر بشكل مفاجئ، ويمكن أن تتطور خلال ساعات أو أيام قليلة، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • يكون الجلد منتفخ ولامع.
  • ظهور احمرار في الجلد.
  • يكون الجلد دافئًا.
  • ظهور بثور في الحالات الشديدة.
  • ظهور حواف حادة بين الجلد المصاب والجلد غير المصاب.
  • ظهور خطوط حمراء فوق منطقة الجلد المصابة.
  • تحول لون الجلد إلى الأرجواني أو الأسود في الحالات الشديدة.

أسباب مرض الحمرة

يحدث مرض الحمرة عندما تدخل بكتيريا الستريبتوكوكس Streptococcus إلى الطبقة الخارجية من البشرة عند وجود جرح أو قطع في الجلد، ويمكن أيضًا أن تؤدي حالات الإصابة بمرض القدم الرياضي أو الأكزيما إلى الإصابة بمرض الحمرة، وقد يحدث أيضًا عند انتشار البكتيريا في الممرات الهوائية بعد الإصابة بالتهاب في الأنف أو في الحلق، وهناك أسباب أخرى للإصابة بهذا المرض وتشمل:[٣]

تشخيص مرض الحمرة

يستطيع الطبيب تشخيص مرض الحمرة من المظهر العام للجلد المصاب ومن الأعراض المصاحبة التي تظهر على المريض، وذلك لأن الأعراض التي تظهر عند الإصابة بمرض الحمرة تظهر فقط مع هذا المرض، وقد يحتاج الطبيب لمعرفة التاريخ الطبي السابق للمريض، وقد يلجأ أيضًا لإجراء فحص للدم لتحديد سبب الإصابة بهذا المرض، ويوجد أيضًا العديد من الاختبارات التي تساعد على تشخيص المرض وتشمل :[٢]

  • فحص مستوى كرات الدم البيضاء White blood cells: يتم فحص مستوى كرات الدم البيضاء في الجسم، وذلك لأن ارتفاعها يعني أن سبب الإصابة بمرض الحمرة هي العدوى البكتيرية.
  • فحص مستوى بروتين سي التفاعلي C-reactive protein: عند حدوث الالتهابات يقوم الكبد بإفراز كميات كبيرة من هذا البروتين مما يؤدي لارتفاع مستواه في الدم.
  • عمل مزرعة لخلايا الدم Blood culture: عندما تشير المزرعة لوجود نتائج إيجابية فهذا يعني وجود التهابات بكتيرية.
  • استخدام التصوير بالأشعة Radiography: قد يتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب في الحالات التي يكون بها مرض الحمرة شديدًا.

علاج مرض الحمرة

يتم علاج معظم الأشخاص المصابين بمرض الحمرة باستخدام تدابير الرعاية المنزلية، ولكن في بعض الحالات قد يحتاج المصاب إلى الذهاب للمستشفى، والحالتين تعتمدان على شدة المرض، وقد تتضمن العلاجات المستخدمة التدابير المنزلية أو استخدام الأدوية أو القيام بعملية جراحية، وسيتم توضيح كل طريقة، وهي كالآتي:[٣]

العلاج باستخدام التدابير المنزلية

تتم طريقة العلاج هذه عن طريق رفع الجزء المصاب من الجسم لأعلى وذلك لتخفيف الورم، فإن كانت الإصابة في الساق فيجب أن يتم رفعها لأعلى باستخدام الوسائد، وأيضًا يساعد شرب الكثير من السوائل والقيام بالتمارين الرياضية بانتظام على علاج مرض الحمرة.

استخدام الأدوية

في الحالات الخفيفة يُعطى المريض مضادات حيوية كدواء البنسلين والذي يعتبر الأكثر شيوعًا لعلاج مرض الحمرة ويتم أخذه لمدة أسبوع حتى يشفى المرض، ولكن في الحالات الشديدة والأكثر خطورة يجب أن يتم العلاج داخل المستشفى لأخذ المضادات الحيوية عن طريق الوريد، ويفضل أن يتم معالجة الكبار أو الصغار في السن في المستشفى عند إصابتهم بمرض الحمرة، كما قد يتم إعطاء المريض أدوية مسكنة للألم لتخفيف الشعور بعدم الراحة ولعلاج الحمى أيضًا، وفي حالة كون سبب مرض الحمرة هو مرض القدم الرياضي فيجب أن يأخذ المريض أدوية مضادة للفطريات.

العمليات الجراحية

قد يلجأ الطبيب المختص بالأمراض الجلدية إلى إجراء عمليات جراحية للمصابين بمرض الحمرة عندما تقوم الأنسجة الميتة بالتأثير على الأنسجة السليمة مؤديةً إلى موتها، فيقوم الطبيب في هذه الحالة باستئصال الأنسجة التالفة عن طريق عملية جراحية.

الوقاية من مرض الحمرة

يوجد العديد من الطرق التي تساعد على الوقاية من مرض الحمرة، كما أن مراجعة الطبيب المختص تساعد على تجنب حدوث المرض مستقبلًا والتأكد من عدم الإصابة بالمرض مرةً أخرى والتأكد من عدم انتشار المرض إلى جزء آخر من الجسم، وطرق الوقاية من مرض الحمرة تشمل:[٣]

  • الحرص على إبقاء الجروح نظيفة ومعقمة.
  • إذا كان الشخص مصاب بمرض القدم الرياضي فيجب علاجه.
  • استخدام الأدوية المرطبة للجلد وذلك لمنع جفافه وتكسره.
  • الحرص على عدم خدش الجلد عن طريق حك المنطقة المصابة.
  • التأكد من عدم وجود أي مشكلة جلدية كالأكزيما، وإن وجدت يجب علاجها.

المراجع[+]

  1. Erysipelas, , "www.sciencedirect.com", Retrieved in 24-10-2018, Edited
  2. ^ أ ب Everything you need to know about erysipelas, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 24-10-2018, Edited
  3. ^ أ ب ت Erysipelas, , "www.healthline.com", Retrieved in 24-10-2018, Edited