معلومات عن زين الدين زيدان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن زين الدين زيدان

زين الدين زيدان

زين الدين زيدان، من أصل جزائري، نشأ في مارسيليا، وبدأ لعب كرة القدم في ملاعبها، وشارك في أول ظهور له في دوري الدرجة الأولى الفرنسي في السابعة عشرة من عمره، وقد شهد زين الدين زيدان حقبة متميزة في عالم كرة القدم بفضل مهاراته الفنية، وبفضل موهبته الفذة في التحكم بالكرة، وقد فاز لاعب الوسط الفرنسي بكل شيء يمكن الفوز به، سواء مع أندية أو مع المنتخب الوطني الفرنسي، فهو لاعب سحري بكل المعايير، وقد أنهى مسيرته الرياضية التاريخية في نادي ريال مدريد، وانتزعا معًا لقب دوري أبطال أوروبا سنة 2002، وسيتناول هذا المقال بعض المعلومات عن زين الدين زيدان.[١]

مسيرة زين الدين زيدان الرياضية

يقارن البعض بين زيدان والبرازيلي رونالدو المعروف باللاعب الظاهرة، أو بينه وبين البرازيلي رونالدينيو أو حتى الأرجنتيني ميسي أو البرتغالي كريستيانو، ورغم أي مهارة لكل من هؤلاء إلا أن زين الدين زيدان يعدّ حالة استثنائية يصعب مقارنتها، وفيما يأتي توضيح لبعض المعلومات عن زين الدين زيدان:[٢]

  • بعد اللعب لفريق جونيور سان هنري، انضم زيدان إلى نادي كان في عام 1989، وسرعان ما أصبح زيدان هو اللاعب المحوري في الفريق، فقد كان يتمتع بقوة جسدية استثنائية، ومهارة ميدانية فائقة، وبعد ذلك تم اختيار زين الدين زيدان كأفضل لاعب كرة قدم شاب في فرنسا، وظهر لأول مرة في المنافسة الدولية بعد تسجيله هدفين ضد جمهورية التشيك.
  • سجل زيدان هدفين في المباراة النهائية ضد البرازيل في كأس العالم 1998، وبسبب ذلك حصلت فرنسا على كأس العالم بنتيجة 3-0.
  • وفي عام 2000 ، حصل زيدان على لقب أفضل لاعب في البطولة الأوروبية بعد أن قاد فرنسا إلى الفوز بالبطولة.
  • حصل زيدان على جائزة أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات في سنوات: 1998 و 2000 و 2003.
  • على الرغم من فشل فرنسا في تسجيل هدف، في دفاعها عن لقب كأس العالم، في عام 2002، إلا أن فرنسا قد دخلت كأس العالم 2006 كأحد المرشحين للفوز باللقب، ويعود الفضل إلى أداء زيدان المتميز في البطولة، في وصول الفريق إلى المباراة النهائية ضد إيطاليا.

زين الدين زيدان والأندية الأوروبية

يعدّ زيدان واحدًا من أمهر اللاعبين الذين تركوا أبلغ الأثر في نفوس مشجعي كرة القدم، ليس فقط مشجعي الفرق التي لعب بها، ولكن كذلك مشجعي الفرق المنافسة في كثير من الأوقات، وبخاصة أثناء تواجده في إسبانيا، وفيما يأتي توضيح عدد من الأندية التي لعب بها زين الدين زيدان:[٣]

  • نادي بوردو: انتقل زين الدين زيدان إلى نادي بوردو في موسم 1992-1993، وقد فاز مع بوردو بكأس إنترتوتو عام 1995.
  • نادي يوفنتوس: في يوفنتوس كان زيدان لاعبًا من طراز خاص، فقد كان يخلق مساحات متميزة لزملائه في الفريق، بما جعله واحد من أمهر لاعبي خط الوسط على الإطلاق، وقد كان تأثير زيدان في إيطاليا مميزًا.
  • نادي ريال مدريد: في عام 2001، انضم زيدان إلى نادي ريال مدريد مقابل صفقة قياسية بقيمة 150 مليار ليرة إيطالية، وقد كان زيدان إضافة هائلة في فريق ريال مدريد، وفي موسمه الأول سجل زيدان هدفًا مشهورًا قاد إلى الفوز بالمباراة، وذلك من خلال فوز ريال مدريد بنتيجة 2-1 على باير ليفركوزن في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2002 ، وقد تم الإشارة إلى هدف زيدان كواحد من أجمل الأهداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا، وفي الموسم التالي، ساعد زيدان ريال مدريد على الفوز بلقب الدوري الإسباني في موسم 2002-2003.

إنجازات زين الدين زيدان في التدريب

من الواضح أن زين الدين زيدان محظوظ بدرجة هائلة، فإلى جوار مهاراته الفائقة وإنجازاته الكثيرة كلاعب، فقد ضم إلى جوار ذلك مهارته كمدير فني أيضًا، وذلك بالطبع لا يعود إلى الحظ فقط، بل يعود أيضًا للعمل الشاق والجهد المستمر، وقد تميز زيدان عن غيره من اللاعبين بحصوله على كأس أوروبا كلاعب وكمدير فني أيضًا، وبصفته مديرًا فنيًا لريال مدريد، فقد أظهر مهارة واقتدار في إدارة الفريق الإسباني للفوز ببطولات كثيرة؛ حيث فاز زيدان بثلاث بطولات دوري أبطال أوروبا، بالإضافة لفوزه مرتين بكأس العالم للأندية، وفوزه مرتين بكأس السوبر الأوروبي، وببطولة الدوري الإسباني.[٤]

ويرى البعض أن سبب نجاح زيدان كمدير فني هو أن لديه فريق رائع يستطيع إدارته بقليل من الحنكة الرياضية، وأيًا يكن السبب، فقد حوّل زيدان ريال مدريد إلى قاطرة نجاحات لا تتوقف، بالإضافة لقراراته الحاسمة التي كان يصمم عليها، على غير رغبة الكثيرين، لكنها كانت تأتي في صالح الفريق، وعلى سبيل المثال، فقد استمر زيدان في إظهار ثقته بكريم بنزيما على الرغم من أن الجماهير لم تكن حينها ترجح كفة بنزيما، إلا أن ذلك قد حافظ على ثبات بنزيما وأثبت نجاحه ونجاح زيدان في الاعتماد عليه.[٤]

اعتزال زين الدين زيدان

في مختلف الإحصائيات الرياضية، كان اسم زيدان يتردد كواحد من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم إن لم يكن الأفضل، وقد ساعده في ذلك إلى جانب موهبته الفذة، ومجاورته إلى العديد من أمهر لاعبي كرة القدم في العالم، ورغم ذلك فقد كان فلورينتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد وقتها، يرغب في بيع زين الدين زيدان من أجل الاستفادة من قيمة الصفقة التي كانت لتعود على النادي الإسباني بمبالغ طائلة، وهو ما لم يناسب زيدان الذي كان يود تجديد عقده إلى جانب رغبته في حصوله على راتب سنوي أكبر، بالإضافة إلى إنهاء مشاكله الضريبية، وهذا ربما يكون أحد الأسباب التي قادت زيدان إلى اعتزال كرة القدم بعد ذلك، ولم يقتصر تعنت بيريز مع زيدان عند ذلك، فقد استمر أيضًا حينما تولى زيدان تدريب الفريق فيما بعد، فقد كان زيدان لا يريد خدمات اللاعب الويلزي جاريث بيل، بينما كان بيريز يرغب في أن يقود بيل فريق ريال مدريد بعد كريستيانو رونالدو، مما جعل الخلاف بين زيدان وبيريز محتدمًا.[٥]

المراجع[+]

  1. " A genius who marked an era ", www.realmadrid.com, Retrieved 29-09-2019. Edited.
  2. " Zinedine Zidane ", www.britannica.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  3. "Zinedine Zidane", en.wikipedia.org, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Do you consider Zinedine Zidane a good manager or just lucky?", www.quora.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.
  5. "Why did Zidane retire?", www.quora.com, Retrieved 27-09-2019. Edited.