معلومات عن عملية تضييق المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
معلومات عن عملية تضييق المهبل

عملية تضييق المهبل

عملية تضييق المهبل أو عملية المهبل التجميلية هي العملية التي تهدف إلى تضييق المهبل عند حصول اتساع فيه سواء بسبب العمر أو عند كونه متسعًا منذ الولادة، وبعض الجراحات يمكنها أن تزيد الحساسية، ولكنّ هذا الأمر يعد محل نقاش، وبينما يمكن لنسيج المهبل أن يتوسع، فإن العملية التي تعمل على تضييقه لا تعمل بالضرورة على زيادة الإحساس والإثارة، فهذه العمليات معقدة، وترتبط بالكثير من الفعاليات العقلية والعاطفية والتي يمكن أن تتغير بين حين وآخر، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي زيادة الحساسية في المهبل إلى المزيد من الألم بدلًا من المزيد من الإثارة، كما يمكن إجراء عملية تضييق للشفرين المحيطين بفتحة المهبل بالترافق مع هذه العملية أيضًا. [١]

أنواع عملية تضييق المهبل

يختلف التعريف فيما يخص عملية تضييق المهبل بين المختصين، ولكنها تشترك هذه العمليات بأنّها التي تساعد في إعادة الشكل الطبيعي للمهبل الذي تغير بسبب الولادات المتكررة أو العمل أو تغيرات الوزن، وهناك عدة أنواع أو أشكال لهذه العملية، حيث تتضمن ما يأتي: [٢]

  • تضييق المهبل: يمكن لهذه العملية أن تساعد في تضييق جوف المهبل عن طريق جعل الطريق المهبلي أصغر وأقل قطرًا، وذلك بعد تقوية جدران المهبل وإزالة الأنسجة الزائدة من بطانته، ويمكن لهذه العملية أن تحسن من الفعالية الجنسية والإشباع الجنسي عند الشريكين.
  • عملية تجميل الشفرين: تهدف هذه العملية إلى إعادة هيكلة الشفرين الصغيرين، فبعض السيدات يشعرن بأن الشفرين في المنطقة الداخلية من المهبل كبيرا الحجم، وقد لا ترضى بعض السيدات بالشكل العام لهما، ويمكن للجراح أن يزيل النسيج الزائد من المنطقة، كما يمكن التخلص من الشكل المزعج الذي حصل في الشفرين الكبيرين بسبب العمر.

ومن العمليات التجميلية الأخرى والتي تخص أنسجة المهبل ما يأتي:

  • إعادة تصنيع غشاء البكارة: أو العملية التي تُدعى بإعادة العذرية، حيث يقوم الأطباء بإعادة تشكيل غشاء البكارة الذي يغطي قسمًا من مقدّمة الطريق المهبلي، وقد يتم القيام بهذه العملية لأسباب دينية أو ثقافية في بعض البلدان، وذلك لتبدو المرأة عذراء في يوم الزفاف.
  • توسيع منطقة G: يتم حقن الكولاجين في الجدار الأمامي من المهبل، حيث توجد النقطة G، وذلك لمحاولة زيادة الإحساس الجنسي في المنطقة.

اختلاطات عملية تضييق المهبل

بما أن عملية تضييق المهبل تصف الكثير من أنواع العمليات الجراحية، فإن الاختلاطات الواردة عنها يمكن أن تتفاوت بين هذه الأنواع، وبين الطرق التي يمكن فيها إجراء العملية، فمنها ما يتم جراحيًا ومنها ما يتم باستخدام الأشعة والليزر وما إلى ذلك، ويمكن أن تزداد احتمالية الاختلاطات عند كون الحالة الأساسية غير مزعجة إلى حد كبير، أو عند كون العملية تُجرى لأسباب تجميلية بحتة بدون الحاجة الجنسية لإجرائها، خصوصًا عند النساء اللواتي لم يصلن إلى فترة سن اليأس بعد، حيث يمكن لسن اليأس -وبسبب انخفاض هرمون الإستروجين- أن يتسبب بضمور المهبل بشكل طبيعي، وهذا يمكن أن يزيد من تأثير العملية ويحمل معه مخاطر صحية لم تكن واردة عند إجراء العملية، وربما ستحتاج المريضة لعملية أخرى لتصحيح المهبل فيما بعد.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للتضييق الشديد غير المستطب أن يؤدي إلى التسبب بالألم عند الجِماع أو الإيلاج، وقد يتسبب الإيلاج بالتمزّق والنزف في بعض الحالات، ولذلك يجب دراسة الموضوع بشكل جيد جدًا قبل الإقدام على هذه العملية، كما يجب تأخير القيام بها أو استبدالها بالتمارين الرياضية والعلاجات المحافظة عند القيام بها لأسباب جمالية فقط. [٣]

المراجع[+]

  1. Vaginoplasty and Labiaplasty, , "www.webmd.com", Retrieved in 23-02-2019, Edited
  2. Is Vaginal Rejuvenation Right for You?, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 23-02-2019, Edited
  3. Why Do Some Women Undergo Vaginal Rejuvenation?, , "www.healthline.com", Retrieved in 23-02-2019, Edited