معلومات عن سمك الكنعد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
معلومات عن سمك الكنعد

سمك الكنعد من أشهر أنواع السمك، والذي ينتمي لسلالة أسماك التونة، والاسم العلمي للكنعد هو "سكمبيرومورس كميرسون"، ويعتبر الكنعد من الأسماك المهاجرة، الذي يهاجر لأجل البحث عن الغذاء، أما شكله فيكون مستطيل وله زعانف صغيرة، وحواف حادة ذيلية، ويكون منضغط بشدة، وتكون زعانفه الصغيرة متفرعة، أما ظهر الكنعد فيكون ملوناً مثل قوس قزح، ومائلاً للأزرق، وعليه العديد من التموجات.

معلومات عن سمك الكنعد

  • ينتشر وجوده في المناطق القريبة من الساحل، والتي تمتد حتى عمق 180 متراً، وبشكلٍ عام يكثر سمك الكنعد في المياه الساحلية لبحر العرب، والخليج العربي، والمحيط الهندي، وخليج عُمان.
  • ينتشر صيد سمك الكنعد كثيراً، والطرق الشائعة لصيده تكون بالبوصة، أو بالشباك، حيث يهبط السمك ما يقارب ثلاثمئة متر وأكثر، ويقوم الصيادين برمي الشباك بشكلٍ نصف دائري حول السمك، ومن ثم يُسحب إلى الشاطئ.
  • يكون وزن السمك الذي يتم اصطياده يتراوح ما بين ثمانية كيلو غرام إلى أربعمئة كيلو غرام.
  • يعيش ضمن مجموعات، لذلك صيده لا يكون بشكلٍ انفرادي، وإنما على شكل مجموعات.
  • يتميز بأنه يشبح بسرعة، حتى أنه من فرط سرعته يستطيع قطع خيط السنارة، كما يمتلك أسنانا حادة، لذلك يجب إبقاء الماكينة الخاصة بالسنارة مفتوحة حتى يتم سحب الخيط وإغلاق ماكينة الصنارة.
  • يكون موسم التكاثر الخاص بالكنعد في الفترة الممتدة ما بين شعري حزيران وتموز، أما بالنسبة للنضوج الجنسي فيكون ما بين شهري آذار ونيسان.
  • يضع سمك الكنعد بيوضه في المناطق القريبة من الساحل، لذلك تظهر الكثير من صغار الكتعد في المناطق الساحلية.
  • تكون نسبة الذكور والإناث متناسبة ومتشابهة.
  • يتغذى سمك الكنعد على الأسماك الصغيرة مثل سمك السردين، والعومة، بالإضافة إلى الربيان، والعومة، والقشريات، والحبار، والجدير بالذكر أن فترة غذائه تكون في النهار، ومن النادر جداً أن يتغذى في الليل.
  • يحتوي سمك الكنعد على قيمةٍ غذائيةٍ عاليةٍ، حيث يحتوي على البروتينات، والسعرات الحرارية، والدهون، والأحماض الدهنية المتعددة، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات والعناصر المعدنية.
  • يقدم للجسم العديد من الفوائد الصحية مثل تعزيز عمل الذاكرة والدماغ، وتقوية القدرة الجنسية، وتعزيز جهاز المناعة، كما يساهم في الحفاظ على صحة الأم الحامل والجنين، ويقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ويحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، كما يحافظ على صحة العظام والأسنان والعضلات والغدد.
  • يمكن طهيه بعدة أشكال، حيث يتم تحضيره مقليا أو مشوياً، أو مع أرز الكبسة، ويتميز بطعمه اللذيذ جداً.