معلومات عن خزعة الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن خزعة الرحم

خزعة الرحم

يتم أخذ خزعة الرحم من البطانة الداخلية للرحم، وتكون عن طريق إزالة قطعة صغيرة من نسيج البطانة وإرسالها للمختبر، ليتم الكشف عن التغييرات الحاصلة في الخلايا بسبب الأنسجة غير الطبيعية أو الاختلافات في مستويات هرمونات الجسم، حيث يساعد هذا الإجراء الطبيب في القيام بالتشخيص المناسب لبعض الحالات الطبية والتي سيتم التطرق لها لاحقًا بالإضافة لخطواته وآثاره الجانبية، ويتم إجراء الخزعة بسهولة وبطريقة آمنة عند الطبيب المختص في غضون 10 دقائق. [١]

أسباب خزعة الرحم

يتم إجراء خزعة الرحم للمساعدة في عملية التشخيص لأمراض وتشوهات الرحم ولاستبعاد أمراض أخرى، فقد يرغب الطبيب المعالج في إجراء الخزعة من أجل حالات طبية معينة نذكر منها الآتي: [١]

  • تقييم الخصوبة.
  • للكشف عن وجود أورام سرطانية في بطانة الرحم.
  • في حالة العلاج بالهرمونات يتم إجرائه للتحقق من ردة فعل الجسم للعلاج.
  • للكشف ولتشخيص أسباب النزيف بعد مرحلة انقطاع الطمث.
  • لمعرفة أسباب وجود نزيف غير طبيعي في الرحم.

من المهم معرفة الحالات التي لا يمكن خلالها إجراء خزعة الرحم أبرزها الآتي:

  • خلال فترة الحمل.
  • اضطراب تخثر الدم.
  • سرطان عنق الرحم.
  • الضيق الشديد في عنق الرحم.
  • التهابات عنق الرحم الحادة.
  • الداء الالتهابي الحوضي.

خطوات خزعة الرحم

يتم إجراء خزعة الرحم في العيادات الخاصة أو في المستشفى، وقد تختلف الإجراءات بشكل فردي بناءً على الحالة الصحية ولكن بشكل عام يتم أخذ خزعة من بطانة الرحم بالشكل الآتي: [٢]

  • يتم خلع الملابس وارتداء ملابس خاصة.
  • يطلب الطبيب المختص من المريضة أن تقوم بإفراغ المثانة قبل إجراء العملية.
  • يُطلب من المريضة الاستلقاء على طاولة الفحص النسائية الخاصة مع وضع القدمين كما في فحص الحوض.
  • يتم إدخال منظار في المهبل لإبعاد وتوسيع جدران المهبل فيتمكن الطبيب من رؤية عنق الرحم.
  • يتم تنظيف عنق الرحم بمحلول مطهر.
  • يقوم الطبيب بتخدير المنقطة إما بواسطة إبرة تخدير موضعي أو رذاذ تخدير.
  • يتم استخدام ملقط خاص لتثبيت عنق الرحم.
  • يقوم الطبيب بإدخال أداة رفيعة تسمى مسبار رحمي داخل عنق الرحم لتحديد طول الرحم وتحديد موقع الخزعة ثم يتم إزالة المسبار وقد تسبب هذه الخطوة شعورًا بالتشنج وعدم الراحة.
  • بعد إزالة المسبار يتم إدخال أنبوب رفيع يسمى القسطرة عبر فتحة عنق الرحم وصولًا للرحم وتحتوي القسطرة على أنبوب داخلي صغير.
  • عند سحب الأنبوب الداخلي في القسطرة تُخلق عملية شفط فيقوم الطبيب بلطف بتحريك طرف القسطرة للداخل والخارج لتجميع قطع صغيرة من أنسجة الرحم.
  • بعد الانتهاء يتم إزالة القسطرة والمنظار وإرسال العينة للمختبر وانتظار نتائجها.

الآثار الجانبية لخزعة الرحم

بعد الانتهاء من إجراء خزعة بطانة الرحم قد يكون هناك بعض الأعراض الجانبية، على الرغم من كون الإجراء آمن وذو مخاطر قليلة تنحسر في الشعور بالألم أو التشنجات والتي عادةً ما تنتهي بسرعة بعد الإجراء، إلا إنّ أبرز المخاطر المحتملة الأخرى كالآتي: [٣]

  • حدوث نزيف داخلي.
  • الشعور بالدوار والدوخة.
  • الإصابة بعدوى والتهاب.
  • حصول ثقب في الرحم نادرًا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Endometrial Biopsy,,  "www.healthline.com", Retrieved in 6-2-2019, Edited
  2. Endometrial Biopsy,,  "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 6-2-2019, Edited
  3. Endometrial Biopsy Pain, Uses, Results, Recovery Time, and Complications,,  "www.medicinenet.com", Retrieved in 6-2-2019, Edited