معلومات عن قصيدة النثر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن قصيدة النثر

تعريف قصيدة النثر

قصيدة النثر قطعةٌ نثريّةٌ عابرة للأنواع مستقلّة مفتوحة لا تلتزم بقافية أو وزن، تتكّئُ على الصور الشعريّة الفنية، والبناء الموسيقي المنسجم، وقد وردت الكثيرُ من التعريفات حولها، إحداها أنها قطعة موجزة من النثر تشملُ إيحاءاتٍ كثيرة، والجدير بالذكر أن الكثير من الشعراء العرب ممّن كتبوا قصائدِ النثر، وتتمتع هذه القصيدة بأن لها إيقاعًا خاصًّا، وفيها موسيقى داخليّة وشبكة من الصور المتكاملة، وفي هذا المقال سيتم معلومات عن قصيدة النثر.

 معلومات عن قصيدة النثر

قصيدة النثر إحدى الفنون الأدبية، وهي إرسالُ كلامٍ غير مقفّى وغير موزون، يعتمدُ على التكثيف الصوري والشعري، وقد ظهر هذا النوع من القصائد في بدايات القرن العشرين، والكثير من الباحثين والنقاد في مجال الشعر لا يعدّون أن هناك اختلافًا ما بين قصيدة النثر والشعر الحر.

يُطلق عليها أحيانًا اسم النثيرة، وسميت بهذا لأنها تجمع ما بين النثر والشعر، على الرغم من أن لكل منهما دلالة خاصة فيها وأسلوب مختلف، يوجد العديد من الإشكاليات المتعلقة بها مثل الإيقاع، فالأشخاص الذين يميلون لهذه القصيدة يعتبرون بأن لها إيقاع خاص يتفوق على إيقاع القصيدة الموزونة.

ظهر اسم "قصيدة النثر" لأول مرة في عام 1960، وذلك في مجلة شعر، وقد جاء هذا المصطلح ليدل على شكل آخر من أشكال التعبير والكتابة، ومن أهم مميزاتها أن هذه القصيدة تتحرر من النظام العروضي الذي وضعه الخليل بن أحمد الفراهيدي، مما أتاح لها مزيداً من التطور والنمو، وهذا أتاح التقارب الكبير بين الشعر والنثر، كما أنها تتميز بالكثافة والمجانية، فهي لا تشبه صنوف الأدب الأخرى من شعر عمودي ومسرحيات وروايات وغيرها.

أخيرًا، فإنّ هذا الشكل من القصائد موجود لدى الغرب منذ القدم، لكنه لم يظهر في الثقافة العربية إلا بعد الاطلاع على كتاب سوزان برنارد التي كتبت عن قصيدة النثر.

رواد قصيدة النثر العربية

يوجد العديد من الشعراء الذين يعدون روادًا حقيقيّين في هذا النوع من الكتابة الأدبيّة، ومن أهمهم الشعراء الآتية أسماؤهم:

  • أنسي الحاج.
  • محمد الماغوط.
  • توفيق الصايغ.
  • أدونيس.
  • بسام حجار.
  • وديع سعادة.
  • سركون بولص.
  • سليم بركات.
  • عباس بيضون.
  • شوقي أبي شقرا.
  • عز الدين مناصرة.
  • جبرا إبراهيم جبرا.

نماذج من قصيدة النثر

  • محمد الماغوط:

عكازك الذي تتَّكئ عليه يوجع الإسفلت "الآن في الساعة الثالثة من هذا القرن لم يَعُد ثمَّة ما يفصل جُثث الموتى عن أحذية المارة" يا عَتبتي السمراء المشوهة لقد ماتوا جميعًا: أهلي وأحبابي ماتوا على مداخل القرى وأصابعهم مفروشة كالشوك في الريح لكني سأعود ذات ليلة ومن غلاصيمي يفور دمُ النرجس والياسمين.

  • أنسي الحاج:

يا صُعداء الحالمين وراء النوافذ

غيوم، يا غيوم

علِّميني فرَحَ الزوال!

هل يحِبّ الرجل ليبكي أم ليفرح،

وهل يعانق لينتهي أم ليبدأ؟

لا أسألُ لأُجاب، بل لأصرخ في سجون المعرفة.

ليس للإنسان أن ينفرج بدون غيوم

ولا أن يظفر بدون جِزْية.

  • وديع سعادة:

أجلس بنَّيةٍ واضحة ومشروعة

إلى فنجان قهوة

الأمور الشخصيَّة تتمشَّى

وما تبقَّى يجلب اليأس،

البنُّ البرازيليُّ في النهاية

جيّد.

63040 مشاهدة