معلومات عن عيد الفصح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن عيد الفصح

عيد الفصح

عيد الفصح أحد الأعياد في الديانتين اليهوديّة والمسيحيّة، ولهذا العيد العديد من الأسماء كأحد القيامة، وعيد البصخة أو بسخة، وغيرها من الأسماء، ويُحتفَل بهذا العيد في شهر نيسان/ إبريل من كل عامٍ مع اختلاف في تحديد يوم العيد بحسب الديانة والمذاهب في كل ديانةٍ، وبحسب السنة الميلاديّة، وقد ارتبط عيد الفصح بالربيع والنهاية فصل الشتاء البارد؛ فالربيع رمزٌ للخضرة والبهجة والحياة لذلك اُطلق على هذا العيد اسم Easter أي الفصح وهو نسبةٌ إلى إلهة الخصوبة والربيع والحياة Easter إحدى الإلهات القديمة التي عُرفت قبل ظهور المسيحيّة ومن هنا جاءت التسمية، وقيل أيضًا أنّ سبب التسمية يعود إلى اسم شهر إبريل الواقع فيه العيد في اللغات القديمة وهو Eostremonat Ostaramanoth.

عيد الفصح في الديانة المسيحية

يعود احتفال اتباع الديانة المسيحيّة بعيد الفصح إلى قيامة المسيح من بين الأموات بعد صلّبه وموته كما جاء في العهد الجديد، وبه تنتهي مدّة الصوم الكبير والتي تستمر لمدة أربعين يومًا، وبعيد الفصح تبدأ أربعين القيامة والتي تنتهي بعيد العنصرة.

توقيت عيد الفصح يختلف بحسب الكنائس والتي اعتمدت ثلاث فرضيّاتٍ له وأتباع كل كنيسة لهم توقيت خاصّ بهم لعيد الفصح وهي:

  • عيد الفصح هو الأحد الأول بعد اكتمال القمر بعد الاعتدال الربيعيّ الحاصل في 20 مارس/ آذار؛ وعليه فموعد عيد الفصح يتنقّل كل سنةٍ ما بين 22 مارس/ آذار إلى 25 إبريل/ نيسان وذلك بحسب ما تمّ تقريره واعتماده في مجمع نيقية المنعقد سنة 325 ميلاديّة.
  • عيد الفصح بالنسبة للكنائس التي تعتمد التقويم اليوليانيّ فهو ثابتٌ بتاريخ 3 إبريل/ نيسان من كل سنةٍ.
  • عيد الفصح عند الكنائس التي تتبع التقويم الشرقيّ فهو ما بين 4 إبريل/ نيسان إلى 5 مايو/ أيار بحسب ما تقرره الكنيسة.

ومن عادات العيد عند المسيحيين تلوين البيض بألوانٍ زاهيةٍ، أرنب الفصح الذي ارتبط بالموروث الشعبيّ لدى المسيحيين، وتناول غداء الفصح المكون من لحم الضأن.

عيد الفصح في الديانة اليهودية

  • يحتفل أتباع الديانة اليهودية بعيد الفصح في الرابع عشر من شهر إبريل/ نيسان من كل عامٍ احتفالًا وابتهاجًا بنجاة موسى عليه السلام ومن معه وعبورهم البحر إلى خارج مصر والخلاص من اضطهاد الفراعنة لهم كما جاء في سِفر الخروج بعد انشقاق البحر بمعجزةٍ إلهيّةٍ وتسّتمر الاحتفالات لمدّة 7 أيام متتاليةٍ، ومن ثم انتقلت أجواء هذا الاحتفال إلى المسيحيّة بعد صلّب المسيح عليه السلام وقيامته، ويُطلق عليه في اللغة العبريّة اسم عيد البسخة أي عيد الخروج.
  • ومن عادات العيد عند اليهود تلاوة نصوص من الكتاب المقدس، وتناول العشاء مع أفراد الأُسرة، وشُرب أربعة أكوابٍ من خمر العنب أثناء تلاوة النصوص، وتناول الفطير غير المختمر بدلًا من الخبز.