معلومات عن صعوبة التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
معلومات عن صعوبة التنفس

صعوبة التنفس

صعوبة التنفس هي حالة مرضية مفاجئة يتعرض لها الإنسان عند مواجهة مشكلة عصبية أو صحية بالجسم، وتبدأ هذه الحالة بإحساس المصاب بوجود عائق يمنع تدفق الهواء وإيصاله إلى الرئتين، لتسبب خلل بمعدلات عملية الشهيق والزفير الطبيعي، والشعور بضيق شديد وعدم القدرة على أخذ النفس السليم، ويصاحب هذه الحالة السعال الشديد والحرارة العالية وألم حاد بالصدر يدفع المصاب للحاجة لاستنشاق الهواء بكميات أكبر من التنفس العادي، إضافة لفقدانه القدرة على الحركة وممارسة نشاطه اليومي بالشكل الطبيعي،و قد يتطلب الأمر الذهاب إلى أقرب مستشفى لإجراء اللازم، وسنقدم في مقالنا هذا معلومات عن صعوبة التنفس.

أسباب صعوبة التنفس

  • وجود مشاكل بالرئتين أو المجاري الهوائية، ويمكن حدوث صعوبة بالتنفس وبشكل مفاجئ لدى من يعانون من مرض الانسداد الرئوي أو الربو وضيق في الشعب الهوائية وتشكل البلغم والمخاط اللزج والمسبب لأزيز وسعال شديد، حيث يشعر المريض وكأنه يلهث ويصعب عليه إدخال الهواء وإخراجه عبر المجاري الهوائية.
  • التعرض لمشاكل في القلب كحدوث نوبة قلبية مفاجئة بدون ظهور أعراضها، أو سكتة قلبية أو بسبب قصور بوظائف القلب وعدم انتظام دقاته والرجفان الأذيني، والناتجة جميعها عن وجود مشكلة وخلل بقدرة القلب على ضخ الدم لجميع أعضاء الجسم بالشكل الطبيعي.
  • فقر الدم وهي أحد الأسباب الرئيسية لحدوث صعوبة في التنفس عند الإنسان، وذلك بسبب النقص الحاد بكمية الدم بالجسم، والمتسببة بإعاقة وصول الأوكسجين للرئتين.
  • السمنة المفرطة، حيث أن الدهون المتراكمة بالجسم تتسبب بانسداد مجرى تدفق الأوكسجين ومنع وصوله إلى الرئتين، وكذلك الحال بالنسبة للمدخنين إذ يعمل الدخان على إتلاف الرئة والقلب والإصابة بالالتهاب وانسداد الأوعية الدموية وتضيّقها.
  • التعرض لضغوطات عصبية ونفسية ونوبات متكررة من القلق والخوف، وتؤدي إلى أخذ النفس بوضع سريع أو عميق وتسمى هذه الحالة بـ(اللهاث)، وقد يساعد التركيز على التنفس البطيء في داخل كيس ورقي على عودة التنفس للوضع الطبيعي.

طرق علاج صعوبة التنفس

  • تعتمد طريقة العلاج على السبب المؤدي للإصابة بصعوبة التنفس.
  • استخدام أدوية تخفف من حدة تشنج والتهاب الشعب الهوائية واستخدام الأوكسجين والمضادات الحيوية.
  • يمكن الاستعانة بالعلاجات الطبيعية السهلة والسريعة عند الشعور بصعوبة التنفس مثل عمل تبخيرة واستنشاق البخار المتصاعد والمضاف له قطرات من زيت الكافور أو النعناع، والذي يعمل على فتح مجرى التنفس ويخلص الأنف من المخاط والبلغم المتراكم به.
  • يساعد تناول القهوة الداكنة بإرخاء عضلات الجهاز التنفسي وإعادة النفس الطبيعي، وذلك أن الكافيين الذي تحتويه القهوة يفيد بتحسين وتنشيط قدرة وأداء الشعب الهوائية والتخلص من صعوبة التنفس.