اليربوع أو الجربوع ينتمي إلى رتبة تسمى قوارض من فصيلة الجربوعيات التي تعيش في الصحراء والبراري، يتراوح طوله بين 13-25 سم، ويتواجد هذا النوع من الحيوانات في معظم الدول العربية وفي جميع أنحاء شمال أفريقيا وشرق آسيا وشمال الصين، أما الجربوع الفراتي (الشيرازي) فيتواجد جنوباً إلى الكويت، والعراق، وفلسطين، وسوريا، ولبنان وشمال إيران، وبلاد القوقاز وتركيا، يميل لونه إلى البني الفاتح الغزالي مثل لون التراب المحيط به ليستطيع بذلك اصطياد فريسته بكل سهولة. معلومات عن حيوان اليربوع بالنسبة لوزن اليربوع فإنه يصل إلى 2 أوقية، بينما يتراوح طوله بين 2 إلى 6 بوصة مع طول ذيل يصل إلى 9 بوصة. بفضل الشارب الطويل الذي يمتلكه فإنه يستطيع الشعور بأي حركة قريبة منه بغض النظر أن حاسة البصر لديه ضغيفة جداً خلال فترة النهار. تتكاثر الجرابيع حوالي ثلاث مرات في السنة، إذ أنه بعد فترة حمل تصل إلى خمسة وعشرين يوم تضع أنثى الجربوع ما يقارب 5 جرابيع صغيرة، وتحافظ خلال الخمس أسابيع الأولى على إرضاعهم حتى تفتح عينيها، وبعد مرور حوالي تسع أسابيع تترك هذه الصغار والديها. عند المطاردة يمكن أن تصل سرعة الجربوع إلى 24 كيلومتر في الساعة، ومعظم أنواع الجرابيع لديها حاسة سمع ممتازة ليمكنها ذلك من تفادي أن تكون فريسة للحيوانات المفترسة الليلية، وقد بصل العمر الافتراضي للجربوع حوالي ست سنوات. يتحرك الجربوع عن طريق القفز مثل الكنغر، ولأن ذيله أطول من جسمه فإنه يساعده في تحقيق التوازن عند التنقل. هناك اختلافات بسيطة بين أنواع الجرابيع كتلك التي تمتلك آذان طويلة مثل الأرنب، بينما البعض الآخر لديه آذان قصيرة مثل الفئران. الجربوع من الحيوانات الليلية، إذ أنه يأوي إلى الجحور خلال فترة النهار وفي الليل يغادر الجحور لأن درجة الحرارة تصبح أكثر برودة في بيئتهم، ويختار مداخل الجحر بالقرب من الحياة النباتية. أثناء موسم الأمطار يقومون بعمل الجحور في التلال للحد من خطر الفيضانات. معظم الجرابيع تأكل النباتات، وبعض الأنواع تأكل الخنافس والحشرات الأخر، لكنها لا يمكن أن تأكل البذور الصلبة. في الدول الأوروبية يعتبر الجربوع حيوان أليف يستمتعون بتربيته في منازلهم، بينما في الدول التي يتكاثر فيها هذا الحيوان يمكن اعتباره فريسة ممتعة للصيد، وفي حال هذا الصيد كان بمثابة التسلية يعتبر محرم، أما إذا كان بقصد أكله فإنه جائز إذ أنه يجوز أكل الجربوع، وكما قيل أن لحم الجربوع يعتبر مغذي كبير للجسم كما أنه يلين البطن. المراجع: 1 2

معلومات عن حيوان اليربوع

معلومات عن حيوان اليربوع

بواسطة: - آخر تحديث: 19 مارس، 2017

تصفح أيضاً

اليربوع أو الجربوع ينتمي إلى رتبة تسمى قوارض من فصيلة الجربوعيات التي تعيش في الصحراء والبراري، يتراوح طوله بين 13-25 سم، ويتواجد هذا النوع من الحيوانات في معظم الدول العربية وفي جميع أنحاء شمال أفريقيا وشرق آسيا وشمال الصين، أما الجربوع الفراتي (الشيرازي) فيتواجد جنوباً إلى الكويت، والعراق، وفلسطين، وسوريا، ولبنان وشمال إيران، وبلاد القوقاز وتركيا، يميل لونه إلى البني الفاتح الغزالي مثل لون التراب المحيط به ليستطيع بذلك اصطياد فريسته بكل سهولة.

معلومات عن حيوان اليربوع

  • بالنسبة لوزن اليربوع فإنه يصل إلى 2 أوقية، بينما يتراوح طوله بين 2 إلى 6 بوصة مع طول ذيل يصل إلى 9 بوصة.
  • بفضل الشارب الطويل الذي يمتلكه فإنه يستطيع الشعور بأي حركة قريبة منه بغض النظر أن حاسة البصر لديه ضغيفة جداً خلال فترة النهار.
  • تتكاثر الجرابيع حوالي ثلاث مرات في السنة، إذ أنه بعد فترة حمل تصل إلى خمسة وعشرين يوم تضع أنثى الجربوع ما يقارب 5 جرابيع صغيرة، وتحافظ خلال الخمس أسابيع الأولى على إرضاعهم حتى تفتح عينيها، وبعد مرور حوالي تسع أسابيع تترك هذه الصغار والديها.
  • عند المطاردة يمكن أن تصل سرعة الجربوع إلى 24 كيلومتر في الساعة، ومعظم أنواع الجرابيع لديها حاسة سمع ممتازة ليمكنها ذلك من تفادي أن تكون فريسة للحيوانات المفترسة الليلية، وقد بصل العمر الافتراضي للجربوع حوالي ست سنوات.
  • يتحرك الجربوع عن طريق القفز مثل الكنغر، ولأن ذيله أطول من جسمه فإنه يساعده في تحقيق التوازن عند التنقل.
  • هناك اختلافات بسيطة بين أنواع الجرابيع كتلك التي تمتلك آذان طويلة مثل الأرنب، بينما البعض الآخر لديه آذان قصيرة مثل الفئران.
  • الجربوع من الحيوانات الليلية، إذ أنه يأوي إلى الجحور خلال فترة النهار وفي الليل يغادر الجحور لأن درجة الحرارة تصبح أكثر برودة في بيئتهم، ويختار مداخل الجحر بالقرب من الحياة النباتية.
  • أثناء موسم الأمطار يقومون بعمل الجحور في التلال للحد من خطر الفيضانات.
  • معظم الجرابيع تأكل النباتات، وبعض الأنواع تأكل الخنافس والحشرات الأخر، لكنها لا يمكن أن تأكل البذور الصلبة.
  • في الدول الأوروبية يعتبر الجربوع حيوان أليف يستمتعون بتربيته في منازلهم، بينما في الدول التي يتكاثر فيها هذا الحيوان يمكن اعتباره فريسة ممتعة للصيد، وفي حال هذا الصيد كان بمثابة التسلية يعتبر محرم، أما إذا كان بقصد أكله فإنه جائز إذ أنه يجوز أكل الجربوع، وكما قيل أن لحم الجربوع يعتبر مغذي كبير للجسم كما أنه يلين البطن.

المراجع: 1 2