معلومات عن دواء نيوروفيت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن دواء نيوروفيت

دواء نيوروفيت

نيوروفيت Neurovit هو عبارةٌ عن دواء يأتي على شكل أقراص أو حقن، ويتكوّن دواء نيوروفيت بشكلٍ أساسي من: فيتامين ب١٢ والثايمين وفيتامين ب١ وحمض الفوليك وفيتامين ب٦، وإلى جانب هذا يحتوي أيضًا على الكالسيوم والحديد والزنك وفيتامين سي وفيتامين د، ممّا يجعله علاج للعديد من الأمراض وبشكلٍ خاصّ أمراض الخلايا العصبية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن استخدامات دواء نيوروفيت الطبية وموانع الاستعمال وأعراضه الجانبية والتداخلات الدوائية.

استخدامات دواء نيوروفيت الطبية

يحتوي النيوروفيت على مجموعةٍ متنوّعة من العناصر الضرورية للخلايا العصبية ولخلايا الجسم أجمع، ممّا يجعله يدخلُ في العلاج والوقاية والسيطرة من العديد من الأمراض، وأبرز استخداماته ما يأتي:

  • غالبًا ما يُستخدم كمكمّل غذائيّ لفيتامين ب، كما يُستخدم لتعويض النقص الحاصل بفيتامين ب.
  • يستخدم النيرورفيت في تسكين الألم الناتج عن الالتهابات العصبية والتهاب الروماتيزم.
  • يستخدم في علاج الأمراض العصبية المختلفة.
  • علاج فقر الدم الناتج عن عوز الفوليك أسيد أو فيتامين ب١٢.
  • كما يستخدم في بعض حالات هشاشة العظام، فهذا الدواء يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم والفسفور.
  • يستخدم كمدر للبول.
  • يستخدم في تسكين آلام العمود الفقري والكتف والذراع والساق.

موانع استعمال دواء نيوروفيت

بشكلٍ عام يجب عدم استخدام بالنيوروفيت في حال التحسس من أيٍ من مكوّناته، كما يفضّل عدم تناوله من قبل المرضع والحامل وكذلك الأطفال، ويجب إخبار الطبيب بأي دواء أو مكمّل غذائيّ أو أعشاب يتناولها المريض: لتجنب حدوث تداخلاتٍ دوائية.

الأعراض الجانبية لدواء نيوروفيت

عند تناول دواء نيوروفيت بعد استشارة الطبيب والالتزام بالجرعة المحددة فغالبًا لن تظهر أيّة أعراض جانبية، وفي حال تناوله بجرعاتٍ عالية فغالبًا ما سيظهر على الشخص عدة أعراض جانبية وأبرزها ما يأتي:

  • صعوبة في التنفّس وتورم في الحلق واللسان والشفتين.
  • الشعور بضيق في التنفس وألم في الصدر.
  • براز أسود أو بلون الدم، وغالبًا ما يترافقُ السعال أو القيء مع الدم.
  • الشعور بالغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن.
  • الطفح الجلدي وظهور الحبوب على الجلد والذي يترافق مع الحكة.

التداخلات الدوائية

النيوروفيت كغيره من الأدوية من الممكن أن يتداخل إذا أُخذ مع أنواعٍ أخرى من الأدوية، وأبرز التداخلات الدوائية للنيوروفيت:

  • تتداخلُ أدوية الحموضة مع النيوروفيت، فهي تؤدّي إلى تقليل أو تثبيط امتصاص الثايمين.
  • يتداخل الآيزونيازيد مع النيوروفيت، وهو دواء يستخدم في علاج مرض السل وعند أخذهما معًا سيؤدّي هذا إلى زيادة سمية الآيزونيازيد.
  • تداخله مع دواء ليفادوبا المستخدم في علاج مرض الرعاش، فنظرًا لاحتواء النيورفيت على جرعة عالية من فيتامين ب٦ فهذا سيؤدي إلى إضعاف تأثير ليفادوبا.