معلومات عن قانون الطوارئ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
معلومات عن قانون الطوارئ

تعرّف حالة الطوارئ على أنها مجموعةٌ من الإجراءات والتدابير التي تتخذها سلطات دولةٍ معينة سواء أكان ذلك على المستوى الوطني أو في جزءٍ محددٍ من الدّولة، وعادة ما يتم تطبيق هذه الحالة بهدف الحفاظ على النّظام العام وضبط الأمان عند وقوع أحداثٍ استثنائيّة تعمل على تهديد الأمن والسلامة العامة، ومن الأمثلة عليها المظاهرات أو الكوارث، وعادة ما يأتي إعلان هذه الحالة عن طريق القيام بمنح صلاحيّاتٍ استثنائية لِرجال الشّرطة، حيث أنها تمنحهم صلاحية تعمل على تقييد الحقوق الأساسيّة سواء الفردية أو الجماعيّة، وسنعرض في هذا المقال معلومات عن قانون الطوارئ ومتى يتم العمل به.

معلومات عن قانون الطوارئ

  •  فيما يخص الأحداث والإشكالات التي يتمّ بناء عليها إعلان حالة الطوارئ فقد تكون خوفا من المساس بالحريّات.
  • قد يكون إعلان هذه الحالة بهدف التضييق على شخصٍ أو جهةٍ وذلك بسبب بعض القناعات الانتمائيّةِ أو السياسيّةِ أو العقائديّةِ التي ينادون بها.
  • يعمل قانون الطوارئ على منح أجهزةِ الأمن والشّرطة سلطات واسعة، وهذا ما يمنحها القدرة على إغلاق المرافق العامة، ومنع التجمعات، والقيام بوضع مجموعةٍ من الأفراد رهن الإقامةِ الجبريّة في حال كانت حريتهم قد تؤدي إلى الإخلال بالأمن العام.
  • بالإضافة إلى أن هذا القانون يمنح رجال الشرطة الصلاحية لإجراء مداهماتٍ للبيوتٍ التي يشتبه بوجودِ خطرٍ ما فيها.
  • أما فيما يخص ضوابط إعلان حالة الطوارئ فقد تجسّدت من خلال قيام القانون الدّولي بتوقيع العهد الدّولي للحريّات السياسيّة والمدنيّة والذي صدر عام 1966م.
  • كان الشّرط الأساسي لإعلان حالة الطوارئ هو وجود خطرٍ استثنائي يعمل على تهديد أمن الدّولة.
  • يجب أن يتمّ إعلان حالة الطوارئ بشكلٍ رسمي، وذلك منعا لانتشار الممارسات الضارّة بالحريّات في الأوقات الأخرى.
  • بالإضافة إلى ما سبق فقد حذّر القانون الدّولي من اتخاذ إعلان حالة الطوارئ نتيجة نزعةً تمييزيّةً.
  • النزعة التمييزية تكون على أساسِ اللون، أو الجنس، أو العرق، أو اللغة، أو الدين.
  • شدد القانون الدولي على أن تكون التدابير المتخذة مناسبةً للوضعيّة القائمة دون أية مبالغة فيها.
  • إن القانون الدّولي حذر من اتخاذ إعلان حالة الطوارئ بأي شكلٍ ذريعةً لحرمانِ المواطنين من حقوقهم الأساسيّة.
  • كما أنه يجب ألا يكون هذا الإعلان ذريعةً لممارسة تصرّفاتٍ لا إنسانيّة، أو ممارسة العبوديّة، أو الاضطهاد.
  • فيما يخص الدول الديمقراطيّة فإن رئيس الدولة هو الشخص المخوّل بإعلان حالة الطوارئ.
  • يتمّ إعلان الطوارئ لفترةٍ محدودة، ويجب موافقة البرلمان في الدّول الديمقراطيّة لتمديد تلك الفترة إن استلزم الأمر.