معلومات عن حمض النيتريك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
معلومات عن حمض النيتريك

الأحماض الكيميائية

يعتبر حمض النيتريك من أهم الأحماض الكيميائية وأكثرها خطورةً، فهو محلول مائي قوي، مائع لا لون له، ومن مميزاته أنه يُطلق غازاً وأبخرة سامة في الهواء، وموصل جيد للكهرباء، ويعتبر أيضًا من الأحماض الأيونية؛ نظرًا لتأكسده وتفاعله مع الهيدروكسيدات والأكاسيد ليكون مركب كيميائي وهو التنترات الهيدروجينية، ويدخل حمض النيتريك في استخدامات عديدة وصناعات مختلفة كصناعة المفرقعات، وبعض المركبات الكيميائية والأصباغ، وبدمج هذا الحمض مع محلول الماء الملكي وحمض الكلوردريك لإذابة البلاتين والذهب، وفي هذا المقال سيتم التعرف على حمض النيتريك.

معلومات عن حمض النيتريك

  • يتغير لون هذا الحمض إلى الأصفر إذا تم حفظه في وعاء غير محكم، وذلك بسبب غاز ثاني أكسيد النيتروجين الذي نتج من تحلل الحمض.
  • يعتبر من المواد الشديدة التأثر بالماء، كما أنه خطير جدًا وقادر على إحداث الحروق.
  • يحفظ في مكان بارد بعيدًا عن الضوء وأشعة الشمس الحارقة.
  • يحفظ في مكان جاف خالٍ من الرطوبة.
  • يعتبر من الأحماض الشديدة تآكلية، ومن المواد السامة غير المشتعلة.
  • يتحول هذا الحمض إلى الحمض المدخن إذا تجاوزت نسبته 86%.
  • للتمييز بين حمض النيتريك المدخن الأبيض من الحمض المدخن الأحمر بالنظر إلى نسبة ثاني أكسيد النيتروجين الذي يحتويهما.

استعمالات حمض النيتريك

  • يستعمل في إنتاج الأسمدة والمتفجرات بعد دمجه مع حمض الكبريتيك المركز.
  • يستعمل لتخليص القنوات الصرف الصحي من الانسداد في المنزل ولكن يستعمل بنسبة بسيطة وبحذر شديد.
  • استعمله علماء العرب الكيميائيون قديمًا ومنهم جابر بن حيان الذي أطلق على هذا الحمض مسميات عديدة منها: ماء الفضة والماء المحلل لقدرته على إذابة الذهب والفضة، وماء النار والماء الحاد.
  • يتفاعل مع العناصر اللافلزية، ماعدا السليكون والهالوجينات.
  • يستخدم في الأطعمة، وذلك للكشف عن البروتينات الموجودة فيه.
  • يستعمل في تعديل المياه ومعالجتها، وفي المعامل لتنظيف معداتها وإزالة الصدأ منها.
  • يدخل في صناعة بعض الأدوية ضمن معايير تضعها الهيئات المتخصصة.

أضرار حمض النيتريك

  • تضر بصحة الإنسان عند تصاعد الأبخرة السامة منها واستنشاقه لها، وتؤثر على العين والجلد عند لمسها باليد.
  • تضر الغازات السامة التي تُطلقها والغبار الناتج منها على حياة الإنسان فمن الممكن أن تسبب له اختناق وصعوبة في التنفس، وأحيانًا تؤدي إلى الوفاة.
  • عند تفاعله مع الحرارة تصدر الغازات السامة والأبخرة بتركيز عالي جدًا في الهواء مما يلوثه ويعكر نقاءه.
  • يتسبب في إحداث الحرائق إذا امتزج مع مواد قابلة للاشتعال.

سبل الوقاية من مخاطر حمض النيتريك

  • الحرص الشديد والابتعاد عن الأماكن الذي تسرب فيها هذا الحمض.
  • تجنب استخدام مواد قابلة للاشتعال مثل التدخين.
  • لبس الملابس المخصصة في حال تسرب هذا الحمض لأنه شديد التآكل.
  • تهوية المكان بفتح النوافذ فيه وإخلاءه فورًا.
  • استعمال الماء ورشه بضغط عالي للتحكم بالأبخرة السامة.
  • إبلاغ الجهات المختصة دون تردد لأنهم على دراية بكيفية التعامل مع هذا الحمض.