معلومات عن عالم الحيوان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
معلومات عن عالم الحيوان

عالم الحيوان أو ما يسمى بمملكة الحيوانات هو واحدة من أكبر الممالك الخمس للكائنات الحية وأكثرها تنوعاً، وقد حدد حتى الآن ما يزيد عن مليوني نوع من الحيوانات، وهذه المملكة الحيوانية تضم بداخلها العديد من الأصناف ولكل صنف مميزاته وصفاته الخاصة، سنتعرف في هذه المقالة على معلومات عامة عن عالم الحيوان وأسراره.

أقسام عالم الحيوان

تنقسم الحيوانات في عالم الحيوان إلى قسمين رئيسيين بناء على وجود عمود فقري فيها وتأتي تحت تصنيف الفقاريات و اللافقاريات.

أولا: الفقاريات لها جهاز داخلي عظمي يحمي الاعضاء الداخلية، و تنقسم إلى ثلاثة  وكل قسم بدوره ينقسم إلى أقسام أصغر وهذه الأقسام هي:

  • الحبليات : وتتضمن هذه المجموعة اللافكيات والأسماك الغضروفية و العظمية والبرمائيات والزواحف والطيور والثدييات.
  • حبليات الرأس.
  • حبليات الذيل.

ثانياً: اللافقاريات: وهذا النوع من الحيوانات لا يحتوي على عمود فقري بداخله، وتنقسم إلى ثمانية أقسام هي:

  • الاسفنجيات.
  •  الجوفمعويات.
  • الديدان المفلطحة.
  • الديدان الاسطوانية.
  • الديدان الحلقية.
  • الرخويات.
  • شوكيات الجلد.
  • المفصليات وتنقسم المفصليات إلى: الحشرات، والعنكبيات، وذوات المئة وألف رجل، والقشريات.

معلومات رئيسة عن عالم الحيوان

 تتميز الحيوانات عن النباتات وباقي الكائنات الحية بخصائص معينة تجعل من المملكة الحيوانية بيئة خصبة للدراسة والاكتشاف:

أولاً: حركة الحيوانات :

  • يتميز الحيوان عن النبات بقدرته على الحركة والتنقل بحثاً عن مصادر الشرب والغذاء، وتختلف طرق حركة الحيوانات من كائن لكائن.
  • بعض الحيوانات تتحرك عن طريق الزعانف أو الشعيرات المتدلية منها مثل الحيوانات البحرية.
  • البعض الآخر يعتمد على القفز للتنقل مثل الضفادع.
  • هناك حيوانات لديها أجنحة توفر لها خاصية الطيران مثل الطيور بمختلف أنواعها.
  • يعتبر الزحف طريقة تنقل للحيوانات التي لا تملط أقداماً مثل الأفعى.
  • وقد تمتلك بعض الحيوانات عدة طرق للحركة، مثل البط فهو يمشي ويسبح وقد يطير لمسافات قصيرة.

 ثانياً : الحواس لدى الحيوانات :

  • من المعلوم أن الإنسان لديه خمس حواس تمكنه من الإحساس بالأشياء المحيطة وإعطاء ردات فعل حولها، ولكن الحيوانات تتمتع بحواس عالية الدقة ومتطورة جداً.
  • لدى الحيوانات جميعاً حواس السمع والبصر والشم والتذوق، ولكن بدرجات متفاوتة لأن كل كائن تختلف حاجاته لهذه الحواس.

ثالثاً: غذاء الحيوانات: لا تقوم الحيوانات بصنع غذائها بنفسها كما النباتات ولكنها تنقسم إلى قسمين:

أكلة اللحوم :

  • وهي الحيوانات التي تعتمد على اللحم للغذاء وتسمى أيضاً بالحيوانات المفترسة.
  • تمتلك هذه الحيوانات مخالب وأنياب حادة تساعدها على الحصول على الغذاء.
  • مثال عليها الأسد والذئب.

آكلة الأعشاب :

  • هذه الحيوانات تعتمد على الأعشاب والنباتات في غذائها.
  • تمتلك هذه الحيوانات أسناناً قوية مسطحة وطواحن متينة لتساعدها على قطع الأعشاب ومضغها للاستفادة منها.
  • من أشهر الأمثلة على هذه الحيوانات الأغنام، والأبقار.

آكلة اللحوم والأعشاب : وهذا النوع يتغذى على الجهتين سواء لحوم أو أعشاب.

رابعاً : الدفاع عن النفس: لقد منح الله الحيوانات قدرات هائلة لتستطيع الدفاع عن نفسها وحماية صغارها وبيوتها ومن أبرز تقيات الدفاع عند الحيوانات:

  • تغير اللون ليصبح ملائماً للون المكان الذي تقف عليه فلا تعود ظاهرة.
  • تغير الشكل فبعض الحيوانات تقوم بتغيير شكلها لتبدو مخيفة ومؤذية.
  • وجود المخالب والأنياب والقرون.