معلومات عن مرض الإيدز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن مرض الإيدز

مرض الإيدز

مرض الإيدز هو مرض يمكن أن يتطور لدى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، ومرض الإيدز يعتبر المرحلة الأكثر تقدمًا من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، وهذا المرض يؤدي إلى إضعاف قدرة الجسم على محاربة الميكروبات التي تسبب العدوى والأمراض الأخرى، ولذلك يعتبر هذا المرض من الأمراض التي تهدد الحياة، وقد ينتقل هذا المرض عن طريق الاتصال الجنسي المباشر أو عن طريق الدم، وأيضًا قد ينتقل من الأم إلى الجنين، ولا يوجد علاج لهذا المرض، ولكن يوجد العديد من العلاجات التي تساعد على تحسين صحة المصاب، وأيضًا تساعد على تمكين المصاب من العيش لفترات أطول، وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية قد لا يكونوا مصابين بمرض الإيدز.[١]

أعراض مرض الإيدز

يحدث مرض الإيدز بسبب فيروس نقص المناعة البشرية، وهذا المرض يمر بعدة مراحل وتتميز كل مرحلة بأعراض مختلفة عن غيرها، وسيتم توضيح الأعراض التي تظهر في كل مرحلة، وهي كالآتي:[٢]

  • العدوى الأولية: تظهر على معظم المصابين بمرض الإيدز أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا في غضون شهر أو شهرين بعد دخول الفيروس إلى الجسم، وقد يستمر هذا المرض لبضعة أسابيع، وقد لا يلاحظ المصاب الأعراض لأن هذه الأعراض تكون خفيفة، وهذه الأعراض التي تظهر تشمل:
  1. حمى.
  2. صداع الرأس.
  3. آلام العضلات وآلام المفاصل.
  4. طفح جلدي.
  5. التهاب الحلق وتقرحات الفم المؤلمة.
  6. تورم الغدد الليمفاوية، خاصةً تلك الغدد الموجودة في الرقبة.
  • العدوى الكامنة: بعض المصابين يحدث لديهم تورم مستمر في العقد الليمفاوية خلال هذه المرحلة خلاف ذلك لا توجد علامات وأعراض أخرى.
  • العدوى النهائية: مع استمرار تكاثر الفيروس وتدمير الخلايا المناعية -الخلايا المناعية هي الخلايا الموجودة في الجسم والتي تساعد على محاربة الجراثيم- قد يصاب الأشخاص بعدوى خفيفة، وقد تظهر علامات وأعراض مزمنة تشمل:
  1. حمى.
  2. إعياء.
  3. تورم الغدد الليمفاوية، وعادةً ما يكون تورم الغدد الليمفاوية من أولى علامات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  4. إسهال.
  5. فقدان الوزن.
  6. عدوى الخميرة الفموية.
  7. القوباء المنطقية.

أسباب مرض الإيدز

يحدث مرض الإيدز بسبب فيروس نقص المناعة البشرية والذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو عن طريق الدم، وأيضًا قد ينتقل من الأم إلى الجنين أثناء الحمل أو عن طريق الرضاعة الطبيعية، ويوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض، وهذه العوامل تشمل:[٢]

  • ممارسة الجنس بدون وقاية.
  • أن يكون الشخص مصاب بالأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي.
  • تعاطي المخدرات، خاصةً المخدرات التي تؤخذ عن طريق الوريد.
  • أن يكون الشخص غير مختون.

تشخيص مرض الإيدز

التشخيص المبكر لمرض الإيدز يعتبر أمرًا هامًا، وذلك لأن الاكتشاف المبكر لهذا المرض يساعد على تحسين فرص العلاج، ويقوم الطبيب بتشخيص هذا المرض عن طريق عمل اختبار للدم، وإن كانت نتيجة الاختبار إيجابية فهذا يعني وجود أجسام مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية المسبب للإيدز في الدم، وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب قد يقوم بتكرار هذا الاختبار مرةً أخرى بعد عدة شهور للتأكد من الإصابة، وذلك لأن الفيروس المسبب للإيدز قد يستغرق من ثلاث إلى ستة أشهر للظهور في هذا الاختبار.[٣]

علاج مرض الإيدز

العلاج السريع بعد تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية يعتبر مهم جدًا، وأهم علاج لمرض الإيدز هو العلاج الذي يعمل على وقف النسخ العكسي للفيروس، ويتم هذا العلاج عن طريق إعطاء المصاب مجموعة من الأدوية التي تعمل على منع فيروس نقص المناعة البشرية من التكاثر وبالتالي منع هذا الفيروس من أن يسبب مرض الإيدز، وأيضًا هذه الأدوية تساعد على تقوية نظام المناعة الخاص بالمصاب وتساعد على تقليل خطر انتقال الفيروس إلى أشخاص آخرين، وعندما يكون العلاج فعالًا فقد لا يظهر الفيروس في الاختبارات، ولكن هذا لا يعني أن الفيروس غير موجود بالجسم، لذلك لا يجب التوقف عن أخذ الأدوية التي تعمل على وقف النسخ العكسي للفيروس لأن التوقف عن أخذها سيؤدي إلى الإصابة بمرض الإيدز. [٤]

الوقاية من مرض الإيدز

لا يوجد لقاح يعمل على الوقاية من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، ولكن يوجد طرق عديدة يساعد اتباعها على الوقاية من الإصابة بالفيروس الذي يسبب حدوث هذا المرض، وهذه الطرق تشمل:[٢]

  • استخدام الواقي: يجب استخدام واقي ذكري أو واقي أنثوي جديد عند ممارسة الجنس.
  • عقار التروفادا: يمكن أن يقلل عقار التروفادا Truvada من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المنقول جنسيًا في الأشخاص المعرضين لخطر شديد.
  • إخبار شركاء الجنس بالإصابة بمرض الإيدز: من المهم إخبار جميع الشركاء الجنسيين الحاليين والسابقين بأن شريكهم مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية حتى يقوموا بعمل فحوصات للتأكد من سلامتهم.
  • استخدام الإبر النظيفة: يجب استخدام إبرة نظيفة ومعقمة لحقن الأدوية، كما يجب عدم مشاركة الإبر مع أي شخص.
  • الحصول على الرعاية الصحية في الحمل: إذا كانت المرأة الحامل مصابة بهذا المرض، فعليها الحصول على الرعاية الطبية على الفور، لتقليل خطر إصابة الجنين.
  • ختان الذكور: ختان الذكور يمكن أن يساعد في الحد من خطر إصابة الأشخاص بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية.

المراجع[+]

  1. HIV and AIDS News, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 24-1-2019, Edited
  2. ^ أ ب ت HIV/AIDS, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 24-1-2019, Edited
  3. Explaining HIV and AIDS, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 24-1-2019, Edited
  4. A Comprehensive Guide to HIV and AIDS, , "www.healthline.com", Retrieved in 24-1-2019, Edited