معلومات عن دولة البرازيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عن دولة البرازيل

دولة البرازيل

تُعدّ دولة البرازيل أو جمهوريّة البرازيل الفيدراليّة هي الدّولة الأكبر في قارة أمريكا اللاتينيّة وأمريكا الجنوبيّة؛ حيث تبلغ مساحتها 8.5 مليون كيلومتر مربّع، وتتميّز بأنّها خامس أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، أمّا عاصمة الدّولة فهي برازيليا وتقع في مدينة ساو باولو، ويُقدّر عدد سكّان الدّولة 210 مليون و147 ألف و125 نسمة بحسب الإحصائات المقدّرة في عام 2019، كما تبلغ قيمة الكثافة السكانيّة 25 شخص لكل كيلومتر مربّع، وبالتّالي فإنّ دولة البرازيل تحتل المرتبة الخامسة من حيث عدد السكّان في العالم.[١]

مناخ دولة البرازيل

يختلف المُناخ الخاص بدولة البرازيل اعتمادًا على الاتجاه من الشمال إلى الجنوب؛ حيث تتمتّع الهضاب الدّاخلية والتي تضم مدن كبيلو هوريزونتي وبرازيليا بمُناخ مُعتدل بشكلٍ مقبولٍ، أمّا المُدن الساحليّة في الاتجاه الشّرقي والجنوب الشرقيّ كسلفادور وريو دي جانيرو فتتميّز بأنّها أكثر دفئًا، وتتميّز المنطقة الشماليّة من الدّولة بأنّها أكثر المناطق سخونةً؛ حيث قد تبلغ درجة الحرارة في فصل الصيف 100 فهرنهايت أو 37.7 درجة مئويّة تقريبًا، وفي أقصى الجنوب تكون الظروف المُناخيّة شبه استوائيّه بالإضافة لوجود صقيع مُتكرر في فصليّ الخريف والشتاء، كما يتميّز مُناخ منطقة حوض نهر الأمازون بأكملها بأنّها ساخنة ورطبة على مدار العام، وقد يبلغ متوسّط درجة الحرارة السنويّ فيها 81 فهرنهايت أو 27 درجة مئويّة، أمّا بالنسبة للأمطار فتسقط النّسبة الأكبر في المناطق العليا من الأمازون بمتوسّط سنوي يبلغ 115 بوصة تقريبًا.[٢]

السياحة في دولة البرازيل

يُعدّ قطاع السياحة في البرازيل ناميًا؛ حيث تستقبل الدّولة ثلاثة ملايين سائح أجنبي في السنة الواحدة تقريبًا، ويزور معظم هؤلاء السيّاح مدينة ريو دي جانيرو وغيرها من المواقع التي يسهل الوصول إليها وتُوجد حول المراكز المدنيّة والتي تحتوي على خدمات جيّدة للضيافة، كما تُعدّ مدينة سلفادور وبعض أجزاء باهيا أحد مناطق جذب السياحة الكبرى، كما يزور بعض السيّاح المناطق الساحليّة الأخرى التي تقع في الشمال الشرقيّ، وفيما يأتي ذكر لبعض المناطق الأخرى التي يزورها السيّاح في دولة البرازيل:[٣]

  • الأمازون: حيث تحظى السياحة البيئيّة بشعبيّة مقبولة في منطقة الأمازون.
  • سانتا كاتارينا: تجذب شواطىء منطقة سانتا كاتارينا في جنوب الدولة عدد كبير من السيّاح القادمين من دولة الأرجنتين.
  • شلالات إجوازو: تجذب هذه الشلالات الرائعة أكثر من مليون سائح أجنبي ومحليّ سنويًا؛ وتتميّز بارتباطها بالمراكز الحضريّة الرئيسة عبر الطرق السريعة والطرق الجويّة.

كما تحظى الشواطىء الأصلية في الشمال الشرقيّ بالإضافة إلى الحدائق الوطنيّة في المناطق الدّاخلية من الدولة والمواقع التاريخيّة في جميع أنحاء دولة البرازيل باهتمامًا متزايدًا لدى السيّاح، وقد صُنفت كل من مدن السلفادور وبرازيليا وأورو بريتو وأوليندا من مواقع التّراث العالميّ في الثمانينات من القرن العشرين، بالإضافة إلى أجزاء من السّاحل الشماليّ الشرقيّ في عام 1999.[٣]

الاقتصاد في دولة البرازيل

تتميّز ولاية ساو باولو في دولة البرازيل بأنّها مسؤولة عن حوالي نصف النّاتج المحليّ الإجمالي من الدّولة بأكملها، بالإضافة إلى ثلثي التصنيع تقريبًا، ويُزرع ما يُقارب 5% من أراضي هذه المنطقة فقط، أمّا بالنسبة لاقتصاد الدّولة العام فتتصدّر البرازيل العالم بأكمله من إنتاج البن، وتحتل ثلث الإجمالي العالمي في هذا المجال، كما تتميّز البرازيل بإنتاجها ربع كمية الموالح في العالم أيضًا، وتمتلك أكثر من عُشر مخزون الماشية بالإضافة إلى ذلك فإنّها تُنتج خمس خام الحديد،[٤] وفيما يأتي ذكر لبعض الحقائق الخاصّة بالاقتصاد في دولة البرازيل:[٥]

  • يبلغ الناتج المحليّ الإجمالي للدولة 3.2 تريليون دولار، والناتج المحلي الإجمالي الرمزي 2.0 تريليون دولار.
  • يساهم قطاع الخدمات بنسبة 76% في الاقتصاد بينما يساهم قطاع الصناعة بنسبة 18.5% وقطاع الزّراعة بنسبة 5.5%.
  • يُسيطر قطاع الخدمات على الضيافة ومبيعات التجزئة والخدمات المالية والمهنية وتكنولوجيا المعلومات، أمّا المُنتجات الرئيسة في القطاع الزراعيّ فهي فول الصويا ولحم البقر والذّرة والسكّر والقمح والكاكاو والأرز والدّجاج والحمضيّات، كما تتضمّن الصناعات الرئيسة في البلاد كل من المنسوجات والأسمنت ومعالجة البترول والسيارات وقطع الغيار والحديد والصلب والمعدات والآلات.
  • يبلغ معدّل البطالة في الدّولة 7.5%، أمّا القوة العاملة فيها فتُقدّر بـ109 مليون موزّعة على القطاعات المختلفة.
  • يبلغ الدّين العام للبزازيل 67.3% من النّاتج المحليّ الإجمالي.
  • يبلغ مقدار الاستثمارات الأجنبيّة في الدّولة 0.36 تريليون دولار.
  • يبلغ مقدار إيرادات الدّولة 0.63 تريليون دولار تقريبًا.
  • تحتل البرازيل المرتبة الثالثة والعشرون بين أكبر الدول المصدّرة في العالم.
  • تحتل البرازيل المرتبة التاسعة عشر بين أكبر الدوّل التي تستورد المنتجات في العالم.

لغة دولة البرازيل

تُعدّ اللغة البرتغالية هي اللغة الرسميّة في دولة البرازيل، كما أنّها الأكثر انتشارًا بنسبة 97.9%؛ حيث يستخدم هذه اللغة 204 مليون شخص، كما تتميّز الدّولة بأنّها تحتوي على أكبر عدد من متحدّثين هذه اللغة ويليها كل من دولة أنغولا التي تضمّ 20 مليون متحدّث والموزامبيق الي تضم 14 مليون متحدّث تقريبًا، كما تتميّز دولة البرازيل بأنّها الدّولة الوحيدة التي تستخدم اللغة البرتغالية في قارّة أمريكا الجنوبيّة، وعلى الرّغم من أن البرتغالية البرازيلية والبرتغالية التي يتحدّث بها سكّان دولة البرتغال مفهومة بشكلٍ متبادلٍ إلّا أنّ هُناك بعض الاختلافات العاميّة بينهما، وفيما يأتي ذكر للغات الأخرى التي يتحدّث بها سكّان دولة البرازيل:[٦]

  • الألمانيّة: تُعدّ اللغة الألمانيّة هي اللغة الثانيّة في الدّولة، ويصل عدد المتحدّثين بها 1.9% من أصل السكّان، كما تُدرّس في المدارس التّابعة لبعض البلديات في البلاد.
  • لغات السكان الأصليين: تسبق اللغات الأصلية في البرازيل الاستعمار الأوربي، ولا تزال هذه اللغات مُستخدمة إلى يومنا هذا بنسبة 1.9% ومنها لغة تيكونا وكايو غواراني.
ونظرًا لقرب البلد جغرافيًا من البلدان المتحدّثة بالإسبانية وتشابه اللغتين البرتغالية والاسبانيّة فيمكن للبرازيليين فهم الاسبانيّة ولكن ليس بطلاقة، أمّا اللغة الإنجليزيّة فإنّها تُدرّس كلغة ثانية في الدّولة وتتفوّق على الإسبانيّة.[٦]

المراجع[+]

  1. "Brazil", en.wikipedia.org, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  2. "Brazil Weather", www.worldatlas.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Tourism", www.britannica.com, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  4. "Geography, Politics, and Economy of Brazil", www.thoughtco.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  5. "The Economy Of Brazil", www.worldatlas.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "What Languages Are Spoken In Brazil?", www.worldatlas.com, Retrieved 22-10-2019. Edited.