معلومات عن شجرة الكينا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن شجرة الكينا

شجرة الكينا

تعد شجرة الكينا المعروفة بنبتة الكافور من الأشجار الحرجية المعمرة، وهو جنس من الأشجار تعود أصولها إلى الفصيلة الآسية Myrtaceae، وتنتشر زراعتها في المناطق المعتدلة بكثرة وهي من الأشجار دائمة الخضرة وقد يصل طولها إلى ٦٠متر، ويوجد أكثر من خمسمائة نوع من الكينا إلا أنَّ أشهرها نوع الكولوبوس، وللكينا فوائد عديدة للبيئة وللصحة للإنسان، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد شجرة الكينا واستخداماتها العلاجية وتأثيراتها الجانبية.

فوائد شجرة الكينا

تحتوي الكينا على مجموعة من المواد الفعالة والتي تفيد في علاج العديد من الأمراض، وأبرز فوائد شجرة الكينا:

  • تفيد في علاج مشاكل التنفس وتحسنه، نظرًا لما تحتويه من كمية كبيرة من الأوكاليبتول والذي له قدرة كبيرة على تخفيف احتقان الشعب التنفسية وتنقيتها، ويتم استخدامه عن طريق شرب منقوع الكينا واستنشاق بخارها، كما أنه يستخدم في علاج أمراض الجهاز التنفسي الأخرى مثل التهاب الجيوب الأنفية والسعال ومرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • يساعد على الحفاظ على صحة الفم والأسنان، فنظرًا لخصائصها الفعالة في قتل الميكروبات المتراكمة في الفم فهي تعمل على علاج التهابات اللثة وتعالج النزيف فيها، كما أنها تعد مسكنة لآلام الأسنان.
  • علاج لمشاكل البشرة، مثل البثور والالتهابات والحبوب خاصة حب الشباب، ونظرًا لفعالية الكينا في القضاء على الميكروبات فقد دخلت في مستحضرات التجميل وعلاجات حبوب البشرة، فهي تنظف البشرة من الشوائب وتنقيها وتقضي على البكتيريا التي تسبب حب الشباب.
  • تعقيم الجروح، فنظرًا لخصائصها المضادة للميكروبات فهي تستخدم في تعقيم الجروح كما أنها فعالة في تطهير أماكن لدغات الحشرات.
  • علاجٌ فعال للأمراض الفيروسية، فنظرًا لما تحتويه قشور نبتة الكينا من الأحماض الفعالة مثل حمض التينيك وحمض الكينين والكيندين وغيرها فهي تعد علاج فعال للعديد من الأمراض الفيروسية.
  • علاجٌ لمشاكل الشعر، حيث يستخدم مغلي أوراق الكينا في علاج الأمراض البكتيرية والفطرية لفروة الرأس، كما أنه يساعد في علاج قشرة الرأس ويحفز نمو الشعر ويزيد من كثافته.
  • يدخل زيت الكينا في صناعة العديد من الأدوية منها الأدوية المهدئة للأعصاب والأدوية المضادة للالتهاب والروماتيزم، فلزيت الكينا العديد من الخصائص المهدئة والمضادة للالتهابات.

الآثار الجانبية لشجرة الكينا

على الرغم من فوائد شجرة الكينا الكثيرة إلا أنها قد تسبب بعض الأعراض الجانبية، لذلك يجب عدم الإفراط بتناولها واستشارة الطبيب، ومن الأعراض الجانبية:

  • قد تسبب الحساسية للبشرة، لذلك يجب تطبيقها على جزء صغير من الجلد قبل الاستعمال للتأكد من عدم تحسس الجسم لها.
  • عند تناولها عن طريق الفم قد تسبب مشاكل في المعدة والأمعاء.
  • يمنع استخدامها للحامل والمرضعة والأطفال دون عمر السادسة منعًا تامًا.