معلومات عن كوكب المشتري

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:١٧ ، ١٢ يوليو ٢٠١٩
معلومات عن كوكب المشتري

المجموعة الشمسية

يتكون النظام الشمسي من مجموعة من الكواكب التي تدور حول الشمس في مدارات منتظمة بسبب قوة الجذب المتبادلة بينها وبين الشمس، حيث يتكون النظام الشمسي من ثماني كواكب، وهي بالترتيب: عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشتري، زحل، أورانوس، نبتون وبلوتو، حيث تختلف من حيث: التركيب الكيميائي للكوكب، الحجم، طبيعة السطح، درجة الحرارة والعديد من الخصائص الآخرى، وفي هذا المقال سسيتم الحديث عن عن كوكب المشتري خاصةً.[١]

كوكب المشتري

يعد المشتري الكوكب الخامس من المجموعة الشمسية، ويعتبر من عمالقة الكواكب الغازية، وأكبر كواكب المجموعة الشمسية أيضًا، ويعود السبب في طبيعته الغازية إلى نتيجة دورانه السريع، التي تحول دون تكون سطح صلب له، ويمتاز بشكله الكروي المفلطح، ومن المعلومات الأخرى التي تضفي النظرة الشاملة عن كوكب المشتري، هي:

  • الحجم: يتراوح نصف قطر كوكب المشتري تقريبًا عشر من نصف قطر الشمس، حيث يبلغ حجمه حوالي 1.321 من كوكب الأرض مجتمع سويًا.[٢]
  • الكتلة: تبلغ كتلته بمقدار مرتين وضعف من كتلة جميع كواكب المجموعة الشمسية مجتمعه معًا.[٢]
  • عدد أقماره: يحيط كوكب المشتري بـ 79 قمر معروف، والتي تتضمن أقمار غاليليو الأربعة، والتي يعود في تسميتها إلى مكتشفها في عام 1610 م، وقمر جانيميد الذي يمتاز بقطر أكبر من كوكب عطارد.[٢]
  • التركيب الكيميائي: يفتقر كوكب المشتري إلى امتلاك سطح صخري، حيث يتكون من طبقات غازية تزداد كثافتها كلما زاد العمق نحو اللب، حيث يتكون من 90% من الهيدروجين، و10% من الهيليوم، مع كمية قليلة من الأمونيا، وغيرها من الغازات التي تضفي اللون عليه.[٣]
  • حلقات كوكب المشتري: يمتاز كوكب المتشري بوجود حلقات تحيط به، متشكلة من الحطام، وحبيبات صغيرة من الصخور والغبار، وتفتقر لوجود الجليد، مقارنة مع حلقات كوكب زحل المعروفة بألونها المميزة، حيث تم اكتشاف حلقات كوكب المشتري في عام 1979.[٣]
  • غلاف الكوكب: تحيط الغيوم بكوكب المشتري بشكل كامل، وتتكون غالبًا من غاز الأمونيا، و كما يلاحظ بقع حمرا كبيرة في غلافه نتيجة حركة الرياح القوية فيه، بالإضافة إلى عواصف عملاقة، ذي ضغط عالٍ في النصف الجنوبي للكوكب.[٣]
  • سرعته المدارية: يحتاج كوكب المشتري إلى 12 سنة أرضية، حتى يكمل دورته حول الشمس، حيث يصل حجم مداره إلى 500 مليون ميل.[٤]
  • يوم المشتري: يعادل اليوم على كوكب المشتري 10 ساعات تقريبًا على كوكب الأرض.[٥]
  • درجة حرارته: بسبب بعده عن الشمس، يمتلك كوكب المشتري سطح بارد، لكن تصل درجة الحرارة عليه ما بين 202- إلى 86 درجة فهرنهايت.[٦]

الشبه والاختلاف بين كوكبي الأرض والمشتري

هناك العديد من الخصائص والصفات التي يتشابه بها كل من كوكبي الأرض والمشتري، بالإضافة إلى العديد من الأمور المختلفة، ويمكن ذكر أوجه الشبه والاختلاف بينهما بالصورة الآتية:[٦]

الصفات المشتركة

يتضمن ذلك أن الحقول المغناطيسية لكل منهما متشابهه، وأيضًا مسار المجال المغناطيسي وتوسعه، وآلية نموه، وتأثره بالعواصف التي تؤثر عليها بانخفاض المجال له، كما ويشترك الكوكبان بأن لديهما نفس الشفق، والأشعة السينية التي تم اكتشافها على كوكب المشتري في 1990 م، كما وجد علماء البحار تشابهًا بين التيارات المحيطة بالأرض، مع التيارات التي تدور حول كوكب المشتري، وخلال عمليات البحث المستمرة أيضًا وجد الباحثون أن الميثان المتواجد فوق خط الاستواء الخاص بكوكب المشتري يسير ضمن نطاق حركة تشبه جدًا نمط حركة الرياح فوق خط الاستواء الأرضي.

الصفات المختلفة

كوكب المشتري يعد كوكبًا غازيًا ليس لديه سطح، ولا يمكن الوقوف عليه أبدًا، أما الأرض فهي كوكب صخري، ومن ناحية الغلاف الجوي، يتكون الغلاف الجوي الأرضي من مزيج من الأكسجين، والنيتروجين، والمواد الكيميائية الآخرى، وكوكب المشتري من الهيدروجين والهيليوم، وهناك اختلاف واضح جدًا بين الحجم، ودرجة الحرارة لكل منهما.

أقمار كوكب المشتري

يمتاز كوكب المشتري بأن لديه ما لا يقل عن 79 قمر معروف، 67 منها نظامي، ولقد تم اكتشافها عام 1610م، حيث يطلق على أقماره الأربعة الكبرى باسم الجليليين، التي تم اكتشافها من قبل العالم غاليليو غاليلي، وأيضًا من قبل العالم كاسيني، ونيو هورايزون، وتُذكر كالآتي:[٧]

  • قمر آيو: يعد أقرب قمر لكوكب المشتري، يبلغ قطره 2226 ميل تقريبًا، ويطلق عليه اسم بيتزا القمر، نسبة لسطحه الملون الذي يشبه فطيرة البيتزا، ويعد قمر بركاني؛ لاحتواءه على ما لا يقل عن 400 بركان على سطحه التي تم اكتشافها في 1979 م، والتي تنفث كل من ثاني أكسيد الكبريت، وثاني أكسيد الكربون.
  • قمر يوربا: يعد أصغر أقمار الجليليين، حيث يصل قطره إلى 1962 ميل فقط، ويتكون من سطح صخري، جليدي، ومن المحتمل تواجد مياه مالحة على عمق 60 ميل.
  • قمر كاليستو: ثالث أكبر قمر في النظام الشمسي، ويصل طول قطره إلى 2995 ميل، وذو سطح جليدي.
  • قمر جانيميد: يعد أكبر قمر في النظام الشمسي، حيث يتراوح طول قطره إلى 3273 ميل، وذو سطح صخري، ويحتوي أيضًا على مياه مالحة على عمق 120 ميل، كما يعد القمر الوحيد الذي يمتلك مجالًا مغناطيسيًا خاص به.

لماذا لا يمكن أن يصبح كوكب المشتري نجمًا

يطلق العلماء على كوكب المشتري اسم النجم الفاشل، لأنه وبالمقارنة مع الشمس يعد خفيف الوزن، ويحتوي على 0.1% من كتلة الشمس، وليس لديه الكثافة الكافية لإنتاج درجات حرارة داخلية وضغط كافيين للبدء بالانصهارات والتفاعلات للتحول إلى نجم، كما يفتقر إلى وجود الأكسجين والماء، التي تدعم عمية الاحتراق.[٨]

المراجع[+]

  1. "Solar System", www.en.wikipedia.org, Retrieved 2-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Jupiter", www.en.wikipedia.org, Retrieved 03-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Are the Characteristics of the Planet Jupiter?", www.sciencing.com, Retrieved 03-02-2019.
  4. "How to Make Jupiter Out of Styrofoam Balls", www.sciencing.com, Retrieved 05-07-2019.
  5. "Describe the Surface Terrain on Jupiter", www.sciencing.com, Retrieved 05-07-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "How Are Jupiter and Earth Alike?", www.sciencing.com, Retrieved 05-07-2019. Edited.
  7. "A Quick Tour of Jupiter's Moons", www.thoughtco.com, Retrieved 05-07-2019. Edited.
  8. "Could Jupiter Become a Star?", www.thoughtco.com, Retrieved 05-07-2019. Edited.