معلومات عن سمك البيرانا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن سمك البيرانا

الكائنات البحرية المفترسة

تحتضنُ المسطحات المائيّة التي تغطّي الكرة الأرضية بنسبة 70% كمًّا هائلًا من الحيوانات والكائنات البحرية المصنفة ما بين مفترسة ومسالمة، فالبحر عالم بأسره وموطن لملايين الأنواع من الكائنات الحية، ولا بد من الإشارة إلى أن هذه الكائنات المفترسة تعيش في المسطحات المائية الموجودة في أمريكا الجنوبية والقطب الشمالي وغيرها من مناطق المياه العذبة، ومن أكثر الكائنات البحرية خطورة: قناديل البحر المكعبة، الأخطبوط ذو الحلقة الزرقاء، سمك الحجر، ونمر البحر وثعابين البحر وتمساح المياه المالحة، بالإضافة إلى سمك البيرانا أو كما يعرف بسمك الضاري المفترس، وفي هذا المقال سيتمّ التعرف على معلومات عن سمك البيرانات والاطلاع على بعض الحقائق المجهولة عنها.

سمك البيرانا

يعدّ سمك البيرانا من الأسماك المفترسة المعروفة بحدة أسنانها وتناولها للحوم عن طريق الافتراس، ينحدر هذا النوع من الأسماك من فصيلة Serrasalminae  المستوطنة في المياه العذبة في أنهار وبحار أمريكا الجنوبية خاصةً فنزويلا، كما تستوطن هذه الأسماك التي تتفاوت أنواعها ما بين 30-60 نوع بأنها تتخذ من حوض الأمازون وأورينوكو وفرانسيسكو باولو ونهر ليجانغ الصيني وغيرها الكثير موطناً لها، أما فيما يتعلق بصفاتها الجسمانية فإنها ذات طول يتراوح ما بين 14-26 سم وأحياناً قد تصل 43 سم، وتتكاثر بالبيض الذي تحرص على تخبئته في الحفر وإمداده بالغذاء بالعوالق الحيوانية.

حقائق عن سمك البيرانا

كل الكائنات الحية الموجودة فوق هذه البطيحة وفي باطنها سواء في اليابسة أم البحر تمتلك كل منها أسراراً وخواصّ تنفرد بها عن غيرها، ولذلك لا بدّ من الاطلاع على معلومات عن سمك البيرانا الغريب الأطوار والمفترس جدًا، ومن أهم هذه المعلومات:

  • تنقّض هذه الأسماك على أيّ كائن حي يعترضُ طريقها أو تلمحه فورًا وتنهي حياته بافتراسه، لذلك فإنه يعرف عنها بأنها تستغرق وقتاً طويلاً في الصيد من يومها.
  • ينتهج سمك البيرانا أسلوب المباغتة والسرعة المفاجئة عند الاصطياد، حيث تمنع بهذه الطريقة الفريسة من الهروب، وما يساعدها على البراعة في الصيد امتلاكها لحاسّة الشم القوية جداً التي تتيح لها الفرصة في ملاحظة وجود الفريسة في المنطقة.
  • يعاني الصيّادون من سمك البيرانا؛ نظراً لكونها مزعجة ومؤذية جدًا، فتلحق الضرر بشباك الصيادين كلّما شَرَعوا بالصيد، كما تسرق الأسماك الموجودة في الشباك.

خطورة سمك البيرانا

يعدّ الفكُّ السفلي لهذه الأسماك مصدر الخطر الرئيس لكل ما يحيط بها، ففيه قوة خارقة، حيث تشبه أسنانها بقوتها الشفرات الحادة، فتلجأ إلى استخدامها لتقطيع جسد الفريسة وشل حركتها تماماً من خلال غرس أسنانها، وتشير المعلومات إلى أنّها قد هاجمت الإنسان مرارًا وتكرارًا وسببت له أذىً في جسمِه.