معلومات عن فن الإتيكيت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن فن الإتيكيت

التعامل مع الآخرين

إن السلوكيات التي تصدر من الشخص هي التي تجذب الآخرين له أو تبعدهم عنه، ففي الواقع لا يستطيع أي شخص العيش منفرداً من دون الآخرين لذلك فإنه يسعى دائماً إلى تكوين العلاقات الجيدة مع غيره، ولا تكون هذه العلاقات متينةً إلّا إذا رافقها سلوكٌ مهذب بحيث يضع الشخص لنفسه حداً لا يتجاوزه ويحاول التعامل مع غيره كما يحب أن يتعاملوا معه، وقد انتشر ما يسمى بفن الإتيكيت بشكلٍ كبيرٍ مؤخراً وأصبحت هناك مدارس خاصة تدرسه، لذلك سنقدم في مقالنا اليوم معلومات عن فن الإتيكيت.

معلومات عن فن الإتيكيت

  • فن الإتيكيت: من الفنون الأدبية التي تتعلق بسلوك الإنسان في حياته، فهو فن التعامل مع الآخرين واحترامهم واحترام الذات، وحسن التصرف اجتماعياً.
  • أصل الكلمة قادم من اللغة الفرنسية ومعناها حرفياً (البطاقة)، ولا يقتصر استخدام فن الإتيكيت في فرنسا وإنما يُستخدم في جميع دول العالم، فمعناه في الموسوعة البريطانية: السلوك الذي يتبعه الفرد مع تعامله مع غيره مما يساعده على الانسجام والتلاؤم معه ومع البيئة المحيطة، بينما معناه في الموسوعة الأمريكية التهذيب واللياقة وحسن التصرف واللطف مما يحسن علاقة الفرد بأخيه ويحصل على احترامه وتقديره.
  • يحتاج الشخص إلى تغيير قناعاته من أجل تغيير سلوكه، فالإتيكيت هو سلوك وردود أفعال وتصرفات حيال مختلف المواقف، فإذا كانت القناعات سلبية فإنه لابد من أن يكون التصرف والسلوك سلبي والعكس صحيح.
  • تختلف تصرفات الناس باختلاف المواقف؛ فبعضها يستحق المدح وبعضها يستحق الذم، ويمكن اتباع النصائح التالية للتعامل مع الآخرين وذلك حسب فن الإتيكيت:
  1. اتباع النقد الإيجابي الذي يقصد البناء وليس الهدم، وكذلك نقد الذات قبل نقد الآخرين وتقبل نقدهم أيضاً.
  2. الابتعاد عن الانحياز والتمييز وإنما المحافظة على المرونة والحياد.
  3. الابتعاد عن الغرور والتكبر على المحيطين بل يجب المحافظة على التواضع واستخدام الكلمة الطيبة عند التحدث معهم.
  4. الصبر والمثابرة على الذين يحاولون محاصرتك أو مضايقتك.
  5. اتباع العقلانية عند النظر إلى سلوكيات الناس، فكل سلوك له عذر مقبول.

فن الإتيكيت في الإسلام

لقد جاء الإسلام ليكون المنظم لحياة البشر من جميع الجوانب وفي كل الأوقات، ففيه مظاهر تُظهر مدى التوافق بين قواعده وفن الإتيكيت الحديث مثل:

  • إلقاء التحية عند مقابلة أي شخص، فهي تعد البطاقة التي من خلالها يتم التعارف بين الناس.
  • المصافحة، فقد أشار الإسلام أن أي شخصين يلتقيان ويتصافحان فإن الله يغفر لهما.
  • استخدام الكلمة الطيبة في الحديث ومراعاة مشاعر الآخرين.
  • الزيارة، فقد شجّع الإسلام على زيارة الآخرين والاطمئنان عليهم.
  • إكرام الضيف وحسن الضيافة وملاقاة الضيف بالابتسامة والترحيب.