معلومات عن ماريا شارابوفا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن ماريا شارابوفا

ماريا شارابوفا

تعدّ ماريا شارابوفا من أشهر لاعبي التنس في العالم، وهي تمتلك سجل حافل بالبطولات في تلك الرياضة، فلا عجب في أنها كانت تجذب الجماهير وتثير قلق جميع لاعبي المراكز العشرة الأولى، وعلى الرغم من أن ماريا شارابوفا قد خسرت مرارًا وتكرارًا أمام سيرينا ويليامز وفكتوريا أزارينكا في عام 2012، إلا أنها تعرضت لخسائر مفاجئة من لاعبين أقل منها، سواءً كانت أغنيسكا رادوانسكا، أو سامانثا ستوسور، فقد خسرت شارابوفا أمامهم جميعًا قبل ذلك، وشهدت بطولة فرنسا المفتوحة التي تُقام بفرنسا أفضل أداء لماريا شارابوفا، وقد وصلت شارابوفا في التصنيف إلى المرتبة الثانية والأولى على مستوى لاعبي التنس في العالم.[١]

مسيرة لماريا شارابوفا الرياضية

ماريا شارابوفا هي واحدة من أمهر وأفضل لاعبي التنس في العالم، ويروق للكثيرين المفاضلة بينها وبين سيلينا ويليامز وغيرها من أبرز اللاعبات، لمهارات كل منهما الفائقة، وفيما يأتي توضيح لبعض المعلومات عن ماريا شارابوفا:[٢]

  • حققت ماريا شارابوفا أول ظهور لها احترافيًا عام 2001 في عيد ميلادها الرابع عشر في 19 أبريل.
  • حصلت على أول بطولة لها وهي بطولة المحيط الهادئ المفتوحة في عام 2002.
  • صقلت ماريا شارابوفا موهبتها بالمشاركة في البطولات الصغرى، حيث وصلت إلى نهائيات أحداث الفردي للفتيات في بطولة أستراليا المفتوحة وويمبلدون في عام 2002، وكانت أصغر فتاة تصل إليها على الإطلاق.
  • شاركت شارابوفا في المباراة النهائية لبطولة أستراليا المفتوحة للشباب وهي في سن 14 سنة.
  • وصلت شارابوفا إلى المركز السادس في تصنيف الفردي العالمي للناشئين في 21 أكتوبر 2002.
  • كانت أفضل نتائج شارابوفا في بطولات جونيور جراند سلام، هي نهائيات بطولة أستراليا المفتوحة 2002، ونهائيات بطولة ويمبلدون 2002، والدورة الثالثة من بطولة فرنسا المفتوحة 2002.
  • خلال موسم الملاعب الرملية في الربيع، دخلت شارابوفا المرتبة العشرين الأولى في تصنيفات اتحاد لاعبات التنس المحترفات العالمية.

إنجازات ماريا شارابوفا الدعائية

لا يصبح الرياضيون من ذوي الأجور المرتفعة في العالم دون إدراك أن الأرباح الطائلة لا تأتي فقط من تحقيق الفوز في البطولات المختلفة، ولكن أيضًا من خلال الدعاية والشراكات مع الكيانات التجارية العالمية مثل شركة سوني وغيرها، وقد حصلت ماريا شارابوفا على 24.5 مليون دولار من يونيو 2009 إلى يونيو 2010 وفقًا لمجلة فوربس بزيادة حوالي 4 ملايين دولار عن أقرب منافستها سيرينا وليامز.[٣]

جددت شارابوفا قد عقدها مع شركة نايكي في صفقة مدتها ثماني سنوات تقدر قيمتها بما يصل إلى 70 مليون دولار، وهي الصفقة الأعلى على الإطلاق من بين جميع صفقات الرياضيين، كما أنها الوجه الإعلاني لتصميمات أحذية وحقائب يد كولي هان، فخلال إعادة تأهيلها المؤلمة والمحبطة، بعد إصابتها التي أخذت منها وقتًا في علاجها والتعافي منها، بدأت تصوراتها تتغير حول النجاح الذي ترغب به، ورغم ذلك فقد كان تحقيق البطولات هو الأولوية الأولى لماريا شارابوفا، فقد أجابت عن سؤال يتعلق باختيارها بين بطولة ويمبلدون أو أن يكون لها علامة تجارية شهيرة مثل مايكل جوردن، فقالت شارابوفا أن ويمبلدون أهم شئ، فالأخيرة لا يمكن شراؤها.[٣]

نقاط ضعف ماريا شارابوفا

توالت الانتقادات على ماريا شارابوفا لتناولها عقار الميلدونيوم، وفي مؤتمر صحفي قالت شارابوفا إنها حصلت على هذا الدواء بسبب تعرضها لعديد من المشاكل الصحية التي كانت تعاني منها في عام 2006، وقالت إنها كانت تعاني من الإنفلونزا كل شهرين، لكن ذلك لم يشفع لها إذ يتناول بعض الرياضيين هذا الدواء من أجل تحسين مستوياتهم البدنية، ولزيادة القدرة على التحمل بشكل خاص، بالمخالفة لقوانين اللعبة، ولذلك كان يصعب الإذعان لادّعاءات ماريا شارابوفا لتناول هذا العقار.[٤]

يمكن أن يختلف مقدار الوعي بذلك لدى الرياضيين أنفسهم، لكن هذا لا يلغي المسؤولية عن حتمية التحكم بهذه الجوانب من حياتهم المهنية، وهناك العديد من الحالات التي يقوم فيها مدرب أو طبيب بتسليم اللاعب شيئًا ما ويطلب منهم أن يتناوله، وقد بررت شارابوفا تناولها للعقار بعد أن تم حظره كخطأ غير مقصود من جانبها، وادّعت أن السبب وراء استمرارها في تناول الميلدونيوم بعد الحظر هو أنها فشلت في النظر في القائمة الجديدة للمواد المحظورة، في حين يذكر البعض أنها تلقت إخطارًا بها قبل ذلك، ويبدو من المستغرب للغاية أن لا أحد في فريقها أو من حولها، قد نظر إلى القائمة وأخبرها، فمعظم الألعاب الرياضية الكبرى قد أعلنت حظرها بشكل فعال من بداية عام 2016.[٤]

ماريا شارابوفا وسيرينا ويليامز

تتسع صفحات المجلات الرياضية للحديث كل مرة عن ماريا شارابوفا جنبًا إلى جنب مع سيرينا ويليامز، كالمنافسة الدائمة بين نادال وفيدرر، وذلك لمهارة كليهما في رياضة التنس بشكل جذاب، وفيما يأتي توضيح لبعض الحقائق التي تتناول المنافسة بينهما:[٥]

  • تتمتع سيرينا وليامز بسجل غير متوازن ضد ماريا شارابوفا، برصيد 18-2، ومع هذا لا يزال التنافس بين هاتين النجمتين هو الأكثر إثارة في جولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات.
  • بغض النظر عن المكان أو متى يلعبان سويًا، تؤدي المباراة بينهما إلى تحقيق دراما عالية بين الجمهور.
  • كان الفوز حليف وليامز في آخر 17 مباراة جمعت بينهما، وكان فوز شارابوفا الأخير على ويليامز في عام 2004.
  • ماريا شارابوفا وويليامز تتنفسان أيضًا خارج ملاعب التنس، في مجال الأزياء وريادة الأعمال.
  • لماريا شارابوفا وويليامز متابعون بأعداد هائلة على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • كسبت ويليامز ما يزيد قليلًا عن 74 مليون دولار بعد احترافها للعبة التنس أكثر من أي امرأة أخرى في تاريخ تلك الرياضة.
  • عدد مرات فوز ويليامز على شارابوفا كان يُعادل ستة من الإجمالي العام، وكانت في البطولات الأربع الكبرى وثلاثة منها كانت في النهائيات.

المراجع[+]

  1. "Maria Sharapova: 5 Reasons Why She's Overrated at No. 2 Ranking", www.bleacherreport.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  2. "Maria Sharapova", en.wikipedia.org, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Maria Sharapova Extends Her Reach", www.nytimes.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Why did Maria Sharapova use Meldonium?", www.quora.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.
  5. "Why Serena Williams vs. Maria Sharapova Is Still the WTA's Best Rivalry", www.bleacherreport.com, Retrieved 30-09-2019. Edited.